9/17/2011


الاحتلال يصادر أراضي فلسطينية جديدة لصالح "المستوطنات"


الجمعة 16 سبتمبر 2011

مفكرة الإسلام: أعلنت حركة "السلام الآن" اليهودية المعادية "للاستيطان" اليوم الجمعة أن الحكومة الصهونية صادرت أكثر من 100 هكتار من الأراضي في شمال الضفة الغربية المحتلة لمصلحة مستوطنتين عشوائيتين.

وقالت الحركة في بيان أصدرته: إن "قرار الدولة (الكيان الصهيوني) موجه ضد طلب تقدمت به السلام الآن للمحكمة يطالب بتفكيك مستوطنتي هاريشا وهايوفل العشوائيتين".وذلك تعليقا على قرار صهيوني بتحويل أراضي قرى المزرعة والجانية وقريوط شمال رام الله إلى أراضي عامة تحت تصرفها.

وقالت هاغيت أوفران مسؤولة ملف الاستيطان في الحركة "مصادرة الأراضي بحجة أنها غير صالحة للزراعة هي محاولة لشرعنة مستوطنتي هاريشا وهايوفل العشوائيتين".

ووفقا لإحصائيات حركة السلام الآن فإن أكثر من 100 مستوطنة أنشئت بعد 2001 في الضفة الغربية ولكنها حصلت على الموافقة الصهيونية مما يخرجها عن الإتفاق بين الحكومة الصهيونية والأمم المتحدة بتفكيك المستوطنات العشوائية التي أنشئت من دون موافقة الدولة العبرية بعد مارس 2001.

هذا وتعتزم سلطات الاحتلال الصهيوني تنفيذ خطة لإخلاء كافة المواطنين الفلسطينيين "البدو" مما تسمى بمناطق "C" في الضفة الغربية وتجميعهم بمناطق محددة، في إطار خطة تستهدف توسيع العديد من المستوطنات خاصة بمحيط مدينة القدس.

وكانت حركة السلام الآن قد أعلنت في وقت سابق من هذا الشهر أن وتيرة بناء "المستوطنات" الصهيونية في الضفة الغربية وصلت إلى ضعف مثيلتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م، حيث إن معدل وتيرة البناء داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م هي وحدة سكنية لكل 235 مواطنا، مقابل وحدتين سكنيتين لكل 246 "مستوطنا" في الضفة الغربية.


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0