12/11/2011


مرشح جمهورى للرئاسة الامريكية: الفلسطينيون شعب تم اختراعه وعليهم الرحيل


11-12-2011

المختصر: أقحم المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الامريكية نيوت جينجريتش نفسه في جدل يوم الجمعة بإعلانه أن الفلسطينيين شعب "تم اختراعه" ووصفه بأنه يسعى لتدمير إسرائيل.

وكما كان متوقعا وقف الرئيس السابق لمجلس النواب الأمريكي إلى جانب إسرائيل ولكنه زاد من انحيازه خطوة اضافية في مقابلة مع محطة يهودية.

وبثت المحطة على موقعها الالكتروني المقابلة مع جينجريتش الذي صعد إلى قمة ترشيحات الجمهوريين. ومن المقرر أن يبدأ التصويت في مطلع العام المقبل لاختيار مرشح ينافس الرئيس الامريكي باراك أوباما في انتخابات الرئاسة المقررة في نوفمبر تشرين الثاني 2012.

واختلف جينجريتش مع السياسة الأمريكية الرسمية التي تحترم الفلسطينيين كشعب يستحق قيام دولة على أساس المفاوضات مع إسرائيل.

وقال جينجريتش "تذكر لم تكن توجد دولة (تحمل اسم) فلسطين. لقد كانت جزءا من الامبراطورية العثمانية".

ومضى يقول "اعتقد اننا امام شعب فلسطيني مخترع هم من العرب في الواقع وهم من الناحية التاريخية جزء من العرب وامامهم فرصة للذهاب الى العديد من الاماكن ولعدة دواعي سياسية تحملنا هذه الحرب (التي يتم شنها) ضد اسرائيل منذ الاربعينيات. انه امر مأساوي".

ويحدد اغلب المؤرخين بدء ظهور الشعور القومي الفلسطيني في عام 1834 عندما ثار السكان العرب في فلسطين آنذاك ضد الحكم العثماني.

وأخذت إسرائيل شكلها وفقا لخطة وضعتها الامم المتحدة في عام 1947 للتقسيم العرقي للمنطقة التي كانت خاضعة وقتها للحكم البريطاني وهي الخطة التي رفضها العرب. واعلن قيام دولة إسرائيل بعد حرب بينها وبين العرب في عام 1948.

ولا يزال الطرفان على شقاق عميق بشأن الحدود المستقبلية للدولتين وفقا لأي اتفاقية سلام يصلان اليها في النهاية وبسبب الخلاف ايضا على مستقبل ملايين اللاجئين الفلسطينيين.

وكغيره من مرشحين جهمهوريين اخرين يسعى جينجريتش لاجتذاب الدعم اليهودي بالتعهد بتعزيز الروابط الامريكية مع إسرائيل في حال انتخابه.

وقال جينجريتش إن حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة والسلطة الوطنية الفلسطينية تمثلان "رغبة ضخمة لتدمير إسرائيل".

وسعت الحكومة الامريكية لتشجيع السلطة الفلسطينية للتفاوض مع إسرائيل ولكنها تعتبر حماس منظمة ارهابية.

ويرفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس العنف ضد اسرائيل كوسيلة لضمان قيام دولة مستقلة ويعلق الأمل اولا على المفاوضات وايضا على محاولة احادية الجانب قام بها مؤخرا لاعلان الدولة عبر الامم المتحدة.

وقال جينجريتش انه سيكون مستعدا للنظر في تخفيف عقوبة جوناثان بولارد الذي يقضى عقوبة السجن مدى الحياة منذ عام 1987 لنقله معلومات سرية امريكية لاسرائيل. ورفض رؤساء امريكيون متعاقبون محاولات اسرائيلية سابقة للإفراج عنه

وانتقد جينجريتش بشدة سياسة أوباما في الشرق الاوسط وقال انها بعيدة جدا عن الواقع.


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0