11/22/2015


سلسلة أعلام النساء الفلسطينيات (8)


أ.عوني محمد العلوي

د.عبد الحميد جمال الفراني

كريمة بنت أحمد بن محمد بن حاتم المروزية (ت: 364ه-975مـ)

محدثة

 الشيخة العالمة الفاضلة المسندة أم الكرام  كريمة بنت أحمد بن محمد بن حاتم المروزية المجاورة بحرم الله ، سمعت من أبي الهيثم الكشميهني صحيح البخاري ، وسمعت من زاهر ابن أحمد السرخسي وعبدالله بن يوسف بن بامويه الأصبهاني ، وكانت إذا روت قابلت بأصلها ولها فهم ومعرفة مع الخير والتعبد . روت الصحيح مرات كثيرة مرة بقراءة أبي بكر الخطيب في أيام الموسم وماتت بكراً لم تتزوج أبدا .

حدث عنها الخطيب وأبو الغنائم النرسي وأبو طالب الحسين بن محمد الزينبي ومحمد بن بركات السعيدي وعلي بن الحسين الفراء وعبدالله بن محمد بن صدقة بن الغزال وأبو القاسم علي بن إبراهيم النسيب وأبو المظفر منصور بن السمعاني وآخرون، قال أبو الغنائم النرسي: أخرجت كريمة إلي النسخة بالصحيح فقعدت بحذائها وكتبت سبع أوراق وقرأتها وكنت أريد أن أعارض وحدي فقالت لا حتى تعارض معي فعارضت معها   قال وقرأت عليها من حديث زاهر   وقال أبو بكر بن منصور السمعاني سمعت الوالد يذكر  كريمة  ويقول وهل رأى إنسان مثل   كريمة ، قال أبو بكر: وسمعت بنت أخي كريمة تقول: لم تتزوج   كريمة   قط وكان أبوها من كشميهن وأمها من أولاد السياري وخرج بها أبوها إلى بيت المقدس وعاد بها إلى مكة وكانت قد بلغت المئة   قال ابن نقطة نقلت وفاتها من خط ابن ناصر سنة خمس وستين وأربع مئة   قلت الصحيح موتها في سنة ثلاث وستين([1]).

 كلثوم بنت عمر النابلسية (772-856هـ=1370-1452م)

محدثة

هي كلثوم بنت عمر بن صالح النابلسية، محدثة ذات دين وصلاح وعقل وفهم. ولدت بالقاهرة تقريباً سنة 772هـ وسافرت مع أبيها لدمشق فأقامت فيها نحو عشر سنين وأسمعها الصحيح على أبي المحاسن يوسف بن الصيرفي وقرأت القرآن الكريم بتمامه وكتبت الخط الحسن ثم رجعت بعد وفاة أبيها إلى القاهرة فأقامت بها وحدثت بالصحيح وسمع عنها الأئمة وتوفيت في رمضان سنة 856هـ([2]).

لبابة (000-000)

متعبدة

امرأة صالحة متعبدة من نساء بيت المقدس، قال محمد بن روح([3])، قالت لبابة المتعبدة في بيت المقدس: إني لأستحي منه _ أي محمد بن روح _ أن يراني مشتغلة بغيره. وقالت: ما زلت مجتهدة في العبادة حتى صرت أستروح بها، وإذا تعبت من لقاء الخلق آنسني بذكره، وإذا أعياني الخلق روحني التفرغ لعبادة الله عز وجل والقيام إلى خدمته.

وقال لها رجل: هو ذا أريد الحج فماذا أدعو بالموسم؟ فقالت: سل الله تعالى شيئين: أن يرضى عنك ويبلغك منزل الراضين عنه، وأن يجعل ذكرك فيما بين أوليائه([4]).

مؤمنة بِنْت عَبْد الدّائم المقدسيّة (ت: 643هـ-1245م)

مؤمنة بِنْت عَبْد الدّائم بْن نعمة المقدسيّة أخت شِهاب الدّين أحمد. لها إجازة. روت شيئا([5]).

مريمُ بِنْت خَلَف المقدسيّة (ت: 633هـ-1236م).

محدثة

مريمُ بِنْت خَلَف بْن راجح. أمُّ أَحْمَد، المقدسيّة. امرأة صالحة، كثيرة العبادة والإيثار.

روت بالإجازة عن الحافظِ أَبِي مُوسَى المَدينيّ([6]).

