6/24/2014


في مثل هذا الشهر: الاعتداءات الصهيونية على القدس والمسجد الأقصى 2013م ( شهر حزيران )


إعداد

أ.عوني محمد العلوي                   د.عبد الحميد جمال الفراني

                                                              

شهر يونيو(حزيران)

 

الأحد 2 حزيران 2013 م الموافق 23 رجب 1434هـ            

الاحتلال يوزّع دفعة جديدة من إخطارات هدم منازل فلسطينية في القدس([1])

داهمت طواقم مشتركة من بلدية الاحتلال في القدس تحرسها قوة معززة بعناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال ،عدة أحياء في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، ووزعت دفعة جديدة من إخطارات هدمٍ إدارية على عددٍ من منازل المواطنين بحجة البناء دون ترخيص.

وأفاد شهود عيان من سكان سلوان أن طواقم البلدية داهمت أحياء: بئر أيوب، ووادي حلوة، والبستان في سلوان، والتقطت العديد من الصور فيها فضلاً عن تصوير بيوت وغرف سكنية مستهدفة.

وشملت الحملة إلصاق أوامر هدم إدارية على منزلين أحدهما للشقيقين: مازن ووائل عودة والثاني لعائلة الرجبي في حي البستان، كما تم دهم منزل لعائلة الرويضي تم خلالها تفقد غرف سكنية وتاريخ بنائها، إضافة إلى تصوير عدة منازل في الحي تعود لعائلة عودة والرشق.

وأوضح مركز أعلام القدس أن أوامر الهدم التي تم توزيعها هي لمنازل مبنية منذ سنوات طويلة، وتم فرض مخالفة بناء عليها، بعد تسليم أصحابها أوامر هدم إدارية عدة مرات.

وأعرب أهالي البستان عن خشيتهم من تنفيذ مخطط بلدية الاحتلال بهدم حي البستان بأكمله لبناء مشاريع تهويدية تخدم خرافة الهيكل المزعوم.

الأحد 2 حزيران 2013 م الموافق 23 رجب 1434هـ

الاحتلال يوزّع دفعة جديدة من إخطارات هدم منازل فلسطينية في القدس([2])

داهمت طواقم مشتركة من بلدية الاحتلال في القدس تحرسها قوة معززة بعناصرالوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال عدة أحياء في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، ووزعت دفعة جديدة من إخطارات هدمٍ إدارية على عددٍ من منازل المواطنين بحجة البناء دون ترخيص.
الاثنين 3 حزيران 2013 م الموافق 24 رجب 1434ه           

تقرير: هدم 16 منزلا وهجمة غير مسبوقة على القدس خلال أيار الماضي([3])

أصدر مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية تقريره الشهري حول الانتهاكات الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني خلال شهر أيار.

وجاء في التقرير أن انتهاكات الاحتلال أدت إلى إصابة (160) مواطنا، واعتقال نحو (360) وهدم (16) منزلاً واقتلاع ما يزيد عن (1900) شجرة زيتون، بالإضافة إلى هجمة غير مسبوقة ضد المسجد الأقصى.

وأكد التقرير استمرار سلطات الاحتلال بسياستها وإجراءاتها التهويدية في مدينة القدس بهدف طمس الهوية الفلسطينية وسرقة التاريخ والتراث الفلسطيني من خلال إعادة تسمية الأماكن والشوارع وعبرنة الأسماء واقتحام المسجد الأقصى من قبل المتطرفين اليهود بشكل يومي وغير مسبوق بحماية جيش الاحتلال، إضافة إلى قيام بلدية الاحتلال في القدس بهدم (11) منزلاً في جبل المكبر وحي خلة العين بالطور وبيت حنينا وجبل المشارف التي تعود ملكيتها لعائلات شعلان وأبو ارميلة والسلايمة وأبو الضبعات بالإضافة إلى هدم معرض للسيارات في حي الشيخ جراح، وجزء من منزل في شارع صلاح الدين وجزء من منزل آخر بالقرب من "التلة الفرنسية"، إضافة إلى تشميع مستوطنو جمعية "عطيريت ليوشنه" محلين تجاريين في حي عقبة الخالدية بالبلدة القديمة، بعد الاستيلاء عليهما بالقوة، بحراسة قوات الاحتلال، بدعوى أنها أملاك يهودية متروكة قبل عام 1948.

