12/30/2012


إمتهان اليهود للمرأة في التوراة المحرفة


إمتهان اليهود للمرأة في التوراة المحرفة

وليد ملحم

مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية  " صنعاء "

طالما توجهت سهام أعدائنا من الغربيين والعلمانيين ومن خلفهم اليهود بالطعن في شريعتنا الغراء واتهامها بأنها تظلم المرأة ولكنهم تناسوا ماهو موجود ومسطر في التوراة من ظلم للمرأة وإهانة لها ولعفتها وحرمانها الكثير من حقوقها , بل ان التوراة تعتبر المرأة هي أصل الخطيئة, فهي التي أغوت آدم فعليها أن تتحمل العقاب والآلام وتكون سيادة الرجل عليها ووصفوها بأقذع العبارات وبأنها مثيرة الفتن ومفتاح الشر , بينما النص القرآني الرائع يبين أن الزلل والخطأ قد وقع من كليهما آدم وحواء عليهما السلام ولم يرتب على ذلك أي عقوبة سوى التوبة والإنابة الى الله سبحانه وتعالى , قال تعالى في محكم كتابه : {فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ }البقرة36 , وفي سورة الاعراف قال تعالى : {قَالاَ رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ }الأعراف23. فلم تكن المرأة هي أساس البلاء كما نصت التوراة وهو العهد القديم عند النصارى .

 لقد صب اليهود جام غضبهم على المرأة بسبب تلك الاكذوبة التي افتروها , فصوروها سلعة خسيسة تنتقل بين أحضان الرجال  وبطريقة غاية في الشذوذ كما جعلوها هي الخائنة والمتمردة والكاذبة والذليلة, في أبشع هجوم وجريمة بحق المرأة وامتهان لحقوقها  , ومن أجل كشف عوار اليهود بحق المرأة كانت تلك الدراسة المختصرة .

المرأة في الأسلام :

من يطلع على شريعتنا الغراء يجد أنها قد احترمت المراة ورفعت من قدرها وقيمتها واعطتها حقوقها الشرعية بعد أن كانت ضائعة الحقوق وممتهنة في الحضارات الكافرة والديانات المحرفة التي سبقت الإسلام , بل كانت تدفن وهي حية وهو مايسمى وأد البنات خشية الفقر أو الحفاض على العرض كما يزعمون , لقد جاء الاسلام وغير كل تلك الموازين المجحفه بحق المرأة فرسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم يعلن وفي أعظم محفل  الا وهي حجة الوداع الوصية بالنساء, فعن سليمان بن عمرو بن الأحوص قال: حدثني أبي أنه شهد حجة الوداع مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فحمد الله وأثنى عليه وذكر ووعظ فذكر في الحديث قصة, فقال : ألا واستوصوا بالنساء خيرا فإنما هن عوان عندكم ليس تملكون منهن شيئا غير ذلك إلا أن يأتين بفاحشة مبينة فإن فعلن فاهجروهن في المضاجع واضربوهن ضربا غير مبرح فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا ألا إن لكم على نسائكم حقا ولنسائكم عليكم حقا فأما حقكم على نسائكم فلا يوطئن فرشكم من تكرهون ولا يأذن في بيوتكم لمن تكرهون ألا وحقهن عليكم أن تحسنوا إليهن في كسوتهن وطعامهن قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح ومعنى قوله عوان عندكم يعني أسرى في أيديكم . 

بل وعلى فراش موته صلى الله عليه وسلم يوصي بالنساء خيرا فعن علي رضي الله عنه : كان آخر كلام النبي صلى الله عليه وسلم : الصلاة الصلاة اتقوا الله فيما ملكت أيمانكم . 

وجعلها الأسلام هي الام التي تطاع وتحترم ولا تلقى في بيوت العجزة عند كبرها كما يفعل الأوربيون :

فعن ن أبي هريرة قال : قال رجل : يا رسول الله من أحق بحسن صحابتي ؟ قال : " أمك " . قال : ثم من ؟ قال : " أمك " . قال : ثم من ؟ قال " أمك " . قال : ثم من ؟ قال : " أبوك " . وفي رواية قال : " أمك ثم أمك ثم أمك ثم أباك ثم أدناك أدناك " .  

أما من يقرأ عشرة الرسول صلى الله عليه وسلم مع ازواجه وإحسانه اليهن والصبر عليهن والعدل بينهن يجد العجب العجاب وفي كل ذلك دروس وتعليم للأمة على حفظ حقوق المرأة ومن قبل أن يتشدق بها المتشدقون .

وهذه رواية  تبين هذا الخلق الكريم لسيد البشر محمد صلى الله عليه وسلم :

فعن عن أنس قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم عند بعض نسائه فأرسلت إحدى أمهات المؤمنين بصحفة فيها طعام فضربت التي النبي صلى الله عليه وسلم في بيتها يد الخادم فسقطت الصحفة فانفلقت فجمع النبي صلى الله عليه وسلم فلق الصحفة ثم جعل يجمع فيها الطعام الذي كان في الصحفة ويقول : " غارت أمكم " ثم حبس الخادم حتى أتي بصحفة من عند التي هو في بيتها فدفع الصحفة الصحيحة إلى التي كسرت صحفتها وأمسك المكسورة في بيت التي كسرت .  

فلم يعنف الرسول صلى الله عليه وسلم من قامت بذلك الفعل ولم يزد صلى الله عليه وسلم على قوله غارت أمكم فقد راعى صلى الله عليه وسلم مشاعر الضرائر وغيرتهن .

وقد أعطى الاسلام كامل الحق للمراة في اختيار الزوج وجعل رضاها شرط من شروط الزواج كما جعل لها حق فسخ عقد النكاح في حالة عدم ارتياحها للحياة الزوجية أو كراهية الزوج و جعل الاسلام الانفاق على الزوجة ورعايتها هو من حقوقها المفروضة . .

هذه أمثلة ومقتطفات لإهتمام الإسلام بالمراة وإلا فكتب السنة وموسوعات فقهاء الاسلام زاخرة بأضعاف ذلك .