مريم بنت عبد الرحمن (691-758هـ=1292-1357م)

محدثة

هي مريم بنت عبد الرحمن بن أحمد بن عبد الرحمن النابلسية أم محمد، الملقبة بست القضاة مسندة حنبلية، من العالمات بالحديث. روته بنابلس ودمشق وغيرهما،وروي عنها .

ولدت وتوفيت في مدينة نابلس وكانت زوجة عبد القادر بن عثمان الجعفري وأم محمد شمس الدين بن عبد القادر المتوفي سنة 797هـ ، وأسمعت من أبي الفضل ابن عساكر، وخرج لها الشهاب ابن جعفر العسقلاني "معجم الشيخة مريم-خ"([7]).

مصر خاتون (كانت حية في سنة 836هـ-1433م)

امرأة صالحة، وهي زوجة الْأَمِير نَاصِر الدّين مُحَمَّد بن دلغادر، عمرت الْمدرسَة الغادرية بداخل الْمَسْجِد الأقصى في القدس، فِي سلطنة الْملك الْأَشْرَف برسباي فِي شهر ربيع الآخر سنة سِتّ وَثَلَاثِينَ وَثَمَانمِائَة، ووقفها زوجها فسميت باسمه، وَلم يُوجد لَهَا كتاب وقف فَكتب محْضر من مَاله يوقفها وَثَبت فِي سنة سبع وَتِسْعين وَثَمَانمِائَة([8]).

مغل ابْنة مُحَمَّد بن عبد الرَّحْمَن المقدسية(000-000)

 (مغل) ابْنة الْخَطِيب الْعِزّ مُحَمَّد بن الْخَطِيب الشَّمْس عبد الرَّحْمَن بن الْعِزّ مُحَمَّد ابْن سُلَيْمَان بن حَمْزَة المقدسية الصالحية ثمَّ القاهرية. أحضرت فِي الثَّالِثَة فِي ربيع الآخر سنة اثْنَتَيْنِ وَتِسْعين وَسَبْعمائة وَبعدهَا عَليّ نَاصِر الدّين مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن دَاوُد بن حَمْزَة وَمن ذَلِك وَهِي فِي الرَّابِعَة نُسْخَة فليج بِمَا مَعهَا، وَحدثت وقدمت الْقَاهِرَة فقطنتها([9]).   

نحيلة (000-000).

محدثة

امرأة  عابدة وزاهدة وكانت ملازمة لصخرة بيت المقدس، عن إبراهيم بن مهران قال: حدثنا نحيله وكانت ملازمة لصخرة بيت المقدس قالت: أعلم يوما إلا وقد دخل على من الباب الشامي رجل عليه هيئة السفر، فقلت: الخضر عليه السلام ثم صلى ركعتين أو أربعة ثم خرج فتعلقت بثوبه فقال: أتى رجل من أهل اليمن خرجت أريد هذا البيت فمررت بوهب بن منبه فقال: أين تريد؟ قلت: بيت المقدس. قال: إذا دخلت السجد فأدخل الصخرة من الباب الشامي ثم تقدم إلى القبلة فإن عن يمينك عموداً أو أسطوانة، وعن يسارك عموداً وأسطوانة فأنظر بين ذلك تجد رخامة سوداء، فإنها على باب الجنة فضل فيها وأدع الله عز وجل فإن الدعاء عليها مستجاب. وعن عثمان الأنصاري أنه كان يجيء الليل بعد انصرافه من القيام في شهر رمضان على البلاطة السوداء.ذكرها الحافظ الضياء في تجريد الأسماء فيمن نزل الأرض المقدسة([10]).

هاجر عليها السلام (000-000)

