6/11/2012


مجسم المسجد الأقصى في ندوة مقدسية بمدرسة الفاروق في القاهرة


وضع المجسم ،وهو من إنتاج مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية ،في قاعة المكتبة بالمدرسة حيث عقدت الندوة التي أدارتها باقتدار الأخت سهيلة ،وهي أخت جديدة في المجموعة سبق لها الحصول على دورة مبسطة في علوم الأقصى بأكاديمية الفضيلة للنشء ،وتميزت بقدرتها على إيصال أهم المعلومات الدينية والتاريخية والجغرافية عن المسجد الأقصى والقدس وفلسطين بأسلوب  طيب أعجب الطالبات وأفادهن.

واستخدمت الأخت سهيلة في شرحها عرضا تقديميا من إنتاج أخوات في الأكاديمية بعنوان "رحلة في المسجد الأقصى" ، كما استخدمت عددا من الصور والخرائط الخاصة بالأقصى والقدس وفلسطين والوطن العربي.

وأبدت الطالبات شغفا بزيارة الأقصى المبارك بعد التحرير بإذن الله ،خاصة بعد أن قادتهم الأخت آيه يوسف ،من مجموعة أخوات من أجل الأقصى، في جولة بسيطة بين معالمه باستخدام المجسم . كما أدركت الطالبات عمق الرابطة بين مصر وفلسطين والوطن العربي والإسلامي عموما ،بعد أن أسهبت في شرحها إحدى مدرسات التاريخ بالمدرسة في بداية الندوة.

وكانت الأخت آيه قد زودت قسم الابتدائي المدرسة بعدد من الصور الخاصة بالأقصى والتي توضح أهم الاعتداءات الصهيونية بحقه و كذلك أهم صور نصر تهم نجانب المقدس يين وتم تعليقها على الجدران لعدة أيام ، تمهيدا للندوة ، كما قامت خلال الندوة بإتاحة نشاط  " التعرف على 6 معالم بالأقصى" بين الطالبات ، ووزعت عددا من صور الأقصى كاملا موضحا عليها أماكن 20 معلما من معالمه على الطالبات،تحت إشراف المدرسة.

وفي ختام الندوة التي استمرت قرابة ساعة ونصف ،أبدت بعض المدرسات رغبة في الاحتفاظ بالمجسم لفترة أطول في المدرسة حتى يتم تعريف طالبات المرحلة الابتدائية جميعا على أهم المعلومات الخاصة بالأقصى ، كما أبدت مشرفات في أقسام الأنشطة الطلابية بالمدرسة رغبة في التعاون مع المجموعة واستقدام المجسم في ندوات أخرى توجه للجمهور من مختلف الفئات.

16-4-2012


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0