وأضاف التقرير أن سلطات الاحتلال نفذت أعمال حفر في ساحة البراق، ومنطقة القصور الأموية جنوب المسجد الأقصى المبارك، تمهيداً لتنفيذ مشروع “بيت شتراوس” الاستيطاني، كما اقتحم ضابطان صهيونيان بالقوة مسجد قبة الصخرة المشرفة بالأقصى، في محاولة لعرقلة أعمال الترميم التي تتم داخل المسجد واعتقال أحد حراسه، فيما خط متطرفون يهود شعارات عنصرية على جدار كنيسة في البلدة القديمة وأعطبوا سيارات تابعه للكنيسة.

وقد تم الكشف عن نيّة سلطات الاحتلال في القدس من خلال ما تسمى "اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء" القيام بوضع سياسة ممنهجة لتنفيذ أوامر هدم لـ (450) منزلا ومنشأه كانت سلطات الاحتلال أرجأت هدمها لأسباب مختلفة، بالإضافة إلى قرار حكومة الاحتلال بطرح عطاءات لبناء (1000) وحدة سكنية جديدة في القدس المحتلة (300) في مستوطنة "راموت" و(797) في مستوطنة "جيلو" ، فيما كشفت صحيفة "يروشاليم" العبرية انه تمت المصادقة على مخططات لإقامة (4195) وحدة سكنية جديدة في مستوطنات القدس، وأن هذه المخططات أصبحت جاهزة للتنفيذ!! بالإضافة إلى تعهد رئيس بلدية القدس العبرية ببناء مزيد من الفنادق في القدس لمضاعفة عدد السياح الذين يزورون القدس ثلاث مرات من خلال الموافقة على بناء تسعة فنادق في مستوطنة "جفعات همتوس" إلى الشرق من بلدة بيت صفافا جنوب القدس.

الاثنين 3 حزيران 2013 م الموافق 24 رجب 1434هـ           

مستوطنون يقتحمون الأقصى وقوات الاحتلال تُعرقل دخول الشبان للمسجد[4]

اقتحمت مجموعات متتالية وصغيرة العدد من المستوطنين،المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة برفقة حراسات مشددة ومعززة بعناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.

وقال أحد العاملين في الأقصى بأن المتطرفين يتجولون في مرافق وباحات الأقصى وخاصة في منطقة "الحُرش" بين باب الأسباط وسطح المصلى المرواني.

من جهة ثانية، ما تزال شرطة الاحتلال المتمركزة عل بوابات الأقصى تعرقل وتعيق دخول المصلين وخاصة من الشبان وطلبة حلقات العلم إلى الأقصى وتحتجز بطاقاتهم السخية إلى حين خروجهم من المسجد.

وتتواجد أعداد من المصلين المرابطين وطلبة مدارس القدس وطلبة حلقات العلم.

الثلاثاء 4 حزيران2013م الموافق 25 رجب 1434هـ

قامت نحو 37 مُجندة من جيش الاحتلال اقتحامهن المسجد الأقصى بزيهن العسكري، وقمن بجولات 'استكشافية' في مرافقه قوات الأمن الصهيوني.

الأربعاء 5 حزيران 2013 م الموافق 26 رجب 1434هـ

بلدية الاحتلال تقر إقامة شارع يربط بين القدس و'معاليه ادوميم'([5])

قالت صحيفة 'هآرتس' العبرية إن لجنة التنظيم والبناء في بلدية الاحتلال بالقدس ستقر ، إقامة شارع بديل يربط بين القدس ومستوطنة 'معاليه ادوميم' المقامة على أراضي الفلسطينيين في بلدة العيزرية، ما سيمكن حكومة الاحتلال من تنفيذ المخطط الاستيطاني الأخطر والأكبر بالمنطقة المصنفة 'أي1'، وقطع التواصل بين جنوب وشمال الضفة الغربية.