زوجة إبراهيم عليه السلام

وهي جارية سارة التي وهبها لها ملك مصر فرعون، فوهبتها سارة لإبراهيم عليه السلام فحملت بإسماعيل عليه السلام وولدته سنة ثلاثة آلاف وأربعمائة من هبوط آدم في عر فريدون، وكانت بين الرملة وإيلياء، وسرت سارة بها وأوحي إلى إبراهيم بالسفر بها مع إسماعيل إلى الحجاز، فهاجر بها إبراهيم إلى مكة، قال ابن عباس رضي الله عنهما: أول من اتخذ المناطق من النساء هاجر أم إسماعيل، اتخذت منطقاً عند سفرها إلى الحجاز، ثم هاجر بها إبراهيم عليه السلام إلى مكة ومعها إسماعيل عليه السلام ترضعه، فوضعها عند البيت وليس في مكة أحد ولا ماء، وترك عندهم جراباً فيه تمر وسقاء فيه ماء. ثم عاد إبراهيم عليه السلام منطلقاً فتبعته هاجر وقالت: أين تذهب وتتركنا في هذا الوادي الذي ليس فيه أنيس ولا شيء؟ فلم يجبها. وقالت ذلك مراراً وهو لا يلتفت إليها. فقالت له: الله أمرك بهذا؟ قال: نعم. قالت: إذاً لا يضيعنا. ثم رجعت وجعلت ترضع إسماعيل عليه السلام وتشرب من ذلك الماء، حتى إذا نفذ ما في السقاء عطشت وعطش إسماعيل عليه السلام فانطلقت إلى الصفا تنظر هل ترى من أحد، فلم تر، فعادت إلى الوادي، ثم سارت إلى المروة. وفعلت ذلك سبع مرات، ولما أشرفت على المروة، سمعت صوتاً، فقالت: صه: ثم سمعت صوتاً فقالت: قد سمعت إن كان عندك غواث، فعادت، فإذا هي بالملك عند موضع زمزم فبحث بعقبه أو بجناحه حتى ظهر الماء، فجعلت هاجر تحوضه. قال صلى الله عليه وسلم: "يرحمُ اللهُ أمّ إسماعيل لوْ تركتْ زمزم". وقال صلى الله عليه وسلم: "لوْ لمْ تغرفْ منَ الماءِ لكانتْ زمزمُ عيناً معيناً فشربتْ وأرضعتْ إسماعيل". فقال لها الملك: لا تخافا الضيعة، فإن هاهنا بيتاً يبنيه هذا الغلام وأبوه. فأقامت إلى أن قدمت عرب جرهم ونزلوا عندها، وكبر إسماعيل عليه السلام وتزوج امرأة من جرهم، وتعلم العربية، وماتت أمه هاجر.

وكان الذبح في حياة هاجر وقصته مشهورة: والذبيح إسماعيل عليه السلام لقوله صلى الله عليه وسلم: "أنا ابنُ الذَّبيحين". وهذا هو الأصح ومعنى قوله صلى الله عليه وسلم: "أنا ابنُ الذَّبيحين". أراد به إسماعيل عليه السلام ووالده عبد الله، فإن جده عبد المطلب نذر لله تعالى إن [بلغ] ولده عشرة بنين ليذبحن أحدهم قرباناً لله، وأبو طالب، وحجل، والزبير والحارث وأبو لهب، والمقدم، والفيداق، فملا تكاملوا عزم على ذبح أحدهم، فسار إلى الكاهن وأخبره بما نذر، فأمره أن يلقي عليهم قرعة ففعل، ووقعت القرعة على عبد الله والد النبي صلى الله عليه وسلم فوضع عشرة جمال، وألقى القرعة، فوقعت أيضاً على عبد الله، فما زال يزيد الجمال حتى بلغت مائة جمل، فوقعت القرعة على الجمال، فنحرها عبد المطلب فداءً لولده عبد الله، وتركها في ا لبر طعاماً للخلائق والطيور، ولهذا أشار صلى الله عليه وسلم بقوله: "أنا ابنُ الذَّبيحين". وهذا بخلاف من قال: الذبيح إسحاق عليه السلام وتوفيت هاجر في حياة إسماعيل عليه السلام([11]).

هدية بنت عبد الحميد المقدسية ( توفيت سنة 699هـ= 1299م)

محدثة

هي هدية بنت عبد الحميد بن محمد المقدسية، من عالمات الحديث في القدس زمن المماليك، روت الصحيح عن ابن الزبيدي([12]).

هدية بنت علي الهراس (626-712هـ=1229-1313م)

محدثة

هي هدية بنت علي بن عسكر البغدادية اللبان. أبوها الهراس جدها الصالحية ولدت سنة 626هـ وروت عن الزبيدي حضورا وعن ابن اللتي كثيراً وعن جعفر الهمذاني وغيرهم وكانت صالحة كثيرة الصلاة. وَكَانَتْ فَقِيرَةً قَانِعَةً ذَاتَ عِبَادَةٍ وَأَوْرَادٍ، وَكَانَتْ قَابِلَةً مَطْبُوعَةً ظَرِيفَةً سَمْرَاءَ، وتحولت إلى القدس إلى أن ماتت هناك في سنة 712هـ([13])

وسناء بنت عبد الرحمن (000-772هـ-000=1371م)

محدثة

هي وسناء بنت عبد الرحمن بن أحمد عبد الرحمن المقدسي سمعت من زينب بنت الرضي جزءاً من حديث أبي الدحداح، وأجاز لها سنة سبعمائة الأبرقوهي ، وعلي بن القيم ، والشيخ شرف الدين الدمياطي ، وابن الفوي ومسعود الحارثي وآخرون ، من المصريين أخذ عنها ابن رافع وغيره وقال ما أحسبها حدثت بغير جزء أبي الدحداح .

