7/17/2011


انطلاق مشروع فقهاء غزة


 

 

 

 

 

في مشروع هو الأول في فلسطين ....

 انطلاق مشروع فقهاء غزة .

 

   غزة – مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية .

في مشروع استراتيجي يعد الأول من نوعه في فلسطين احتفل مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية بانطلاق برنامجه " مشروع فقهاء غزة "  والذي يسعى لبناء ثلة من الفقهاء في قطاع غزة بحيث يرتقي هذا البرنامج بالطلاب من مرحلة طلب العلم إلى مرحلة الفقيه .

واستهل الاحتفال الدكتور سلمان الداية أستاذ الفقه المشارك بالجامعة الإسلامية ومدير برنامج فقهاء غزة   حديثه بسرد مجموعة من الأحاديث الصحيحة التي تدعو إلى طلب العلم وتوضح فضيلته ، وأهمية العلم الشرعي لطالب العلم .

ثم فرق الدكتور الداية بين العالم والجاهل ، مشدداً على أهمية التزام طالب العلم بالأخلاق الحميدة بعيداً عن الغلو واعتبر أن الخيرية تقف لطالب العلم استناداً إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم: " من  يرد الله به خيراً يفقهه في الدين " .

واعتبر الدكتور الداية أن هذا البرنامج يعتبر منة من الله تعالى لأهل العلم في قطاع غزة ، لأن الله سبحانه وتعالى يمنح العلم لأهل الفضل والخير ، وهذا البرنامج يهدف إلى تطوير الأداء العلمي والفقهي لطلبة العلم في قطاع غزة .

وثمن الدكتور سلمان الداية أداء مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية في قطاع غزة  موضحاً أنه من خلال عدة لقاءات جمعته في المدة الأخيرة مع إدارة المركز في غزة اتضحت من خلالها  أهداف المركز في توحيد الجهود العلمية في قطاع غزة وتقديم كل ما يمكن تقديمه لطلبة العلم من أجل الارتقاء بالمستوى العلمي والشرعي لأهلنا في فلسطين .

ثم تحدث الشيخ تميم شبير مدير برنامج رواد بيت المقدس عن أهمية هذا المشروع في خدمة القضية الفلسطينية من خلال تخريج  صفوة من طلبة العلم الشرعي وبناء جيل رباني .

وشدد شبير على أن هذا المشروع يعمل على توحيد الجهود السلفية بما ينفع الناس وأن هذا المشروع يعكس الفهم السلفي الثاقب والنظرة المنهجية الحصيفة مع الحرص على الانتقاء والتميز من أجل خدمة القضية الفلسطينية .

وحذر شبير طلبة العلم من الوقوع في العورات مشبهاً هذا الإنسان بالذبابة التي  لا تقع إلا على الجرح داعياً كل طالب علم لأن يكون كالنحلة لا تقع إلا على الزهر والرحيق .

و أوضح الشيخ شبير جهود مركز بيت المقدس في تبني برنامج الرواد الرائد وقال : لقد كان لمركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية قصب السبق في رعاية برنامج الرواد من خلال اختيار أوائل الطلاب والاهتمام بهم من أجل الوصول إلى جيل رباني متميز .

ومن جهته أوضح الدكتور محمد ماضي  مدير مركز الدعوة والتوحيد بغزة أن هذا البرنامج من أهم وأشد   البرامج التي يحتاجها أهلنا في قطاع غزة .

وتابع قائلاً: إن سعي المركز لربط طلاب العلم بالعلماء في الداخل و الخارج يعتبر من الأمور الأساسية التي تساهم في توجيه البوصلة نحو المنهل الشرعي .

وأكد على أن مركز بيت المقدس يسير بخطوات وثابة ، وأن جميع المشاريع التي شهدها للمركز يشهد لها التنظيم والترتيب والاحترافية العالية في التنفيذ .

وعلق الشيخ سليمان الرومي النائب السابق في المجلس التشريعي على هذا المشروع باعتباره أحد أهم المشاريع الرائدة في غزة مشدداً على ضرورة توثيق العلاقة مع المركز .

وحضر الاحتفال لفيف من طلاب العلم الشرعي وأهل العلم في قطاع غزة ، وأعربوا عن أملهم في نجاح هذا البرنامج الرائد .

وفي نهاية الاحتفال وزع مركز بيت المقدس الحقائب الدراسية على الطلاب والتي اشتملت على المواد  الدراسية  وبعض أدوات القرطاسية ، حيث سيتم  الشروع في تنفيذ البرنامج من يوم الاثنين 17/شعبان/1432هـ الموافق 18/7/2011م بعد العصر مباشرة في المقر التنفيذي للمركز في مدينة خانيونس بإذن الله تعالى .

 

 

 

 

 

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0