وحسب التخطيط فإن الشارع المقرر تشييده سيربط بشكل مباشر بين المستوطنات والأنفاق في مداخل القدس، ومن هناك إلى مركز المدينة، حيث سيقام في الشارع جدار عال سيفصل بين المسافرين الفلسطينيين والمستوطنين الذين سيستعملون 'شارع الأبرتهايد '- كما وصفه أحد معارضي الشارع.

الخميس 6 حزيران 2013 م الموافق 27 رجب 1434هـ           

الاحتلال يُخطّط لإقامة برجين شاهقين في القدس

من المقرر أن تصادق لجنة التخطيط والبناء التابعة لبلدية الاحتلال في القدس على مخطط لإقامة برجين هما الأعلى في المدينة المحتلة، كما ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية.

وقالت الصحيفة أنه من المقرر أن تتم إقامة هذين البرجين في محيط منطقة سكة القطار على مفرق شارعي "يافا" و"هرتسل"، وسيبلغ ارتفاع كل واحد منهما 150 متراً، وأن كل برج منهما يضم 34 طابقاً، ستشمل مراكز تجارية ومكاتب وفنادق وغيرها، وفقاً للمخطط.

وأشارت "هآرتس" إلى أن سكان المنطقة المجاورة لإقامة هذين البرجين سيعانون من إقامتهما، كونهما يحجبان الشمس بسبب ارتفاعهما الشاهق، بالإضافة إلى التخوف من أن يشكل بناؤهما ظاهرة لبناء المزيد من المباني الشاهقة في المدينة.

وقالت الصحيفة: "إن الجدل في المدينة حول المباني المرتفعة قديم جداً، فعلى مدار سنوات طويلة عارض السكان والمنظمات التي تعنى بالبيئة وكذلك المهندسين من إنشاء مثل هذه المباني المرتفعة كي لا تشوّه المنظر التاريخي للمدينة".

وكانت بلدية الاحتلال في عهد تيدي كوليك قد حددت بناء 8 طوابق كأعلى مستوى للبناء في المدينة فيما عدا بعض الاستثناءات

-اقتحمت مجموعة من الطلبة الجامعيين اليهود  يُقدر عددها بالأربعين طالبا وطالبة، المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة. وأوضحت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث أن الطلبة اليهود قاموا بجولات 'استكشافية' وإرشادية في العديد من مرافق المسجد تركزت في جهة المصلى المرواني، وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

الجمعة  7حزيران2013م الموافق 28 رجب 1434هـ

الاحتلال يبدأ تنفيذ مشروع ربط القدس بـ"معاليه أدوميم":

بدأت بلدية الاحتلال في القدس المحتلة خطوة نحو تطبيق خطة لبناء طريق جديد يربط بين شرق القدس ومستوطنة "معاليه أدوميم" في الضفة  الغربية، وهو المشروع الذي وصف بأنه الأخطر في تاريخ الاستيطان.

وكشف العضو في المجلس البلدي "بيبي ألالو" أن لجنة التخطيط في البلدية صادقت على الخطة الأربعاء الماضي، لكنها لا تزال تنتظر الحصول على الموافقة على مستوى المحافظة. وعن تفاصيل الخطة، أكدت "حاغيت أوفران" من منظمة "السلام الآن" أن الجزء الجديد من الطريق يتراوح طوله بين مائة ومائتي متر فقط، لكنها قالت إنه سيكون له  تأثير سياسي إذ سيربط المستوطنات في شرقي القدس بـ"معاليه أدوميم"، فيما سيسمح للفلسطينيين بعبور المنطقة "إي-1"([6]).

الأحد 9حزيران2013م الموافق 30 رجب 1434هـ

عشرات المستوطنين يقتحمون باحات الأقصى:

اقتحمت ثلاث مجموعات من المستوطنين باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وسط حراسة أمنية مشددة من قبل شرطة الاحتلال وتجولوا في ساحاته محاولين أداء بعض الصلوات التلمودية. وقالت إحدى طالبات مصاطب العلم، إن شرطة الاحتلال فرضت إجراءات مشددة على دخول المصلين إلى الأقصى، ودققت في بطاقاتهم الشخصية، كما كثفت من عمليات التصوير لحلقات طالبات العلم، وبصورة استفزازية.