ماتت في 27 جمادى الأولى سنة 772هـ([14]).

الخاتمة:

قدم الكتاب تصورا شبه كامل لأبرز أعلام النساء الفلسطينيات في مختلف المجالات، وخاصة المحدثات، وخلص الباحثان إلى النتائج التالية:

-أدت المرأة الفلسطينية دورا مهما في جميع مجالات الحياة المختلفة: الاجتماعية، والعلمية، والاقتصادية، والدينية، والعلمية، والسياسية، وغيرها من مجالات الحياة.

-حظيت فلسطين بمكانة دينية متميزة فكانت محطة لنزول عدد من الصحابيات، والتابعيات، والصالحات، والزاهدات، والمتصوفات، والعابدات، أضف إلى ذلك زوجات الأنبياء اللواتي كن لهن دور في الدعوة إلى الله، والوقوف إلى جانب أزواجهن في ذلك المجال.

-شكلت القدس المدينة الأولى من بين المدن الفلسطينية من حيث عدد النساء الفلسطينيات النابهات، وخاصة في مجال العلوم الدينية، وعلى رأسها علم الحديث، ولعل ذلك مرده إلى ما تتمتع به مدينة القدس من أهمية وقداسة، تليها مدين عسقلان، ثم نابلس، والرملة، وغزة.

-ساهمت المرأة الفلسطينية في بناء المؤسسات الدينية والتعليمية: كالزوايا والخوانق والمدارس، وأوقفن عليها الأموال لضمان استمرارية عملها.

-شكل علم الحديث العلم الأبرز من بين العلوم التي اهتمت به النساء الفلسطينيات، فقد تجاوز عددهن المائة محدثة، وتم توزيعهن كالتالي: 86 في القدس، و6 في عسقلان، و5 في نابلس، و3 في الرملة، وواحدة في غزة.

-شهد العصرين الأيوبي والمملوكي تطورا متميزا في كثرة المشتغلات بالحديث تحملا وأداء، ووصلن إلى رتبة المسندة والمحدثة

-ﰲ ﻛﺜﺮﺓ ﺍﳌﺸﺘﻐﻼﺕ ﺑﺎﳊﺪﻳﺚ ﲢﻤﻼﹰ ﻭﺃﺩﺍﺀً،بة  اللاتي يرحل إليهن الطلاب من الأقطار، وقد أدين ما تحملنه إما قراءة عليهن أو سماعا منهن أو إجازة، وإن القليل منهن اقتصر أداؤها على الإجازة.بل أخذت عن الشيوخ الرجال، وأخذ عنها الرجال وخاصة من العلماء الكبار أمثال الذهبي، وابن حجر العسقلاني، وكان أكثر الآخذين عن المرأة صحيح البخاري، وكان هذا الأخذ يتم ضمن الضوابط الشرعية.

-كانت الصفة الغالبة للتحمل عند المحدثات الفلسطينيات هو السماع من لفظ الشيخ، والقراءة عليه، ثم أصبحت الإجازة هي السمة ﺍﻟﻐﺎﻟﺒﺔ ﻟﻠﺘﺤﻤﻞ في القرون المتأخرة.

-تم توزيع النساء الفلسطينيات على النحو التالي: محدثات 101، صحابيات 10، متصوفات وعابدات 7، زوجات وأمهات الأنبياء 5، مجال الوقف والتعمير 4.

والحمد لله رب العالمين

المصادر:

1-تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام، شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي (المتوفى: 748هـ)، طبعة دار الكتاب العربي، بيروت، الطبعة: الثانية، 1413 هـ - 1993 م ، تحقيق: عمر عبد السلام التدمري، وطبعة دار الغرب الإسلامي، الطبعة: الأولى، 2003 م. المحقق: الدكتور بشار عوّاد معروف.

