2/19/2013


الاحتلال الصهيوني يسرق حجارة الأقصى التاريخية


الاحتلال الصهيوني يسرق حجارة الأقصى التاريخية

18-2-2012

مفكرة الاسلام: حذرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث من الحملة المنظمة التي يقودها الاحتلال في القدس لاستهداف الآثار والمعالم الإسلامية والعربية بالمدينة المقدسة تحت غطاء "التطوير العمراني".

وقالت المؤسسة: الاحتلال يشن هجمة شرسة على الآثار العربية والإسلامية في المدينة بشكل عام، خاصة البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى.

وأشارت إلى سرقة الاحتلال للحجارة التاريخية ونقلها إلى المتحف الفلسطيني أو ما أطلقت عليه سلطة الآثار التابعة للاحتلال متحف "روكفلر"؛ لإجراء بعض التعديلات الأثرية عليها، بحيث يتم مسح الطابع الإسلامي والعربي عنها، ومن ثم تهويدها ووضعها في أماكن تنسبها إلى مواقع يهودية.

ويأتي تحذير المؤسسة بعد أن أقدمت "سلطة الآثار" على خلع بلاط وأحجار تاريخية عريقة من منطقة شارع الواد بالبلدة القديمة وإجراء حفريات أسفلها، وقد أصبح هذا الأمر نهجا متبعا في مناطق البلدة القديمة كافة، وفي محيط المسجد الأقصى مثل منطقة القصور الأموية وسلوان.

يشار إلى أن "سلطة الآثار" سرقت قبل سنوات حجرا أثريا من منطقة القصور الأموية جنوب المسجد الأقصى ونقلته إلى مبنى "الكنيست" في القدس، وتجري أعمال حفر في منطقة باب حطة بالبلدة القديمة بحجة التطوير بهدف تغيير معالمها الحقيقية.


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0