قيمة المرأة عند اليهود :

إن ما يسمى بالحضارة الأوربية قد أهانت المرأة بشعارات حقوق المرأة, فأخرجت المرأة من خدرها وبيتها لتجعلها تتزاحم على وسائط النقل للذهاب الى وظيفتها, وبعد ذلك تعود الى بيتها منهكة ومتعبة فلا حقوق زوج ولا حقوق أطفال , إن تلك الحضارة الزائفة الجوفاء قد جعلت المرأة سلعة تنتقل بين أحضان الرجال ومادة للإعلانات الغاية منها ترويج المنتجات والبضائع وغانية في ملاعب اللهو والقمار .

وعندما نعلم أن رأس المال اليهودي وذراعه الإعلام هو من يسيطر على ركائز تلك الحضارة يتبين لنا الهدف من إفساد المرأة , فاحتقارها  بتلك الطريقة هو نابع من أدبيات العهد القديم ألا وهي "التوراة" فالمرأة في التوراة عُرضت على أنها زانية وعاهرة بل وبطريقة مقززة ففي سفر التكوين تصف التوراة  بنات لوط  بأبشع العهر والانحراف  والشذوذ وزنا المحارم وهو زنا الوالد بإبنتيه في قصة غاية في الخسة والكذب على أنبياء الله والكارثة ان يُجعل من هذا السفاح الحرام نسب لأنبياء الله  , وفي رواية أخرى مكذوبة فان ليئة زوجة يعقوب تضاجع ابن زوجها وفي رواية فإن ثمارا تضاجع أبو زوجها , كما جعلوا داود لا يدفأ الا ان تنام عذارء في حضنه , وأما علاقات سليمان الغرامية في التوراة فحدث ولا حرج .

هذه بعض روايات التوراة التي كتبها ودسها الأفاكون والشاذون على أنبياء الله المطهرين وجعلوها في كتابهم المقدس : وصدق الله فيهم إذ قال جل وعلا : {فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَـذَا مِنْ عِندِ اللّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ }البقرة79.

يقول جيمس هنري برستد في كتابه " فجر الضمير ":  إن التوراة الحالية تضم اقتباسات من الأدب الفرعوني القديم .. وإن مزامير داود أخذت الكثير من نشيد أخناتون .. كما ورد في سفر الامثال الكثير مما كتبه الحكيم المصري . امينمنوبي في وصاياه .. وهو يورد في كتابه عددا من المقابلات بين الكتابين . 

أما في ذكر روايات الفسق والإنحراف فيقول  الدكتور نعمان السامرائي : نشيد الأنشاد وادب الفسق وهذا نشيد الانشاد لم يقل فيه السيد المسيح كلمة مدح ولا ذم , ومع ذلك يذمه قس كبير مثل (تيودور ) كما ذم كتاب أيوب ايضا . بينما قال متأخرون (هو غناء فسقي لا بد أن يخرج من الكتب الالهامية .

ويقول مصطفى محمود : فاذا جئنا الى نشيد الانشاد فنحن امام ملحمة شعرية عن الحب والجنس لا نفهم علاقة بينها وبين الدين .

تلك الروايات المكذوبة والتي تصيب القاريء بالغثيان والدوار عندما يَطلع عليها, القت بظلالها على المجتمع اليهودي وخاصة المرأة,   فالمرأة اليهودية تستقي أخلاقها وتصرفاتها من التوراة التي تصفها بأبشع انواع الإنحراف والإمتهان, فالإنحراف في المجتمع اليهودي هو إنعكاس لتلك الروايات المتهتكة .

إن أفضل من يصف المرأة اليهودية ويكشف عن حالها ويبين عوارها هم اليهود أنفسهم وكما قيل (أهل مكة ادرى بشعابها ) ومن فمك أدينك.

ففي كتاب ( وجه المرآة) للمؤلفة الصهيونية ـ (ياعيل دايان) ابنة الإرهابي موشي دايان الذي كان زعيماً لعصابات الهاجاناه تقول فيه : :(فالفتاة الإسرائليَّة تستطيع أن تعيش مع أربعة وأن تعاشر عشرين, ولايجوز أن يتشاجر اثنان من أجلها.. نحن نعيش اشتراكية كاملة مطلقة). وجاء في بروتوكلات حكماء صهيون: (علينا أن نكسب المرأة ففي أي يوم مدت إلينا يدها ربحنا القضية)، وفي هذه البروتوكلات المنسوبة لبني صهيون، نجد أنَّ فيها حثَّاً كبيراً للنساء اليهوديات على نشر الفساد الأخلاقي، وأن تتصرَّف في جسدها كما تشاء!

لقد ظلم اليهود المرأة عندما عرضوها بتلك البشاعة وذلك العهر واليكم بعض الروايات التي تبين حقيقة المرأة عند اليهود وتوراتهم وأن دعاوى حقوق المرأة ومساواتها بالرجل ماهي الا دعاوى للتسويق ليس الا ..

إهانة المرأة في التوراة والتقليل من شانها واحتقارها :

1-    العقوبة الكبرى لحواء لأنها أكلت من الشجرة هي وادم عليهما السلام.

       جاء في سفرالتكوين :

3: 14 فقال الرب الاله للحية لانك فعلت هذا ملعونة انت من جميع البهائم و من جميع وحوش                 البرية على بطنك تسعين و ترابا تاكلين كل ايام حياتك

3: 15 و اضع عداوة بينك و بين المراة و بين نسلك و نسلها هو يسحق راسك و انت تسحقين عقبه

3: 16 و قال للمراة تكثيرا اكثر اتعاب حبلك بالوجع تلدين اولادا  والى رجلك  يكون اشتياقك و هو يسود عليك

3: 17 و قال لادم لانك سمعت لقول امراتك و اكلت من الشجرة التي اوصيتك قائلا لا تاكل منها ملعونة الارض بسببك بالتعب تاكل منها كل ايام حياتك

تعليق :

تصور التوراة  أم البشر حواء على انها إمرأة ماكرة وقد انقادت للشيطان المتمثل بصورة الحية , وتقوم بإغراء ادم بالأكل من الشجرة وعصيان أمر ربه  وبالتالي طرده من الجنة , وحسب التوراة فإن الحية خدعت حواء وحواء أغرت ادم لكن نرى ان العقوبات تنصب على الحية وعلى حواء رغم أن ادم وحواء قد وقعا كليهما في المعصية .اليس هذا من عدم العدل ؟ .