وكانت منظمات وجمعيات "المعبد" اليهودية دعت إلى اقتحام المسجد الأقصى بعد الاحتشاد عند بواباته وباحة البراق ، كرد فعل على قرار سلطات الاحتلال إغلاق الأقصى في وجه اليهود يوم الخميس الذي هو عطلة للمسلمين. وطالبت تلك المنظمات جموع أفرادها من اليهود، "بالمشي حول بوابات المسجد الأقصى"، وجعله يوم حشد وجمهرة عند أبوابه، وعند حائط وباحة البراق([7]).

الاثنين 10 حزيران 2013 م الموافق 1 شعبان 1434هـ           

المصادقة على 310 وحدات استيطانية جديدة بالقدس

كشفت القناة العبرية السابعة أن اللجنة اللوائية  للتخطيط والبناء التابعة لبلدية الاحتلال في القدس، أقرت خطة ببناء (310) وحدة استيطانية جديدة شرقي المدينة، من ضمنها بناء مدرسة.

وحسب القناة السابعة،  فإنه بموجب سلطة اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء في القدس، صادقت على المخطط المذكور، وهو مجمع سكني كبير، وزعمت أن ملكية الأرض تتبع لدائرة أراضي "إسرائيل"، والهدف هو تغيير شكل المنطقة لجعلها منطقة حضرية.

كما أن الخطة الجديدة ستعمل على تحويل ملكية الأراضي التي سيبنى المجمع السكني فيها،  إلى أراضي تابعة للسكان الذين سيسكنون فيها، وبالتالي جعلها أراضي مملوكة للجمهور.

وفي تفصيلات المخطط الاستيطاني الجديد، فإنه يشمل تشييد ستة مباني كبيرة، كل مبنى يتكون من (12) طبقة، وستكون فيما بينها حديقة خضراء،  بالإضافة إلى مدرسة.

الثلاثاء 11حزيران2013م الموافق 2 شعبان 1434هـ

الشروع ببناء كنيس تلمودي ضخم على أراضي خلة العين:

أوضح منسق اللجنة الشعبية لمواجهة الجدار والاستيطان في بلدة الخضر، أحمد صلاح، أنه وخلال جولة له في بلدة الخضر يوم الاثنين (10/6) لاحظ أن بناءً ضخماً تجاوزت مساحته الألف متر وشاهد حركة دءوبة في المكان كالشاحنات والرافعات، إضافة إلى عشرات الأشخاص الذين يقومون بحركة البناء في هذا الموقع والذي يعود لعائلة صلاح. وفي موقع آخر قام مستوطنو مستوطنة "أليعازر" المقامة على أراضي المواطنين ببناء غرفة قريبة من المستوطنة في أراضي "خلة الفحم".

وأكد صلاح أن ما يحدث في "مساحات واسعة من الأراضي ليس فقط تلك التابعة لبلدة الخضر، ولكن أيضًا التابعة لقرى عديدة في مناطق الريفين الغربي والجنوبي من بيت لحم يقع ضمن مخطط القدس الكبرى، مشيرًا إلى أن أراضي خلة العين التي يبنى عليها الكنيس تعود للمواطن نضال مرزوق، وسبق أن صودرت في العام 2000 ومنع صاحب الأرض من استخدامها وحتى الوصول إليها، وبعد 13 عامًا من المصادرة، فوجئ بتشييد هذا البناء، مستذكرًا أيضًا قرار مصادرة جديدة لأراض تابعة للشقيقين جمعة وإبراهيم صلاح، وتقع في حدود مستوطنة "نفي دانيال" وتبلغ مساحتها نحو 40 دونمًا وقد تم منعهما بشكل حاسم من دوخلهما بدون إبداء الأسباب، وهناك تخوف بأن تتم فيما بعد مصادرتها، وهذا ما يجري لدى بناء أية أبنية استيطانية"([8]).

