9/12/2011


بعد سرقة أراضيهم.. حكومة الاحتلال تصادق على مخطط لتهجير 30 ألف من فلسطينيي النقب


الاحد 11/9/2011

المختصر/ تلتئم الحكومة الصهيونية، الأحد (11-9)، للمصادقة على ما يعرف باسم تقرير "برافير" بشأن تسوية مسألة توطين المواطنين الفلسطينيين البدو المقيمين في صحراء النقب (جنوب الأراضي المحتلّة عام 1948).

وبموجب التقرير الذي يتضمّن توصيات طاقم صهيوني خاص بشأن ملكية بدو النقب لأراضيهم في المنطقة، فسيتم تهجير نحو 30 ألف مواطن فلسطيني من أماكن سكناهم في النقب لتركيزهم في بلدات مثل رهط وكسيفة وحورة.

كما تتضمن توصيات التقرير، مخططًا للاعتراف بملكية عرب النقب لنحو 200 ألف دونم فقط من إجمالي أراضيهم، علمًا بأنهم يملكون نحو 1.1 مليون دونم (المتبقية لهم بعد النكبة من أصل 11 مليون دونم)، وفقًا لمصادر فلسطينية مطّلعة.

ووفقًا لما جاء في نص تقرير "برافير" فستقوم سلطات الاحتلال بتحويل مساحات من أراضي النقب لصالحها وتعويض أصحابها الأصليين بمبلغ لا يتجاوز 2000 شيكل (نحو 540 دولار) للدونم الواحد، في حين يدور الحديث عن أقل من 50 في المائة من الأراضي المأهولة حاليًّا بمعنى أنها لا تشمل الأراضي الزراعية، ويمنح التعويض المالي عن هذه الأراضي فقط بعد إخلائها وتوقيع تنازل خطيّ من قبل أصحابها عن كامل حقوقهم في تلك الأراضي.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0