4/8/2008


مسئول أممي: وضع السجناء في سجون العالم أفضل من وضع سكان غزة.


مسئول أممي: وضع السجناء في سجون العالم أفضل من وضع سكان غزة

 

فلسطين الآن / أكد جون كينج، مدير العمليات في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" أن وضع السجناء في سجون العالم أحسن وأفضل من وضع السكان في قطاع غزة الذين يعانون الحصار الخانق منذ عشرة أشهر.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها اليوم الاثنين 7/4/2008م في احتفال أقامته منظمة الصحة العالمية ووكالة الغوث في كلية تدريب غزة التابعة "للأونروا"، بعنوان "حفظ الصحة من التغيرات المناخية"، حيث يوافق يوم الصحة العالمي.

وقال كينج: "دائماً يشير الصحفيون إلى غزة أنها سجن مفتوح، وإننا عندما نتحدث عن مستويات الخدمات والمعيشة في غزة يمكن إن نقول إن أوضاع السجون في الخارج أحسن من الوضع القائم في غزة"، مؤكداً على أن "السجين في أوروبا يتلقى العناية الصحية أكثر من العناية التي يتلقاها أهل قطاع غزة".

ودعا كينج والمؤسسات والمنظمات والدول في الخارج إلى معرفة ماذا يعني هذا الأمر لهؤلاء الناس، يقصد "أهل غزة"، واصفا الحصار "بالظالم وغير الشرعي".

وشكر المسؤول الأممي العاملين في مجال الصحة في غزة وقال: "نحن نفتخر بهؤلاء الموظفين الذين يعملون في غزة"، مؤكداً على أن جهد هؤلاء يجعل غزة مفضلة عن العالم في هذا الشيء.

بدوره؛ قال محمد ضاهر ممثل منظمة الصحة العالمية ناقلاً رسالة المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في الشرق الأوسط "نحن نحتفل بـ 60 عاماً على تأسيس منظمة الصحة العالمية و60 عاماً على نكبة الشعب الفلسطيني".

وأضاف: "نحن نحتفل بيوم الصحة العالمي تحت عنوان "حفظ الصحة من التغيرات المناخية" وبمشاركة ثلاث جهات هي وزارة الصحة الفلسطينية ووكالة غوث اللاجئين "الأونروا"، التي تقدم أكثر من 70 في المائة من الخدمات الطبية والإنسانية في غزة، ومنظمة الصحة العالمية"، مشيراً إلى ضرورة الاهتمام بموضوع المناخ والتغيرات المناخية والتي تقتل الآلاف سنوياً.

وأضاف: "نحن ننظر إلى التغيرات المناخية بخطورة وخاصة في غزة التي باتت المياه العادمة تهدد بحرها حيث يصب في بحر غزة 60 ألف لتر مكعب منها يومياً".

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0