6/8/2008


"الشاباك" قرر الإفراج عنه قبل 10 أعوام.. أسير عمره 80 سنةً قضى منها 26 بالسجن.


"الشاباك" قرر الإفراج عنه قبل 10 أعوام.. أسير عمره 80 سنةً قضى منها 26 بالسجن

 

فلسطين اليوم 8/6/2008م/ أعلنت الحكومة الإسرائيلية رفضها القاطع إطلاق سراح أسير فلسطيني في الثمانين من العمر، رغم انه أمضى ستة وعشرين عاماً في السجن.

وقال آفي ديختر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي:" إن الأسير المذكور يعتبر قاتلاً ولا يصح إطلاق سراحه".

وكان الشيخ عباس زكور، النائب عن "القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير" في الكنيست ، قد طرح قضية الأسير سامي خالد يونس، على جدول الأعمال، مؤكداً أنه جاوز الـثمانين من العمر ومضى على سجنه( 26 عاماً)، وهو يعاني حالياً من أوضاع صحية صعبة، حيث أصيب في الماضي بجلطة قلبية، وأجريت له عملية لإزالة ورم في الأمعاء، ويعاني من التهابات في المفاصل والأذنين والعينين.

وأضاف الشيخ زكور" أن الغريب في قضية الأسير يونس أن "الشاباك" وافقت على الإفراج عنه عندما يصبح عمره (70 عاماً)، إلا أن سلطات السجون الإسرائيلية ترفض ذلك حتى اليوم، وذلك بسبب خلافات داخلية في الأجهزة الأمنية، ولم تحسم هذه الخلافات رغم مرور عشر سنوات على صدور الموافقة".

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0