2-الأنس الجليل بتاريخ القدس والخليل، عبد الرحمن بن محمد بن عبد الرحمن العليمي الحنبلي، أبو اليمن، مجير الدين (المتوفى: 928هـ)، المحقق: عدنان يونس عبد المجيد نباتة، الناشر: مكتبة دنديس – عمان.

3-الضوء اللامع لأهل القرن التاسع، شمس الدين أبو الخير محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن أبي بكر بن عثمان بن محمد السخاوي (المتوفى: 902هـ)، منشورات دار مكتبة الحياة – بيروت.

4-تاريخ دمشق، أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله المعروف بابن عساكر (المتوفى: 571هـ)، المحقق: عمرو بن غرامة العمروي، دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع، عام النشر: 1415 هـ - 1995م.

5-الطبقات الكبرى = لوافح الأنوار في طبقات الأخيار، عبد الوهاب بن أحمد بن علي الحَنَفي، نسبه إلى محمد ابن الحنفية، الشَّعْراني، أبو محمد (المتوفى: 973هـ)، الناشر: مكتبة محمد المليجي الكتبي وأخيه، مصر، عام النشر: 1315هـ.

6-الدر المنثور في طبقات ربات الخدور، زينب بنت علي بن حسين بن عبيد الله بن حسن بن إبراهيم ابن محمد بن يوسف فواز العاملي (المتوفى: 1332هـ)، المطبعة الكبرى الأميرية، مصر، الطبعة: الأولى، 1312هـ.

7-توضيح المشتبه في ضبط أسماء الرواة وأنسابهم وألقابهم وكناهم، محمد بن عبد الله (أبي بكر) بن محمد ابن أحمد بن مجاهد القيسي الدمشقي الشافعي، شمس الدين، الشهير بابن ناصر الدين (المتوفى: 842هـ)، المحقق: محمد نعيم العرقسوسي، مؤسسة الرسالة – بيروت، الطبعة: الأولى، 1993م.

8-معجم الشيوخ الكبير، شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي (المتوفى: 748هـ) ، المحقق: الدكتور محمد الحبيب الهيلة، مكتبة الصديق، الطائف - المملكة العربية السعودية، الطبعة: الأولى، 1408 هـ - 1988م.

9-ذيل التقييد في رواة السنن والأسانيد، محمد بن أحمد بن علي، تقي الدين، أبو الطيب المكي الحسني الفاسي (المتوفى: 832هـ)، المحقق: كمال يوسف الحوت، دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، الطبعة: الأولى، 1410هـ/1990م.

10-الطبقات الكبرى، أبو عبد الله محمد بن سعد بن منيع الهاشمي بالولاء، البصري، البغدادي المعروف بابن سعد (المتوفى: 230هـ)، تحقيق: محمد عبد القادر عطا، الناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الأولى، 1410 هـ - 1990م.

11-معرفة الصحابة، المؤلف: أبو نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن موسى بن مهران الأصبهاني (المتوفى: 430هـ)، تحقيق: عادل بن يوسف العزازي، الناشر: دار الوطن للنشر، الرياض

الطبعة: الأولى 1419 هـ - 1998 م.

12-تلقيح فهوم أهل الأثر في عيون التاريخ والسير، جمال الدين أبي الفرج عبد الرحمن ابن الجوزي [508هـ - 597هـ، شركة دار الأرقم بن أبي الأرقم – بيروت، الطبعة: الأولى، 1997م.

13-المحبر، محمد بن حبيب بن أمية بن عمرو الهاشمي، بالولاء، أبو جعفر البغدادي (المتوفى: 245هـ)، تحقيق: إيلزة ليختن شتيتر، دار الآفاق الجديدة، بيروت.

14-الاستيعاب في معرفة الأصحاب، أبو عمر يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر بن عاصم النمري القرطبي (المتوفى: 463هـ)، المحقق: علي محمد البجاوي، الناشر: دار الجيل، بيروت، الطبعة: الأولى، 1412 هـ - 1992م.

15-المنتظم في تاريخ الأمم والملوك، جمال الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد الجوزي (المتوفى: 597هـ)، المحقق: محمد عبد القادر عطا، مصطفى عبد القادر عطا، دار الكتب العلمية، بيروت

الطبعة: الأولى، 1412 هـ - 1992م.