2-    إحتقارالمراة في أيام دورتها الشهرية .

جاء في سفر الخروج:

15: 19 و اذا كانت امراة لها سيل و كان سيلها دما في لحمها فسبعة ايام تكون في طمثها و كل من مسها يكون نجسا الى المساء

15: 20 و كل ما تضطجع عليه في طمثها يكون نجسا و كل ما تجلس عليه يكون نجسا

15: 21 و كل من مس فراشها يغسل ثيابه و يستحم بماء و يكون نجسا الى المساء

15: 22 و كل من مس متاعا تجلس عليه يغسل ثيابه و يستحم بماء و يكون نجسا الى المساء

15: 23 و ان كان على الفراش او على المتاع الذي هي جالسة عليه عندما يمسه يكون نجسا الى المساء

15: 24 و ان اضطجع معها رجل فكان طمثها عليه يكون نجسا سبعة ايام و كل فراش يضطجع عليه يكون نجسا

15: 25 و اذا كانت امراة يسيل سيل دمها اياما كثيرة في غير وقت طمثها او اذا سال بعد طمثها فتكون كل ايام سيلان نجاستها كما في ايام طمثها انها نجسة:

تعليق :

تتورط المرأة اذا جاءت دورتها الشهرية في الدين اليهودي فتكون نجسة وكل ما تجلس عليه يكون نجسا بل وكل من يمس هذا الفراش يكون نجسا , أي بعباره اخرى تصبح منبوذة ولا ندرى ماهو ذنبها لتعامل بتلك القساوة في شيء كتبه الله عليها وليس لها إرادة فيه .

3- التفريق بين الذكر والأنثي في حالة الولادة :

جاء في سفر الخروج :

12: 1 و كلم الرب موسى قائلا

12: 2 كلم بني اسرائيل قائلا اذا حبلت امراة و ولدت ذكرا تكون نجسة سبعة ايام كما في ايام طمث علتها تكون نجسة

12: 3 و في اليوم الثامن يختن لحم غرلته

12: 4 ثم تقيم ثلاثة و ثلاثين يوما في دم تطهيرها كل شيء مقدس لا تمس و الى المقدس لا تجيء حتى تكمل ايام تطهيرها

12: 5 و ان ولدت انثى تكون نجسة اسبوعين كما في طمثها ثم تقيم ستة و ستين يوما في دم تطهيرها.

تعليق:

منذ ولادة الأنثى يبدأ التمييز بين الذكر والأنثى في دين اليهود فمدة نجاسة الأم بعد ولادتها للذكر تقل بمستوى النصف عن الانثى فهل الأنثى هي مخلوق غير الذكر حتي يتم هذا التمييز ؟ أم هو ازدراء للأنثى وكما يفعل أهل الجاهلية .

4- المرأة لا ترث إن كان هنالك إخوة :

جاء في سفر العدد:

27: 1 فتقدمت بنات صلفحاد بن حافر بن جلعاد بن ماكير بن منسى من عشائر منسى بن يوسف و هذه اسماء بناته محلة و نوعة و حجلة و ملكة و ترصة

27: 2 و وقفن امام موسى و العازار الكاهن و امام الرؤساء و كل الجماعة لدى باب خيمة الاجتماع قائلات

27: 3 ابونا مات في البرية و لم يكن في القوم الذين اجتمعوا على الرب في جماعة قورح بل بخطيته مات و لم يكن له بنون

27: 4 لماذا يحذف اسم ابينا من بين عشيرته لانه ليس له ابن اعطنا ملكا بين اخوة ابينا

27: 5 فقدم موسى دعواهن امام الرب

27: 6 فكلم الرب موسى قائلا

27: 7 بحق تكلمت بنات صلفحاد فتعطيهن ملك نصيب بين اخوة ابيهن و تنقل نصيب ابيهن اليهن

27: 8 و تكلم بني اسرائيل قائلا ايما رجل مات و ليس له ابن تنقلون ملكه الى ابنته

 27: 11 و ان لم يكن لابيه اخوة تعطوا ملكه لنسيبه الاقرب اليه من عشيرته فيرثه فصارت لبني اسرائيل فريضة قضاء كما امر الرب موسى ، فَأَعْطُوا مُلْكَهُ لأَقْرَبِ أَقْرِبَائِهِ مِنْ عَشِيرَتِهِ، فَيَرِثَهُ. وَلْتَكُنْ هَذِهِ فَرِيضَةَ قَضَاءٍ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ مُوسَى )).

تعليق :

لقد صال وجال العلمانيون الذين تربوا على موائد الغربيين واليهود على أن الرجل في الاسلام له ضعف حق الانثى من الميراث ونعتوا ذلك الحكم الرباني بأقذع العبارات ,وبالرغم من أن الأنثى لها حق النفقة على أوليائها عكس الرجل الذي هو من يقوم بالنفقة, بالإضافة الى ذلك لم يحرمها الاسلام من الميراث , وتناسى العلمانيون ومن خلفهم اليهود ما هوموجود ومسطر في توراتهم من حرمان المرأة من الميراث اذا كان هنالك ذكور فأي ظلم وتمييز أكثر من هذا .

5-المرأة النَّفساء مخطئة ويجب ان تدفع كفارة على شيء ليس لها سلطة عليه  !!

جاء في سفر الخروج :

12: 6 و متى كملت ايام تطهيرها لاجل ابن او ابنة تاتي بخروف حولي محرقة و فرخ حمامة او يمامة ذبيحة خطية الى باب خيمة الاجتماع الى الكاهن

12: 7 فيقدمهما امام الرب و يكفر عنها فتطهر من ينبوع دمها هذه شريعة التي تلد ذكرا او انثى

12: 8 و ان لم تنل يدها كفاية لشاة تاخذ يمامتين او فرخي حمام الواحد محرقة و الاخر ذبيحة خطية فيكفر عنها الكاهن فتطهر.

