6/30/2011


الاحتلال يدعو لهدم جسر باب المغاربة في سبتمبر القادم


الاربعاء 29 يونيو 2011

مفكرة الاسلام: أوعزت سلطات الاحتلال الصهيوني، بالشروع في تنفيذ أعمال هدم جسر باب المغاربة المؤدي إلى المسجد الأقصى المبارك، في شهر أيلول (سبتمبر) المقبل، في محاولة منها لاستغلال حالة الانشغال الدولي بمسألة الاعتراف بالدولة الفلسطينية التي سيتم التصويت على قرارٍ أمميٍّ بشأنها، في ذلك الوقت .

وقالت صحيفة هآرتس العبرية، في عددها الصادر الأربعاء (29-6): "إن الهدف من وراء توصية الشرطة "الإسرائيلية" بهدم الجسر القديم وبناء آخر مكانه في سبتمبر، هو تقليل الالتفات للموضوع في العالم العربي، الذي سيكون منشغلاً في الوقت ذاته بالمبادرة الفلسطينية في الأمم المتحدة ".

ولفتت الصحيفة النظر إلى تصاعد المخاوف لدى السلطات الأمنية الصهيونية إزاء احتمال اندلاع مواجهاتٍ عنيفةٍ في القدس الشرقية على إثر هدم الجسر، الذي يربط ساحة حائط البراق بالحرم القدسي الشريف .

وأضافت أنه، بحسب تقديرات الشرطة الصهيونية؛ فإن أي محاولةٍ لتغيير الوضع القائم في الحرم القدسي أو المساس بالمسجد الأقصى وقبة الصخرة، من شأنه أن يتسبّب باندلاع موجة تظاهراتٍ واحتجاجاتٍ وربما مواجهات عنيفة .

ويشار إلى أن جسر باب المغاربة يعدّ المدخل الوحيد للمغتصبين اليهود إلى الحرم، ويشهد تواجدًا مكثفًا لقوات الشرطة الصهيونية على الدوام، بادعاء الخشية من حدوث اشتباكات بين جموع المغتصبين والفلسطينيين .

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0