16-الثقات، محمد بن حبان بن أحمد بن حبان بن معاذ بن مَعْبدَ، التميمي، أبو حاتم، الدارمي، البُستي (المتوفى: 354هـ)، طبع بإعانة: وزارة المعارف للحكومة العالية الهندية، تحت مراقبة: الدكتور محمد عبد المعيد خان مدير دائرة المعارف العثمانية، الناشر: دائرة المعارف العثمانية بحيدر آباد الدكن الهند

الطبعة: الأولى، 1393 ه‍ = 1973م.

17-أسد الغابة في معرفة الصحابة، أبو الحسن علي بن أبي الكرم محمد بن محمد بن عبد الكريم بن عبد الواحد الشيباني الجزري، عز الدين ابن الأثير (المتوفى: 630هـ)، المحقق: علي محمد معوض - عادل أحمد عبد الموجود، دار الكتب العلمية، الطبعة: الأولى، 1415هـ - 1994 م.

18-الإصابة في تمييز الصحابة، أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني (المتوفى: 852هـ)، تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود وعلى محمد معوض، الناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الأولى - 1415هـ.

19-حسن المحاضرة في تاريخ مصر والقاهرة، عبد الرحمن بن أبي بكر، جلال الدين السيوطي (المتوفى : 911هـ)، المحقق : محمد أبو الفضل إبراهيم، الناشر : دار إحياء الكتب العربية - عيسى البابي الحلبي وشركاه – مصر، الطبعة : الأولى 1387 هـ - 1967 م.

20-تفسير أبي السعود = إرشاد العقل السليم إلى مزايا الكتاب الكريم، أبو السعود العمادي محمد بن محمد بن مصطفى (المتوفى: 982هـ)، دار إحياء التراث العربي – بيروت.

21-حَاشِيةُ الشِّهَابِ عَلَى تفْسيرِ البَيضَاوِي، الْمُسَمَّاة: عِنَايةُ القَاضِى وكِفَايةُ الرَّاضِى عَلَى تفْسيرِ البَيضَاوي ، المؤلف: شهاب الدين أحمد بن محمد بن عمر الخفاجي المصري الحنفي (المتوفى: 1069هـ)، دار النشر: دار صادر – بيروت.

22-روح البيان، إسماعيل حقي بن مصطفى الإستانبولي الحنفي الخلوتي , المولى أبو الفداء (المتوفى: 1127هـ)، الناشر: دار الفكر – بيروت.

23-تفسير القرطبي= الجامع لأحكام القرآن، أبو عبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فرح الأنصاري الخزرجي شمس الدين القرطبي (المتوفى: 671هـ)، تحقيق: أحمد البردوني وإبراهيم أطفيش، الناشر: دار الكتب المصرية – القاهرة، الطبعة: الثانية، 1384هـ - 1964م.

24-حلية الأولياء وطبقات الأصفياء، أبو نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن موسى بن مهران الأصبهاني (المتوفى: 430هـ)، الناشر: السعادة - بجوار محافظة مصر، 1394هـ - 1974م، ثم صورتها عدة دور منها :

 

         أ‌-        دار الكتاب العربي – بيروت .

      ب‌-      دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت .

      ت‌-      دار الكتب العلمية- بيروت (طبعة 1409هـ بدون تحقيق) .

25-صفة الصفوة، جمال الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد الجوزي (المتوفى: 597هـ)، المحقق: أحمد بن علي، الناشر: دار الحديث، القاهرة، مصر، الطبعة: 1421هـ/2000م.

26-العبر في خبر من غبر، شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي (المتوفى: 748هـ)، المحقق: أبو هاجر محمد السعيد بن بسيوني زغلول، الناشر: دار الكتب العلمية – بيروت.

27-أعيان العصر وأعوان النصر، صلاح الدين خليل بن أيبك الصفدي (المتوفى: 764هـ)، المحقق: الدكتور علي أبو زيد، الدكتور نبيل أبو عشمة، الدكتور محمد موعد، الدكتور محمود سالم محمد، قدم له: مازن عبد القادر المبارك، الناشر: دار الفكر المعاصر، بيروت - لبنان، دار الفكر، دمشق – سوريا، الطبعة: الأولى، 1418 هـ - 1998م.

28-شذرات الذهب في أخبار من ذهب، عبد الحي بن أحمد بن محمد بن العماد العَكري الحنبلي، أبو الفلاح (المتوفى: 1089هـ)، تحقيق : محمود الأرناؤوط، خرج أحاديثه: عبد القادر الأرناؤوط، الناشر: دار ابن كثير، دمشق – بيروت، الطبعة: الأولى، 1406 هـ - 1986م.