 تعليق :

والله لا ندري ما ذنب المراة المسكينة في ارتكابها خطيئة بسبب شيء ليس هو في إرادتها بل هو شيء كتبه الله على بنات ادم , وعلاوة على ذلك تدفع كفارة خروف وحمامة ولانجد ما نقول الا ان هذا هو غلو اليهود وتشديدهم وقد شددوا فشدد الله عليهم .

6- إذا مات الزوج فالتوراة تفرض على أخيه ان يتزوج زوجة الأخ الميت .

جاء في سفر الثنية :

25: 5 اذا سكن اخوة معا و مات واحد منهم و ليس له ابن فلا تصر امراة الميت الى خارج لرجل اجنبي اخو زوجها يدخل عليها و يتخذها لنفسه زوجة و يقوم لها بواجب اخي الزوج

25: 6 و البكر الذي تلده يقوم باسم اخيه الميت لئلا يمحى اسمه من اسرائيل

25: 7 و ان لم يرضى الرجل ان ياخذ امراة اخيه تصعد امراة اخيه الى الباب الى الشيوخ و تقول قد ابى اخو زوجي ان يقيم لاخيه اسما في اسرائيل لم يشا ان يقوم لي بواجب اخي الزوج

25: 8 فيدعوه شيوخ مدينته و يتكلمون معه فان اصر و قال لا ارضى ان اتخذها

25: 9 تتقدم امراة اخيه اليه امام اعين الشيوخ و تخلع نعله من رجله و تبصق في وجهه و تصرح و تقول هكذا يفعل بالرجل الذي لا يبني بيت اخيه

25: 10 فيدع اسمه في اسرائيل بيت مخلوع النعل

تعليق : 

هنا وقع الظلم على الرجل والمراة في هذا الحكم فكيف يفرض على رجل ان يتزوج إمراة قد لا يرضاها, بل ويتحمل الإهانة اذا رفض الزواج منها,أما المراة وحسب ما يفهم من هذا السياق فإنها تضطر الى طلب الزواج من أخي الزوج, وقد لا يكون مناسبا لها لسوء خلقه أوغيره من الأسباب . إن هذا الحكم يجبر المرأة على أن تتنازل عن حياءها وتطلب من رجل الزواج منها وهذا عكس ما فطر الله الناس عليه , بل وتبصق عليه وتخلع نعليه ولا ندري ما هو ذنب رجل رفض التزوج من إمرأة لا يقتنع بها ولكن هكذا تفعل الشرائع المحرفة.

7- تقطع يد المرأة اذا ارادت تخليص زوجها من يد ضاربه :

جاء في سفر التثنية :    

25: 11 اذا تخاصم رجلان بعضهما بعضا رجل واخوه وتقدمت امراة احدهما لكي تخلص رجلها من يد ضاربه و مدت يديها و امسكت بعورته

25: 12 فاقطع يديها و لا تشفق عينك.

تعليق :

ذلك يمثل قمة الإعتداء والظلم فاذى اعتدى رجل على آخر وقد يكون أخوه حسب النص, وممكن أن يكون هذا المعتدي قاتلا او سارقا او مغتصبا ولم تجد المرأة لتدفع ذلك العدو الصائل الا بمسك عورته لصرفه عن زوجها وربما يكون ذلك الفعل لا ارادى أو بدون قصد فإن حكم التوراة هو قطع يد المرأة فما هو ذنبها لتتحمل الاعتداء على زوجها وفوق ذلك تقطع يدها !!!!!

8- تصوير سارة زوجة إبراهيم عليه السلام أبو الأنبياء على إنها ظالمة تضطهد جاريتها .

جاء في سفر التكوين:

16: 4 فدخل على هاجر فحبلت و لما رات انها حبلت صغرت مولاتها في عينيها

16: 5 فقالت ساراي لابرام ظلمي عليك انا دفعت جاريتي الى حضنك فلما رات انها حبلت صغرت في عينيها يقضي الرب بيني و بينك

16: 6 فقال ابرام لساراي هوذا جاريتك في يدك افعلي بها ما يحسن في عينيك فاذلتها ساراي فهربت من وجهها

تعليق :

الأنبياء هم القدوة فاذا كانت زوجة أبو الانبياء ظالمة ومعتدية فما بالك بسائر النساء , وكذلك تمنع اسماعيل من ميراث ابيه (.(فقالت لإبراهيم: اطرد هذه الجارية وابنها، لأن ابن هذه الجارية لا يرث مع ابني إسحق- تكوين ), هكذا تصور التوراة قدوة النساء سارة, وفي المقابل فإن هاجر في التوراة هي عبارة عن خادمة متمردة تتكبر على سيدتها سارة ففي سفر التكوين 16 4 (فدخل على هاجر فحبلت، ولما رأت أنها حبلت، صغرت سيدتها في عينيها ).

9- عرض المرأة على انها مخادعة وكاذبة تخدع زوجها وتعلم إبنها الكذب على أببه :

جاء في سفر التكوين:

27: 6 و اما رفقة فكلمت يعقوب ابنها قائلة اني قد سمعت اباك يكلم عيسو اخاك قائلا

27: 7 ائتني بصيد و اصنع لي اطعمة لاكل و اباركك امام الرب قبل وفاتي

27: 8 فالان يا ابني اسمع لقولي في ما انا امرك به

27: 9 اذهب الى الغنم و خذ لي من هناك جديين جيدين من المعزى فاصنعهما اطعمة لابيك كما يحب

27: 10 فتحضرها الى ابيك لياكل حتى يباركك قبل وفاته

27: 11 فقال يعقوب لرفقة امه هوذا عيسو اخي رجل اشعر و انا رجل املس

27: 12 ربما يجسني ابي فاكون في عينيه كمتهاون و اجلب على نفسي لعنة لا بركة

27: 13 فقالت له امه لعنتك علي يا ابني اسمع لقولي فقط و اذهب خذ لي

27: 14 فذهب و اخذ و احضر لامه فصنعت امه اطعمة كما كان ابوه يحب

27: 15 و اخذت رفقة ثياب عيسو ابنها الاكبر الفاخرة التي كانت عندها في البيت و البست يعقوب ابنها الاصغر