الأربعاء 12 حزيران 2013 م الموافق 3 شعبان 1434هـ

الاحتلال يُخطر 8 عائلات في القدس بالرحيل عن منازلها

أصدرت قوات الاحتلال الصهيوني،أوامر ترحيل بحق عائلات من عشيرة الكعابنة البدوية المقيمة على أراضي بلدة بيت حنينا بمحاذاة بلدة بير نبالا شمال غرب القدس المحتلة.

وأوضحت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أصدرت أوامر ترحيل لثماني عائلات في المنطقة تضم 53 فرداً، ما دعا القاطنين إلى تنفيذ اعتصام مفتوح منذ ساعات الصباح، تحسباً لتنفيذ الترحيل.

وقال سالم أبو داهوك رئيس جمعية بادية القدس بأن معاناة عائلات الكعابنة تمتد لسنوات طويلة، منذ إقامة المنطقة الاستيطانية الصناعية "عطاروت" على أراضي بير نبالا، مروراً ببناء جدار الضم والتوسع الاستيطاني الذي فصل بين أبناء العشيرة الواحدة، وقطع الخدمات التعليمية والطبية وغيرها عن أبناء العشيرة الذين صمدوا على أرضهم ورفضوا الرحيل.

- الاحتلال يُخطر 8 عائلات في القدس بالرحيل عن منازلها

أصدرت قوات الاحتلال الصهيوني،أوامر ترحيل بحق عائلات من عشيرة الكعابنة البدوية المقيمة على أراضي بلدة بيت حنينا بمحاذاة بلدة بيرنبالا شمال غرب القدس المحتلة.

وأوضحت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أصدرت أوامر ترحيل لثماني عائلات في المنطقة تضم 53 فرداً، ما دعا القاطنين إلى تنفيذ اعتصام مفتوح منذ ساعات الصباح، تحسباً لتنفيذ الترحيل.

الجمعة 14 حزيران 2013 م الموافق 5 شعبان 1434هـ

صحفيون صهاينة يقتحمون المسجد الأقصى

اقتحمت مجموعة من الصحفيين الصهاينة الذين يعملون في عدد من القنوات الإخبارية والصحف الصهيونية ، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة برفقة حراسات معززة من شرطة الاحتلال .

ومن بين المقتحمين صحفيين يعملون في"القناة العبرية الأولى، والثانية، والعاشرة، وصحيفة معاريف، وموقع واللّا الإخباري، ونفذوا جولة في أرجاء الأقصى برفقة خبير أثار صهيوني.

وكانت صحيفة "معاريف" العبرية نشرت الخبر تحت عنوان استفزازي: "صحافيون متدينون يحتلون الأقصى" وقالت: "إن اقتحام الصحفيين المتدينين جاء للاطّلاع على الوضع الراهن للمسجد الأقصى والاستفادة من المعلومات التاريخية المتعلقة بالمكان لا سيّما تلك التي تتعلق ببناء الهيكل المزعوم على حسابه .

الأحد 16 حزيران 2013 م الموافق 7 شعبان 1434هـ           

 مستوطنون يستأنفون اقتحامهم للمسجد الأقصى[9]

استأنفت عصابات المستوطنين اليهود ، اقتحامها للمسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وتدنيس باحاته ومرافقه المختلفة بحماية وحراسة عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.

وأفادت مصادر صحفية، بأن المستوطنين يقتحمون الأقصى عبر مجموعات صغيرة ومتتالية، وتُركز جولاتها بمنطقة "الحُرش" البعيدة نسبياً عن مراقبة حُرّاس الأقصى وتكون الفُرص متاحة لهم لأداء طقوسهم التلمودية في هذه المنطقة الواقعة بين باب الأسباط (أحد بوابات الأقصى) وسطح المُصلى المرواني بالأقصى.

في الوقت نفسه، انتشر طلبة حلقات العلم في العديد من مساطب وساحات ومرافق المسجد المبارك، فضلاً عن تواجد عدد كبير من الأطفال للمشاركة في انطلاق مهرجان الأقصى الثاني في رحاب الأقصى.

