8/29/2011


دهس فلسطيني بسيارة مستوطن يهودي قرب الخليل


الاثنين 29 اغسطس 2011

مفكرة الاسلام: أصيب شاب فلسطيني بجروح وصفت بـ "الخطيرة" دهسه مستوطن ببلدة حلحول، بالقرب من الخليل جنوبي الضفة الغربية، بعد ساعات من إقدام فلسطيني من نابلس على طعن ودهس ثمانية "إسرائيليين" في تل أبيب.

وأعلنت إدارة العلاقات العامة والإعلام بالشرطة الفلسطينية أن الشرطة فتحت تحقيقًا في ملابسات حادث إصابة عمر عبد الهادي إسماعيل ( 18 عامًا) بعد أن توجهت إلى مستشفى الأهلي حيث نقل لإسعافه.

وقالت: إن الشاب أصيب نتيجة تعرضه للدهس من قبل مستوطن "إسرائيلي" على الشارع الالتفافي شمال الخليل، بحسب وكالة "معًا" الفلسطينية.

وكان فلسطيني أقدم على طعن ودهس ثمانية "إسرائيليين"، بينهم سبعة من رجال الشرطة في محاولته اقتحام ناد ليلي بمدينة تل أبيب فجر الاثنين، بعد أقل من أسبوعين على هجمات مدينة إيلات على الحدود مع مصر، التي أدت إلى مقتل ثمانية "إسرائيليين".

وقالت مصادر "إسرائيلية": إن "قوة من شرطة تل أبيب تمكنت من إحباط عملية كبيرة كان فلسطيني يخطط لارتكابها في أحد النوادي الليلية بجنوب تل أبيب بعد منتصف الليلة الماضية، بينما كان يقام حفل كبير باشتراك نحو ألف (إسرائيلي)".
وذكرت المصادر أن المهاجم الفلسطيني وهو في العشرين من العمر صعد إلى سيارة أجرة في يافا وعندما اقتربت من النادي الليلي طعن سائقها بشكل طفيف، وألقى به خارج السيارة قبل أن يسيطر عليها وواصل السير في اتجاه النادي الليلي، وهناك وجد حاجزًا نصبته الشرطة فاقتحمه ودهس رجال الشرطة في المكان.

وأردفت المصادر أنه وعند خروج الشاب من السيارة قام بطعن عدد من شرطة الحاجز وأصاب عددًا منهم، قبل أن تتمكن عناصر الشرطة والحراس في المكان من السيطرة عليه واعتقاله ونقله بسيارة إسعاف للمستشفى.

وأسفرت عملية الدهس والطعن عن إصابة ثمانية أشخاص بجروح بينهم سبعة من رجال الشرطة "الإسرائيلية" وصفت إصابة ثلاثة منهم بالخطرة واثنين آخرين بالمتوسطة، فيما وصفت إصابة الآخرين بالطفيفة.

 

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0