6/22/2011


تحريض صهيوني لهدم مسجد حي رأس العامود بالقدس


الثلاثاء 21 يونيو 2011

مفكرة الاسلام: دعت جماعات يهودية استيطانية خلال الفترة الأخيرة إلى هدم مسجد يقع في حي راس العامود المطل على المسجد الأقصى المبارك، حيث تأمل في حشد التأييد لموقفها من قبل شخصيات يهودية بارزة تشارك في ما يسمى "المؤتمر الرئاسي" الصهيوني.

وتحرض منظمة ما يسمى "صندوق أرض إسرائيل"، والتي تدعم وتمول الأنشطة الاستيطانية المتشددة، على هدم مسجد "محمد االفاتح"، الشهير بمسجد رأس العامود، والواقع قرب ما يسمى "المقبرة اليهودية"، تحت ذريعة تنفيذ أهالي الحي لأعمال ترميم "غير قانونية".

وكان المسجد قد تعرض لمحاولة اقتحام من قبل مستوطنين يهود خلال شهر يناير الماضي، والذين زعموا أن أمرًا بوقف أعمال الترميم صدر عن بلدية القدس الاحتلالية، فيما استدعوا قوات الشرطة الذي دهم بعض عناصرها المسجد بحجة البحث عن عمال من الضفة الغربية يقومون بأعمال الترميم.

ويتهم مؤسس المنظمة ارييه كينغ اليميني الصهيوني المتشدد، بلدية القدس الاحتلالية بالتراخي حيال مسألة وقف تنفيذ أعمال وصفها بأنها "غير قانونية"، تهدف إلى توسعة المسجد في الحي المشرف على البلدة القديمة، والذي قال أنه يقع قرب المقبرة التي دفن فيها رئيس الوزراء الأسبق مناحيم بيجن، مؤسس منظمة "ارغون" الصهيونية التي نفذت مذبحة مجزرة دير ياسين عام 1948.

ويعتزم كينج حشد تأييد لموقف المنظمة التحريضي ضد المسجد من قبل شخصيات "يهودية قيادية" تنوي المشاركة في ما يسمى "المؤتمر الرئاسي" الصهيوني، والذي يعقد خلال الفترة ما بين 21 -23 من الشهر الجاري.

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0