27: 16 و البست يديه و ملاسة عنقه جلود جديي المعزى

27: 17 و اعطت الاطعمة و الخبز التي صنعت في يد يعقوب إبنها

27: 18 فدخل الى ابيه و قال يا ابي فقال هانذا من انت يا ابني

27: 19 فقال يعقوب لابيه انا عيسو بكرك قد فعلت كما كلمتني قم اجلس و كل من صيدي لكي تباركني نفسك

27: 20 فقال اسحق لابنه ما هذا الذي اسرعت لتجد يا ابني فقال ان الرب الهك قد يسر لي

27: 21 فقال اسحق ليعقوب تقدم لاجسك يا ابني اانت هو ابني عيسو ام لا

27: 22 فتقدم يعقوب الى اسحق ابيه فجسه و قال الصوت صوت يعقوب و لكن اليدين يدا عيسو

27: 23 و لم يعرفه لان يديه كانتا مشعرتين كيدي عيسو اخيه فباركه

27: 24 و قال هل انت هو ابني عيسو فقال انا هو.

تعليق : 

تعرض التوراة رفقه زوجة يعقوب على انها مخادعة ماكرة تخدع زوجها بل وتعلم ابنها يعقوب على طرق الخداع والمكر والكذب على أبيه, والغدر بأخيه بل عبرحرمان أخيه البكر عيسو من البركة  .

بهذه الصورة البشعة  تعرض التوراة زوجات الأنبياء عليهم السلام .

10- عرض المرأة على انها وسيلة ازعاج لابوي الزوج.

جاء في سفر التكوين:

26: 34 و لما كان عيسو ابن اربعين سنة اتخذ زوجة يهوديت ابنة بيري الحثي و بسمة ابنة ايلون الحثي

26: 35 فكانتا مرارة نفس لاسحق و رفقة

تعليق :

هنا التوراة تعرض المرأة الى انها مشاكسة وذو اخلاق سيئة بحيث تكون النتيجة, أن تمثل مرارة لأهل الزوج . 

11- المرأة في التوراة تكون سببا لذبح ذكور شعب كامل.

جاء في سفرالتكوين :

33: 20 و اقام هناك مذبحا و دعاه ايل اله اسرائيل

34: 1 و خرجت دينة ابنة ليئة التي ولدتها ليعقوب لتنظر بنات الأرض

34: 2 فراها شكيم ابن حمور الحوي رئيس الارض و اخذها و اضطجع معها و اذلها

34: 3 و تعلقت نفسه بدينة ابنة يعقوب و احب الفتاة و لاطف الفتاة

34: 4 فكلم شكيم حمور اباه قائلا خذ لي هذه الصبية زوجة

34: 25 فحدث في اليوم الثالث اذ كانوا متوجعين ان ابني يعقوب شمعون و لاوي اخوي دينة اخذا كل واحد سيفه و اتيا على المدينة بامن و قتلا كل ذكر

34: 26 و قتلا حمور و شكيم ابنه بحد السيف و اخذا دينة من بيت شكيم و خرجا

34: 27 ثم اتى بنو يعقوب على القتلى و نهبوا المدينة لانهم نجسوا اختهم

34: 28 غنمهم و بقرهم و حميرهم و كل ما في المدينة و ما في الحقل اخذوه

34: 29 و سبوا و نهبوا كل ثروتهم و كل اطفالهم و نساءهم و كل ما في البيوت

تعليق :

بالاضافة الى ان هذه الرواية تمثل اهانة للأنبياء وهي اغتصاب ابنة نبي حاشاه الله !!!, فإنها تعرض المرأة على أنها سبب الشر فيقتل ذكور مدينة كاملة وتسيل دمائهم وتسلب أموالهم, كل هذا بسبب امرأة,  وبالرغم من ان القصة المكذوبة طبعا تثبت أن اهل المدينة المنكوبة قد التزموا بالشروط التي أمليت عليهم .

12- المرأة سلعة رخيصة .

جاء في سفؤ التكوين :

35: 22 و حدث اذ كان اسرائيل ساكنا في تلك الارض ان راوبين ذهب و اضطجع مع بلهة سرية ابيه و سمع اسرائيل و كان بنو يعقوب اثني عشر

تعليق : أي ذل للمرأة في تلك القصة وذلك بذكرها بتلك الصورة الرخيصة على انها تضاجع إبن من تكون سريته ولم تعرض الرواية أي تردد من قبلها أو معارضة .

13-    ذكر في سفر حزقيال (33) قصة فجور البنتين أهولة وأهوليبة وتم عرض تلك القصة في العهد القديم (التوراة ) باسلوب فاضح وبذيء ونحن نستحي ان نعرض نص تلك النصوص لما فيها من الاباحية ونشر الرذيلة فكيف يسمحون لأنفسهم ان يجعلوا ذلك في كتاب يسمى عندهم مقدس .

14- النساء يضللن أزاوجهن أو أسيادهن .

جاء في الملوك الأول :

11: 3 و كانت له سبع مئة من النساء السيدات و ثلاث مئة من السراري فامالت نساؤه قلبه

11: 4 و كان في زمان شيخوخة سليمان ان نساءه املن قلبه وراء الهة اخرى و لم يكن قلبه كاملا مع الرب الهه كقلب داود ابيه

11: 5 فذهب سليمان وراء عشتروث الاهة الصيدونيين و ملكوم رجس العمونيين

11: 6 و عمل سليمان الشر في عيني الرب و لم يتبع الرب تماما كداود ابيه

تعليق :

تظهر مئات النساء في التوراة على أنهن قد أضللن زوجهن أو سيدهن وجعلنه يعبد الأصنام ولم تستثني تلك القصة واحدة منهن أنها قد عارضت ذلك , وهذا يذكرنا كيف أغوت حواء ادم حسب زعمهم فقصة اغواء سليمان تسير قي نفس السياق وهو اظهار المرأة على أنها سبب لانحراف الرجل , ثم اليس من الكفر والضلال إظهار الانبياء على انهم مرتدون فلعنة الله على اليهود .

15- تحريم رجوع الزوجة لزوجها الاول بعد طلاقها من الثاني .

