7/2/2011


اقتحام صهيوني وحشي لسجن عسقلان ومهاجمة الأسرى


التاريخ: 30/7/1432 الموافق 02-07-2011

 

نفذت وحدة تابعة لجيش الاحتلال الصهيوني جريمة وحشية جديدة استهدفت الأسرى تحت ذريعة الاحتجاجات الأخيرة لهؤلاء الأسرى في سجن عسقلان.

وقالت مصادر فلسطينية في مدينة الخليل عصر يوم الخميس: "وحدات "الناخشون" الصهيونية اقتحمت قسم (3) في سجن عسقلان، واعتدت بوحشية على الأسرى وذلك بعد عمليات احتجاج نفذها الأسرى ضد محاولات إدارة السجن استخدام قسم الكنتين لصالح معتقلين جنائيين".

وصرح أمجد النجار مدير جمعية نادي الأسير بأن الأسرى الفلسطينيين في سجن عسقلان استنفروا بسبب إغلاق القسم الذي يستخدم للكنتين بحجة أنهم سيستخدمونه للمعتقلين الجنائيين.

وبحسب المركز الفلسطيني للإعلام فقد رفض الأسرى هذا الإجراء التعسفي وأعلنوا عن سخطهم بطرق الأبواب وإعلان حالة الاستنفار.

وقامت وحدة "الناخشون" باقتحام السجن والاعتداء بالعصي والغاز على الأسرى، مما أسفر عن إصابة عدد منهم بينما لا يزال التوتر يسود الحالة.

جدير بالذكر أن الاحتلال صعّد من هجمته الشرسة على الأسرى ، وخاصة عمليات اقتحام السجون والغرف والتفتيش وهدم جدران الغرف بحجة أن الأسرى يخفون في داخلها هواتف نقالة.

وطالبت منظمات حقوقية المنظمات الدولية التدخل العاجل لحماية الأسرى من بطش وإجرام الاحتلال، ووقف الهجمة البربرية التي يتعرضون لها في كافة السجون حيث تمتد تلك الهجمة إلى سجن جديد في كل يوم.

المصدر: مفكرة الإسلام

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0