29-تهذيب الكمال في أسماء الرجال، يوسف بن عبد الرحمن بن يوسف، أبو الحجاج، جمال الدين بن الزكي أبي محمد القضاعي الكلبي المزي (المتوفى: 742هـ)، المحقق: د. بشار عواد معروف، الناشر: مؤسسة الرسالة – بيروت، الطبعة: الأولى، 1400 – 1980م.

30-سير أعلام النبلاء، شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي (المتوفى: 748هـ)، الناشر: دار الحديث- القاهرة، الطبعة: 1427هـ-2006م.

31-البداية والنهاية، أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي البصري ثم الدمشقي (المتوفى: 774هـ)، المحقق: علي شيري، الناشر: دار إحياء التراث العربي، الطبعة: الأولى 1408، هـ - 1988م.

32-شاعرات العرب في الجاهلية والإسلام، جمعه ورتبه ووقف على طبعه: بشير يموت، الناشر: المكتبة الأهلية، بيروت، الطبعة: الأولى، 1352 هـ - 1934م.

33-الوافي بالوفيات، صلاح الدين خليل بن أيبك بن عبد الله الصفدي (المتوفى: 764هـ)

المحقق: أحمد الأرناؤوط وتركي مصطفى، دار إحياء التراث – بيروت، عام النشر:1420هـ- 2000م.

34-الكواكب السائرة بأعيان المئة العاشرة، نجم الدين محمد بن محمد الغزي (المتوفى: 1061هـ)، المحقق: خليل المنصور، الناشر: دار الكتب العلمية، بيروت – لبنان، الطبعة: الأولى، 1418 هـ - 1997 م.

35-تاريخ ابن الوردي، عمر بن مظفر بن عمر بن محمد بن أبي الفوارس، أبو حفص، زين الدين بن الوردي المعري الكندي (المتوفى: 749هـ)، الناشر: دار الكتب العلمية - لبنان / بيروت

الطبعة: الأولى، 1417هـ - 1996م.

36-تاريخ الطبري = تاريخ الرسل والملوك، وصلة تاريخ الطبري، محمد بن جرير بن يزيد بن كثير بن غالب الآملي، أبو جعفر الطبري (المتوفى: 310هـ)، (صلة تاريخ الطبري لعريب بن سعد القرطبي، المتوفى: 369هـ)، الناشر: دار التراث – بيروت، الطبعة: الثانية - 1387 هـ.

37-البدء والتاريخ، المطهر بن طاهر المقدسي (المتوفى: نحو 355هـ)، الناشر: مكتبة الثقافة الدينية، بور سعيد.

38-تاريخ ابن خلدون، ديوان المبتدأ والخبر في تاريخ العرب والبربر ومن عاصرهم من ذوي الشأن الأكبر، عبد الرحمن بن محمد بن محمد، بن خلدون أبو زيد، ولي الدين الحضرمي الإشبيلي (المتوفى: 808هـ)، المحقق: خليل شحادة، الناشر: دار الفكر، بيروت، الطبعة: الثانية، 1408 هـ - 1988م.

39-الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة، أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني (المتوفى: 852هـ)، المحقق: مراقبة / محمد عبد المعيد ضان، الناشر: مجلس دائرة المعارف العثمانية - حيدر آباد/ الهند، الطبعة: الثانية، 1392هـ/ 1972م.

40-التحبير في المعجم الكبير، عبد الكريم بن محمد بن منصور التميمي السمعاني المروزي، أبو سعد (المتوفى: 562هـ)، المحقق: منيرة ناجي سالم، الناشر: رئاسة ديوان الأوقاف – بغداد، الطبعة: الأولى، 1395هـ- 1975م.

41-إنباء الغمر بأبناء العمر، أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني (المتوفى: 852هـ)، المحقق: د حسن حبشي، الناشر: المجلس الأعلى للشئون الإسلامية - لجنة إحياء التراث الإسلامي، مصر، عام النشر:1389هـ، 1969م.

42-إكمال الإكمال (تكملة لكتاب الإكمال لابن ماكولا)، محمد بن عبد الغني بن أبي بكر بن شجاع، أبو بكر، معين الدين، بن نقطة الحنبلي البغدادي (المتوفى: 629هـ)، المحقق: د. عبد القيوم عبد ريب النبي الناشر: جامعة أم القرى - مكة المكرمة، الطبعة: الأولى، 1410هـ.

