2/25/2014


قوات الاحتلال تصدر أحكام قاسية بحق الأسير المقدسي الشاب محمد علي أحمد فرحان


مراسل المركز- القدس:

25-2-2014

حكمت محكمة الاحتلال المركزية في القدس اليوم على الأسير المقدسي محمد علي أحمد فرحان (26 عام) بالسجن مدة ست سنوات ونصف بعد أن أدانته بالمشاركة في إلقاء الزجاجات الحارقة داخل المسجد الأقصى بتاريخ 8/3/2013م وحرق مجموعة من الجنود أثناء إقتحامهم للمسجد.

وسبق لمحمد أن اعتقل عدة مرات وأمضى داخل السجون عدة سنوات، وقد رزق قبل أشهر بمولودته البكر وهو داخل السجن، وكانت المحكمة الاحتلالية قد حكمت قبل أسبوعين على شقيقه الأصغر مأمون بالسجن مدة خمس سنوات وهو من سكان مخيم شعفاط، وفي نفس السياق حكمت المحكمة نفسها أيضاً على عدي أبو السعد ( 23 عام) بالسجن مدة 32 شهرا لإدانته في المشاركة في التصدي لقوات الاحتلال التي اقتحمت الأقصى العام الماضي.

وتفرض سلطات الاحتلال أحكاما شديدة بحق الأسرى المقدسيين تفوق الأحكام الصادرة بحق غيرهم من أبناء الشعب الفلسطيني وتتعامل معهم أنهم "إسرائيليون" (خانوا الكيان). في محاولة يائسة للنيل من إرادتهم و صمودهم.


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0