12/18/2012


حوار مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية مع فضيلة الشيخ عماد الدين أبو حراز


قام مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية " فرع غزة " بإجراء حوار مطول [1]مع فضيلة الشيخ " عماد الدين أبو حراز " ,  والذي يزور قطاع غزة ضمن وفد رابطة علماء المسلمين " السلفية " , وكان الحوار حول قضايا عديدة تناول المركز فيها مع الشيخ آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية وواقع الدعوة السلفية في قطاع غزة والشيخ هو :

ـــ عماد الدين بكري إسماعيل أبو حراز .

ــــ  مواليد دولة السودان 12 /11 / 1957 م .

ـــ حاصل على درجة الماجستير في العلوم العربية والإسلامية من جامعة بيشاور ــ دولة الباكستان ,  عام 1989 م .

ـــ عضو الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة بالسودان.

ــــ رئيس مجلس أمناء منظمة ذي النورين الخيرية .

ــــ عضو رابطة علماء الأمة .

ــــ عضو رابطة علماء المسلمين .

ــــ عضو الحملة العالمية لمقاومة العدوان

-عضو مجلس أمناء ومؤسس لمؤسسة الوقف الإسلامي – هولندا .

 

وهذا هو نص الحوار :

المركز : بداية نرحب بفضيلتكم على أرض غزة , ونسأل الله سبحانه وتعالى أن تكون زيارتكم القادمة للمسجد الأقصى المبارك وقد تحرر من رجس الغاصبين المحتلين , واسمح لنا شيخنا أن نحاورك في عدد من القضايا المستجدة على الساحة الفلسطينية , ولنبدأ الحوار على بركة الله عز وجل ..

 

لماذا قصدتم غزة " تحديدا "  في زيارتكم المباركة ؟

الشيخ أبو حراز : الحمد لله وحده , والصلاة والسلام على من لا نبي بعده , وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد ,

بدايةً  أنا جِدُّ مسرور بلقاء إخوتي في مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية , ولقد سرَّني ما أطلعتموني عليه من إصدارات , وما علمت من ترجمة بعض إصداراته إلى لغات أخرى .  فأسأل الله أن يثبتنا وإياكم , وأن يجعلنا وإياكم من الحريصين على نشر كل ما يهم المسلمين من قضايا المسلمين بعامة , وقضية بيت المقدس بخاصة وفق كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم بناء على فهم سلفنا الصالح رضوان الله عليهم أجمعين , ورحم الله من ابتعهم بإحسان إلى يوم الدين .

إن زيارتنا لغزة تأتي أولا للتهنئة على ما وصل إليه إخواننا في قطاع غزة من ثمار طيبة ؛ فهذه الجهود المباركة والتي نحسبها من قلوب أخلصت لله سبحانه وتعالى ولجأت إليه فأخرجت لنا بشائر النصر تلك , فأحببنا نحن في رابطة علماء المسلمين أن نهنئ إخواننا في غزة , وكان هذا السبب الرئيس ـــ أو الأول ـــ من أسباب زيارتنا لغزة , لهذه البلدة الطيبة ,  والأرض المباركة المقدسة .

الأمر الثاني : لما أتاح الله عز وجل لنا الفرصة للوصول إلى أرض الرباط , والتواصل مع إخواننا هنا في غزة , هَبَّ إخوانكم وهبَّ مشايخنا في رابطة علماء المسلمين وبادروا بالمجئ ليرفعوا الحرج والإثم عن أنفسهم , وذلك لأن الفرصة متاحة للوصول إلى قطاع غزة . هذا الإثم الذي رفعه عنا أهلنا في قطاع غزة خاصة ؛ فهم عندما يجاهدون هذا العدو الصهيوني الغاشم الجاحد الماكر ويجاهدون اليهود قتلة الأنبياء والمرسلين يجاهدون نيابة عن المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها , فكان لزاماً علينا أن نصل إلى إخواننا هنا لنؤازرهم ولنتعاون وإياهم , ونمدَّهم بما نستطيع من مدد مالي وعيني , مادي ومعنوي ـــ وهذا كله مطلوب ــــ .

لمتابعة الحوار بشكل كامل: اضغط هنا ...أ



[1] - أجري الحوار مع الشيخ عماد الدين أبو حراز بتاريخ السادس من ديسمبر 2012 م في فندق المتحف بمدينة غزة .


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0