الاثنين 17حزيران2013م الموافق 8 شعبان 1434هـ

سلطات الاحتلال توزع أوامر بهدم منازل بمدينة القدس

طواقم تابعة لبلدية الاحتلال الصهيوني في القدس المحتلة توزّع ثلاثة أوامر هدم إدارية لغرفة سكنية ومنشآت تجارية في بلدة سلوان، وذلك بحجة البناء دون ترخيص. وقوات الاحتلال تعتقل 40 مقدسيًا في منطقة "تل الفول" المحاذية لقصر الملك حسين ببيت حنينا بالقدس المحتلة بعد مداهمة منازلهم ومحلاتهم التجارية.

الثلاثاء 18 حزيران2013م الموافق 9 شعبان 1434هـ

مجموعة من المتطرفين اليهود يعتدون، على سيارات في منطقة أبو غوش غرب القدس المحتلة، وخنّت شعارات "تدفيع الثمن" على جداران في المنطقة.

الأربعاء 19حزيران2013م الموافق 10 شعبان 1434هـ

• قوات الاحتلال الصهيوني تعتقل الشبان أمير القضماني (18عامًا)، وإياد عمر الشلبي (21عامًا)، ومحمد القضماني (22عامًا). بعد مداهمة منازلهم في حي الصوانة شرق البلدة القديمة في القدس المحتلة

الأحد 23حزيران2013م الموافق 14 شعبان 1434هـ

• المتطرف اليهودي "يهودا كليج" يقتحم برفقة مجموعة من المستوطنين المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من قبل شرطة الاحتلال.

• ما يسمى محكمة الصلح الصهيونية في القدس المحتلة تفرج عن مدير المسجد الأقصى الشيخ ناجح بكيرات، بعد أن فرضت عليه عدم السفر لمدة 3 شهور خارج البلاد، واحتجزت جواز سفره وهاتفه النقال.

الاثنين24حزيران2013م الموافق 15 شعبان 1434هـ

• مستوطنون متطرفون ممن يسمون بجماعات "دفع الثمن" يقدمون على ثقب وإتلاف إطارات 22 مركبة في حي بيت حنينا شمال القدس المحتلة.وقوات الاحتلال تعتقل الطفلين طارق دويك ويزن الزرو بعد مواجهات عنيفة اندلعت على مدخل بلدة الرام شمالي مدينة القدس المحتلة.

• "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" تكشف عن بدء الاحتلال الصهيوني وأذرعه التنفيذية بحملة من الحفريات الجديدة المتزامنة في وقت واحد في ثلاثة مواقع قريبة من المسجد الأقصى المبارك.

الثلاثاء 25حزيران2013م الموافق 16 شعبان 1434هـ

• عائلة عودة من بلدة سلوان بالقدس المحتلة تتعرض، لاعتداء همجي وعنيف من قبل حراس أمن المحكمة المركزية الصهيونية بمدينة القدس المحتلة، وذلك أمام مرأى من قضاة ومحامي وكاميرات المحكمة.

الأربعاء26حزيران2013م الموافق 17 شعبان 1434هـ

• مجموعة من المستوطنين وعناصر المخابرات الصهيونية يقتحمون، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من قبل شرطة الاحتلال.

الخميس 27حزيران2013م الموافق 18 شعبان 1434هـ

• ما تسمى اللجنة المحلية للتنظيم والبناء في مدينة القدس المحتلة تصادق على بناء 69 وحدة استيطانية جديدة في حي "هار حوما" الاستيطاني جنوب المدينة المقدسة.

الجمعة 28حزيران2013م الموافق 19 شعبان 1434هـ

• مستوطنون يعتدون بالحجارة على حافلتين تقلان أطفالا مشاركين في مخيم صيفي بسلوان جنوب المسجد الأقصى بالقدس المحتلة، أثناء عودتهم من رحلة ترفيهية في مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.



[1]- الأقصى أون لاين 1حزيران 2013م

2- موقع مدينة القدس

[3]- موقع مدينة القدس

[4]- المركز الفلسطيني للإعلام

[5]-  المركز الفلسطيني للإعلام ،مصدر سابق

[6]))  المركز الفلسطيني للإعلام، 7/6/2013

[7]))  المركز الفلسطيني للإعلام، 9/6/2013

[8]))  المركز الفلسطيني للإعلام، 11/6/2013

[9]- فلسطينيو 48 16-6-2013م   


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0