43-المقصد الأرشد في ذكر أصحاب الإمام أحمد، إبراهيم بن محمد بن عبد الله بن محمد بن مفلح، أبو إسحاق، برهان الدين (المتوفى: 884هـ)، المحقق: د عبد الرحمن بن سليمان العثيمين، الناشر: مكتبة الرشد - الرياض – السعودية، الطبعة: الأولى، 1410هـ - 1990م.

44-الجرح والتعديل، أبو محمد عبد الرحمن بن محمد بن إدريس بن المنذر التميمي، الحنظلي، الرازي ابن أبي حاتم (المتوفى: 327هـ)، الناشر: طبعة مجلس دائرة المعارف العثمانية - بحيدر آباد الدكن - الهند

دار إحياء التراث العربي – بيروت، الطبعة: الأولى، 1271 هـ 1952 م.

45-تفسير مقاتل بن سليمان، أبو الحسن مقاتل بن سليمان بن بشير الأزدي البلخى (المتوفى: 150هـ) ، المحقق: عبد الله محمود شحاته، دار إحياء التراث – بيروت، الطبعة: الأولى - 1423 هـ.

46-تفسير الطبري = جامع البيان في تأويل القرآن، محمد بن جرير بن يزيد بن كثير بن غالب الآملي، أبو جعفر الطبري (المتوفى: 310هـ)، المحقق: أحمد محمد شاكر، الناشر: مؤسسة الرسالة، الطبعة: الأولى، 1420 هـ - 2000م.

47-تاريخ بيت المقدس، جمال الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد الجوزي (المتوفى: 597هـ)، المحقق: محمد زينهم محمد عزب، الناشر: مكتبة الثقافة الدينية.

48-شفاء الغرام بأخبار البلد الحرام، محمد بن أحمد بن علي، تقي الدين، أبو الطيب المكي الحسني الفاسي    (المتوفى: 832هـ)، دار الكتب العلمية، الطبعة: الأولى 1421هـ-2000م.

49-الدر المنثور، عبد الرحمن بن أبي بكر، جلال الدين السيوطي (المتوفى: 911هـ)، الناشر: دار الفكر – بيروت.

50- أعلام النساء في عالمي العرب والإسلام ، الجزء الثاني ، عمر رضا كحالة .

 


([1])سير أعلام النبلاء ج: 18 ص: 233

([2])فهرس الفهارس (2/ 963)

([3]) محمد بن رَوْح بن عِمران، أبو عبد الله الكندى المصرى، مولى قَتِيرةَ، مِن تُجَيِب. روى عن: عبد الله بن وهْب، وكان متعبدا روى عن أيوب بن سويد ويحيى بن حسان التنيسى والقاسم بن كثير وإدريس ابن يحيى والحسن بن بلال وعبد الرحمن بن زياد الرصاصي كتب عنه أبي في الرحلة الثانية وروى عنه وكان صدوقا، نا عبد الرحمن قال سئل أبي عنه فقال صدوق. تُوَفّي فِي ذي القعدة سنة خمسٍ وأربعين ومائتين. الجرح والتعديل لابن أبي حاتم (7/ 255)تاريخ الإسلام ت تدمري (18/ 434)

([4])صفة الصفوة (2/ 400) الأنس الجليل (1/ 292)

([5])تاريخ الإسلام ت تدمري (47/ 228)

([6])تاريخ الإسلام ت تدمري (46/ 171)

([7]) الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة (6/ 107)

([8]) الأنس الجليل (2/ 40)

([9])الضوء اللامع لأهل القرن التاسع (12/ 126)

([10]) تاريخ بيت المقدس (ص: 59)

([11])شفاء الغرام بأخبار البلد الحرام (2/ 15) الدر المنثور في التفسير بالمأثور (1/ 304)

([12])العبر في خبر من غبر (3/ 404)

([13])معجم الشيوخ الكبير للذهبي (2/ 362)العبر في خبر من غبر (4/ 34) أعيان العصر وأعوان النصر (5/ 542) ذيل التقييد في رواة السنن والأسانيد (2/ 397) الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة (6/ 170)

شذرات الذهب في أخبار من ذهب (8/ 57)

([14])الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة (6/ 174)

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0