2/12/2015


بمشاركة عدد من العلماء والدعاة في الداخل والخارج مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية يختتم دورة علمية مكثفة مغلقة في غزة


مركز بيت المقدس- الدائرة الإعلامية

اختتم مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية ظهر الثلاثاء 21 ربيع الآخر 1436هـ الدورة العلمية المغلقة الأولى التي استمرت 11 يومًا وانعقدت في منطقة المواصي غرب محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة، والتي شارك فيها بضعة عشر طالبًا من طلبة مشروع فقهاء غزة التابع لمركز.

وتُعدُّ الدورة الأولى من نوعها في قطاع غزة؛ حيث تضم مجموعة من طلبة العلم الشرعي المُجِدِّين من أنحاء متفرقة من قطاع غزة في أجواء علميَّة يسودها الحفظ والمطالعة والمدارسة، وأجواء أخوية سادها الإخاء والمحبة والتعاون، والتواصل مع كبار العلماء والمشايخ من داخل فلسطين وخارجها.

واشتملت الدورة على خمسين محاضرة علمية في العقيدة وأصول الفقه والحديث الشريف وعلومه، فضلًا عن المتون العلمية التي حفظها الطلاب خلال هذه الدورة ومنها: نواقض الإسلام لإمام الدعوة محمد بن عبد الوهاب التميمي، ومنظومة الحائيَّة لأبي بكر السجستاني، والأحاديث الأربعون النووية مع زيادة الحافظ ابن رجب الحنبلي، علاوة على قراءة في كتاب حفظ العمر في الزهد والرقائق.

وقد بلغ عدد المباحث العلمية التي درسها الطلاب خمسة مباحث؛ ومبحث نواقض الإسلام في العقيدة حاضر فيه الأستاذ الدكتور/ إبراهيم الرحيلي، ومبحث الحديث الشريف وعلومه حاضر فيه الأستاذ الدكتور/ عاصم القريوتي، ومبحث أصول الفقه درَّسه الشيخ/ فتحي الموصلي المتخصص في أصول الفقه،  وشرح المنظومة الحائية على يد الشيخ/ خالد الدعالسة، ومادة النحو ودرَّسها الأستاذ/ خالد اللحام، بالإضافة إلى انعقاد مجلس للإسناد في كتاب الشمائل المحمدية للإمام الترمذي، وكان المُسْنِدُ أحد طلبة المشروع ورئيس لجنة التواصل والعلاقات الخارجية  الشيخ محمود حمدان.

كما احتوت الدورة على مداخلات لنخبةٍ من العلماء والدعاة المتميزين في الأمصار العربيَّة من خلال الاتصال الهاتفي؛ نظرًا لتعذر خروج الطلاب من غزة، وقدوم المشايخ إليها بفعل ما تعانيه غزة من حصارٍ ظالم جائر؛ وتحقيقا لأحد أهداف المشروع الرئيسة وهو ربط الطلاب بالعلماء الربانيين، وجعلهم المرجعية التي تشكل صمام أمان لها.

 حيث شارك الشيخ العلامة/ عمر الحركان من المملكة العربية السعودية في محاضرة عن الهمة في طلب العلم، وشارك فضيلة الشيخ العلامة أبي عبيدة مشهور سلمان من الأردن في محاضرة عن فضل العلم وشرف تحصيله، ومحاضرة علميَة منهجيَّة حاضر فيها الدكتور/ عثمان الخميس من الكويت تضمنَّت نصائح ووصايا لطلبة العلم الشرعي.

بدوره التقى رئيس مركز بيت المقدس الشيخ/ جهاد العايش بطلبة الدورة عبر برنامج (SKYP) في لقاء مطول، وتحدَّث عن رسالة مشروع فقهاء غزة، والأهداف التي من أجلها انطلق المشروع، وحثَّ الطلاب على الجد والاجتهاد في الطلب والتحصيل، وعقب انتهاء كلمته أفسح المجال للطلبة للتحدث عن تطلعاتهم ورغباتهم، والتي كانت بمجملها تدور حول ضرورة استمرار انعقاد هذه الدورات العلمية التي تؤهِّلهم.

وقد لاقت الدورة إقبالًا واهتمامًا بالغًا من طلبة العلم الشرعي ودعوات إلى ضرورة انعقادها مرات ومرات لما فيها من عظيم الفائدة التي تعود عليهم، كما لاقت ترحيبًا واسعًا واستحسانًا عند العلماء والدعاة الذين شاركوا فيها، حيث وصفها الشيخ فتحي الموصلي قائلًا: "لاحظت أنني أمام مشروع أمة، ولاحظت أنني أمام نخبة منتقاة باعتناء ودقة في أدبها وحرصها وفهمها وعلو همتها وصفاء ذهنها ووضوح أهدافها، وأن الدورة ببرامجها وأشخاصها هي مصنع الدعاة".

وتأتي هذه الدورة إيمانًا من المركز بأهميَّة طلب العلم الشرعي، وتخريج جيل رباني يحكم في الأمة بكتاب ربها، وسنة نبيها صلى الله عليه وسلم وفق منهج السلف الصالح رضوان الله عليهم.

يذكر أن مشروع فقهاء غزة هو مشروع فقهي لنشر العلم الشرعي بفهم سلف الأمة والدعوة إلىه بالحكمة والموعظة الحسنة دون إفراط أو تفريط، وتقديم صورة واضحة لمنهج السلف الصالح وسطية المعالم معتدلة  الرؤية، وبناء المسلم الذي يجمع بين الأصالة والمعاصرة عبر الارتقاء بطلبة العلم ورفع مستواهم التعليمي، ويهدف المشروع  لإعداد نخبة من خلاصة طلاب العلم الشرعي في قطاع غزة ؛ ليكونوا على رأس قائمة فقهاء غزة -بإذن الله، تعمل على تشكيل مجالس علمية وفتوى ولجان بحث ودراسات شرعية مؤصلة، وذلك من خلال ربط الطلاب بالعلماء الربانيين، وجعلهم المرجعية التي تشكل صمام أمان لها، والتركيز على جانب التزكية والتربية القائم على طريقة السلف الصالح، لتحقيق العزة والريادة.

  






شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 1

  • ما شاء الله من أروع الدورت التى تشرفت بحضورها وهى من أفضلها في حياتى العلمية جزاكم الله عنا وعن طلبة العلم خيرا وبارك الله في كل من ساهم في انجاح هذا المشروع فقهاء غزة