جاء في سفرالتثنية :

24: 1 اذا اخذ رجل امراة و تزوج بها فان لم تجد نعمة في عينيه لانه وجد فيها عيب شيء و كتب لها كتاب طلاق و دفعه الى يدها و اطلقها من بيته

24: 2 و متى خرجت من بيته ذهبت و صارت لرجل اخر

24: 3 فان ابغضها الرجل الاخير و كتب لها كتاب طلاق و دفعه الى يدها و اطلقها من بيته او اذا مات الرجل الاخير الذي اتخذها له زوجة

24: 4 لا يقدر زوجها الاول الذي طلقها ان يعود ياخذها لتصير له زوجة بعد ان تنجست لان ذلك رجس لدى الرب فلا تجلب خطية على الارض التي يعطيك الرب الهك نصيبا.

تعليق :

ما ذنب المرأة اذا أرادت الرجوع الى زوجها الاول وهو اراد ذلك أيضا وقد يكون لهما اولاد فما هو الضير في لم شمل عائلة قد تفرقت اليس هذا فيه ألم للمرأة والرجل كذلك  .لأن في شرعهم أن الزوج اذا راجع زوجته بعد ان نكحت غيره كان اولادهما معدودين في اولاد الزنى. .

16- بنات نبي منحرفات وشاذات .

جاء في سفرالتكوين :

19: 30 و صعد لوط من صوغر و سكن في الجبل و ابنتاه معه لانه خاف ان يسكن في صوغر فسكن في المغارة هو و ابنتاه

19: 31 و قالت البكر للصغيرة ابونا قد شاخ و ليس في الارض رجل ليدخل علينا كعادة كل الارض

19: 32 هلم نسقي ابانا خمرا و نضطجع معه فنحيي من ابينا نسلا

19: 33 فسقتا اباهما خمرا في تلك الليلة و دخلت البكر و اضطجعت مع ابيها و لم يعلم باضطجاعها و لا بقيامها

19: 34 و حدث في الغد ان البكر قالت للصغيرة اني قد اضطجعت البارحة مع ابي نسقيه خمرا الليلة ايضا فادخلي اضطجعي معه فنحيي من ابينا نسلا

19: 35 فسقتا اباهما خمرا في تلك الليلة ايضا و قامت الصغيرة و اضطجعت معه و لم يعلم باضطجاعها و لا بقيامها

19: 36 فحبلت ابنتا لوط من ابيهما

19: 37 فولدت البكر ابنا و دعت اسمه مواب و هو ابو الموابيين الى اليوم

19: 38 و الصغيرة ايضا ولدت ابنا و دعت اسمه بن عمي و هو ابو بني عمون الى اليوم

تعليق:

هنا تذكر التوراة قصة غاية في الفضاعة والرذيلة والأنحراف وابطال تلك القصة بنتي نبي ونبي حاشاهم من تلك الرذيلة التي يتعفف عنها أسوأ الناس خلقا وأكثرهم شذوذا , اليس من الظلم للمرأة أن تعرض بتلك الصورة الشاذة والفضيعة وزنا المحارم.

  والموآبيين والعمونيين هم من نسل هذا الزنا الحرام فمبارك على اليهود هذا النسب !!, والعجيب والغريب أن تلك النطف الحرام وهما مؤاب وعمون  هما من اجداد سليمان وعيسى حاشاهم .

 

17 - إهانة التوراة للمرأة اذا كانت جميلة .

جاء في سفر الامثال :

11: 22 خزامة ذهب في فنطيسة خنزيرة المراة الجميلة العديمة العقل

11: 23 شهوة الابرار خير فقط رجاء الاشرار سخط

تعليق :

ما ذنب المرأة أن تكون جميلة حتى تهان بتلك الطريقة الفظة,  بل وتوصف بأنها خنزيرة الم يكن هنالك من الجميلات من هن صالحات فلماذا هذا العداء للمرأة على حساب الخلقة دون سبب معقول .

18- وهذه الإمرأة الزانية الخائنة  :

جاء في سفر الامثال :

7- 14 علي ذبائح السلامة اليوم اوفيت نذوري

7: 15 فلذلك خرجت للقائك لاطلب وجهك حتى اجدك

7: 16 بالديباج فرشت سريري بموشى كتان من مصر

7: 17 عطرت فراشي بمر و عود و قرفة

7: 18 هلم نرتو ودا الى الصباح نتلذذ بالحب

7: 19 لان الرجل ليس في البيت ذهب في طريق بعيدة

7: 20 اخذ صرة الفضة بيده يوم الهلال ياتي الى بيته

قبلها قالت التوراة 6: 32 اما الزاني بامراة فعديم العقل المهلك نفسه هو يفعله - الامثال

تعليق : تعرض التوراة صورة للمرأة الخائنة,ونتسائل فأين خيانة الرجل في تلك القصة اليست الخيانة مشتركة فلماذ الذنب كله يقع على المرأة انها عقدة خطيئة حواء كما يزعمون  كما أن التفصيل في وصف هذا المشهد يعطي رسالة للنساء بتقليده .

ولهذا قال  مصطفى محمود :

ولكن هذه الكلمات التي تتالق كالماس وهذه اللمعات الخاطفة من الحكمة يجدها قاريء التوراة غارقة في خضم من التشويش .. وبعد عدة مئات من الصفحات يصاب بالدوار ويتسائل .. أهذا الكتاب بصورته الحالية هو ما أنزله الله منذ ثلاثة الاف سنة على موسى

19-  الحمو يزني بزوجة ابنه :

جاء في سفرالتكوين :

38: 13 فاخبرت ثامار و قيل لها هوذا حموك صاعد الى تمنة ليجز غنمه

38: 14 فخلعت عنها ثياب ترملها و تغطت ببرقع و تلففت و جلست في مدخل عينايم التي على طريق تمنة لانها رات ان شيلة قد كبر و هي لم تعط له زوجة

38: 15 فنظرها يهوذا و حسبها زانية لانها كانت قد غطت وجهها

38: 16 فمال اليها على الطريق و قال هاتي ادخل عليك لانه لم يعلم انها كنته فقالت ماذا تعطيني لكي تدخل علي

38: 17 فقال اني ارسل جدي معزى من الغنم فقالت هل تعطيني رهنا حتى ترسله

38: 18 فقال ما الرهن الذي اعطيك فقالت خاتمك و عصابتك و عصاك التي في يدك فاعطاها و دخل عليها فحبلت منه

تعليق :

وهذا امتهان آخر للمرأة بعرضها بتلك الصورة المشوهة والتهتك في الغواية والانحراف الجنسي, والغريب بأن تلكم النساء ليسوا بنساء عاديات فإما أن يكن زوجات أو بنات انبياء أو أن يخرج من ذريتهن من هو نبي والا لما تذكر قصصهن المهينة في التوراة .

20-  إمرأة كاذبة ومخادعة :   

جاء في سفرالتكوين :

29: 20 فخدم يعقوب براحيل سبع سنين و كانت في عينيه كايام قليلة بسبب محبته لها

29: 21 ثم قال يعقوب للابان اعطني امراتي لان ايامي قد كملت فادخل عليها

29: 22 فجمع لابان جميع اهل المكان و صنع وليمة

29: 23 و كان في المساء انه اخذ ليئة ابنته و اتى بها اليه فدخل عليها

29: 24 و اعطى لابان زلفة جاريته لليئة ابنته جارية

تعليق :

هنا المرأة تنافس اختها على الزوج  فليئة تخدع يعقوب على انها راحيل ليدخل بها وتكون زوجته قبل راحيل , فهنا بالأضافة الى ان ليئة كاذبة فهي ايضا لاتقدر معنى الأخوة .

21-  العقوبة تنزل على المرأة فقط :

12: 1 و تكلمت مريم و هرون على موسى بسبب المراة الكوشية التي اتخذها لانه كان قد اتخذ امراة كوشية

12: 10 فلما ارتفعت السحابة عن الخيمة اذا مريم برصاء كالثلج فالتفت هرون الى مريم و اذا هي برصاء

12: 11 فقال هرون لموسى اسالك يا سيدي لا تجعل علينا الخطية التي حمقنا و اخطانا بها

تعليق :

العقوبة نزلت على مريم بالرغم من أن هارون ومريم قد تكلموا على المرأة . إنها عقدة الخطيئة فالمرأهي من تتحمل العقوبة دائما .

22- الكهنة لا يتزوجون المطلقات والارامل لانهن نجسات .

جاء في سفرحزقيال :

44: 22 و لا ياخذون ارملة و لا مطلقة زوجة بل يتخذون عذارى من نسل بيت اسرائيل او ارملة التي كانت ارملة كاهن

44: 23 و يرون شعبي التمييز بين المقدس و المحلل و يعلمونهم التمييز بين النجس و الطاهر

وفي

تعليق :

ماهو ذنب المطلقة أو الأرملة أليس من أولى الناس بها هو الكاهن لكي يكون قدوة للناس أليس في هذا النص تمييز بين النساء عند الكهنة اليست المطلقة والأرملة نفس مثل بقية البشر ؟ .

23- المرأة تقتل باقدام الخيول وتأكلها الكلام :

جاء في سفر الملوك الثاني :

9: 33 فقال اطرحوها فطرحوها فسال من دمها على الحائط و على الخيل فداسها

9: 34 و دخل و اكل و شرب ثم قال افتقدوا هذه الملعونة و ادفنوها لانها بنت ملك

9: 36 فرجعوا و اخبروه فقال انه كلام الرب الذي تكلم به عن يد عبده ايليا التشبي قائلا في حقل يزرعيل تاكل الكلاب لحم ايزابل

تعليق :

إن وجود هذه الرواية وايا كانت هذه المرأة يعطي مشهد تصويري لإحتقار المرأة ويزرعه في نفوس من يقرأ توراتهم من حيث يشعر أو لا يشعر .

24- المرأة أمر من الموت : ولا وجود لمرأة صالحة ولو بنسبة واحد في الآلف :

جاء في سفر الجامعة :

7: 26 فوجدت امر من الموت المراة التي هي شباك و قلبها اشراك و يداها قيود الصالح قدام الله ينجو منها اما الخاطئ فيؤخذ بها

7: 27 انظر هذا وجدته قال الجامعة واحدة فواحدة لاجد النتيجة

7: 28 التي لم تزل نفسي تطلبها فلم اجدها رجلا واحدا بين الف وجدت اما امراة فبين كل اولئك لم اجد

تعليق :

هنا تتعرض المرأة الى سيل من الاتهامات والاهنات وفي الكتاب المقدس !! وهذا حكم شمولي على النساء بحيث لا توجد واحدة بالالف امرأة صالحة فياللمرأة المسكينة في كتب اليهود .

25- المرأة حمقاء وهي سبيل الى الهاوية :

جاء في سفرالأمثال:

9: 13 المراة الجاهلة صخابة حمقاء و لا تدري شيئا

9: 18 و لا يعلم ان الاخيلة هناك و ان في اعماق الهاوية ضيوفها

تعليق :

في هذا النص وصف وضيع للمرأة أيضا لتنطبع صورة مشوشة عنها في مخيلة القاريء فأين الوصف الرفيع لها .

26- وصف المرأة بالخيانة :

جاء في ارميا:

3: 20 حقا انه كما تخون المراة قرينها هكذا خنتموني يا بيت اسرائيل يقول الرب

3: 21 سمع صوت على الهضاب بكاء تضرعات بني اسرائيل لانهم عوجوا طريقهم نسوا الرب الههم

تعليق :

لماذا تنصب اللعنات دائما على المرأة لماذا رب بني اسرائيل يشبههم بالمرأة الخائنة ولا يشببهم بالرجل الخائن ؟ إنها عقدة اليهود الراسخة ضد المرأة  .

27- المرأة وسيلة للتدفئة :

جاء في سفر الملوك الأول :

1: 1 و شاخ الملك داود تقدم في الايام و كانوا يدثرونه بالثياب فلم يدفا

1: 2 فقال له عبيده ليفتشوا لسيدنا الملك على فتاة عذراء فلتقف امام الملك و لتكن له حاضنة و لتضطجع في حضنك فيدفا سيدنا الملك

1: 3 ففتشوا على فتاة جميلة في جميع تخوم اسرائيل فوجدوا ابيشج الشونمية فجاءوا بها الى الملك

تعليق :

الطبيعي أن من يبرد يأتي بالنار لتقوم بعملية التدفئة أما أن يأتي بعذارء تحديدا فهذا مما لا يعقل أولا ومسبة في حق المرأة ثانيا .

28- الرب يعاقب داود بإنتهاك عرض نسائه :

صموئيل الثاني :

13: 1 و جرى بعد ذلك انه كان لابشالوم بن داود اخت جميلة اسمها ثامار فاحبها امنون بن داود

13: 2 و احصر امنون للسقم من اجل ثامار اخته لانها كانت عذراء و عسر في عيني امنون ان يفعل لها شيئا

13: 8 فذهبت ثامار الى بيت امنون اخيها و هو مضطجع و اخذت العجين و عجنت و عملت كعكا امامه و خبزت الكعك

13: 9 و اخذت المقلاة و سكبت امامه فابى ان ياكل و قال امنون اخرجوا كل انسان عني فخرج كل انسان عنه

13: 10 ثم قال امنون لثامار ايتي بالطعام الى المخدع فاكل من يدك فاخذت ثامار الكعك الذي عملته و اتت به امنون اخاها الى المخدع

13: 11 و قدمت له لياكل فامسكها و قال لها تعالي اضطجعي معي يا اختي

13: 12 فقالت له لا يا اخي لا تذلني لانه لا يفعل هكذا في اسرائيل لا تعمل هذه القباحة

13: 13 اما انا فاين اذهب بعاري و اما انت فتكون كواحد من السفهاء في اسرائيل و الان كلم الملك لانه لا يمنعني منك

13: 14 فلم يشا ان يسمع لصوتها بل تمكن منها و قهرها و اضطجع معها.

تعليق :

هذه القصة ذكرها واخترعها الأفاكون كدليل على عقاب الرب لداود لأنه زنى بجارته, فالعقوبة هي أن تنتشر الدعارة ببيته ففي صموئيل الثاني : : هكذا قال الرب هانذا اقيم عليك الشر من بيتك و اخذ نساءك امام عينيك و اعطيهن لقريبك فيضطجع مع نسائك في عين هذه الشمس – 12-11 , تتكرر العقوبة لتستهدف النساء مرة اخرى, ولا ندري ماذنب نساء داود ليتحملن هذه العقوبة القاسية على فعل فعله غيرهن اليس من العدل ان تنصب العقوبة على الشخص المعني ولكن نرجع مرة اخرى الى عقدة خطيئة المرأة مع آدم, ليتكرر المشهد دائما في صفحات التوراة وإن بأسماء مختلفة . ثم هل هذا هو بيت النبوة هل هؤلاء تربية داود عليه السلام , إن مثل هذه القصص المكذوبة لا تحدث في بيوت سفلة الناس ولكن لعنة الله على اليهود.

فإما ان يكون اعداء اليهود قد دسوا تلك القصص في التوراة لينتقموا من اليهود أو أن الكهنة الشاذين جنسيا هم من وضع تلك القصص ليبرروا لانفسهم ارتكاب المعاصي والفجور وفي كلتا الحالتين فقد رضي اليهود بما هو موجود من طعن بالانبياء في كتابهم المقدس !! .

خاتمة :

تلك عينة فقط من نصوص التوراة التي تنتهك حقوق المرأة , لذا فإننا نسأل اين المنظمات الحقوقية العالمية من هذه النصوص , أم ان سيوفهم مسلطة فقط على المسلمين وشريعتهم  .

لقد انتشرت الرذيلة  والبغاء في المجتمع اليهودي بسبب وجود مثل تلك القصص التي تخدش الحياء والتي يقف امامها المرء حائرا اذ كيف سمحوا لانفسهم بوجود مثل تلك الرذائل في كتبهم .

ففي تقرير أعدته لجنة التحقيق البرلمانية برئاسة عضو الكنيست الاسرائيلي زهافا جعلون :  من أنه جرى خلال السنوات الماضية تهريب ما بين 3000 الى 5000 امرأة من الخارج الى اسرائيل لغرض تشغيلهم بالدعارة.

وقد افاد التقرير بأن حجم الاتجار بالنساء في اسرائيل يبلغ قرابة المليار شيكل (235 مليون دولار) في العام الواحد.

وأنه توجد في الدولة حاليا اكثر من عشرة آلاف فتاة من اللواتي جرى تهريبهن الى الدولة للعمل في الدعارة، ويعملن في 400 بيت دعارة، في جميع انحاء البلاد، ويجري بيع الفتاة بمبالغ تتراوح بين 8 و 10 آلاف دولار.

هذه النتائج العملية لمثل تلك الروايات المكذوبة .

أما بالنسبة للغرب الذي صدع رؤوسنا بحقوق المرأة والذي يشترك مع اليهود في العهد القديم , فتقول الكاتبة ( كارول بوتوين ) في كتاب وضعته تحت عنوان ( رجال ليس بوسعهم أن يكونوا مخلصين ) : أن ( 70 % ) من الأمريكيين يخونون زوجاتهم ؟! و 79 % من الأميركانيين يضربون زوجاتهم ! وحسب تقدير للوكالة الأمريكية المركزية للفحص والتحقيق (F.P.T ) فإن هناك زوجة يضربها زوجها كل 18 ثانية في أميركا !.

إن هذا الاضطهاد للمرأة والإستخفاف بها صورة واقعية لما موجود من روايات مكذوبة تهين المرأة في التوراة أو العهد القديم ونختم بآية من كلام الله وصفت حالهم وصفا دقيقا فقال تعالى في محكم كتابه : {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لاَ يَحْزُنكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُواْ آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِن قُلُوبُهُمْ وَمِنَ الَّذِينَ هِادُواْ سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِن بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَـذَا فَخُذُوهُ وَإِن لَّمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُواْ وَمَن يُرِدِ اللّهُ فِتْنَتَهُ فَلَن تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللّهِ شَيْئاً أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللّهُ أَن يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ }المائدة41.


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0