6/20/2011


الاحتلال يسعى لتحويل قصور الخلافة الأموية جنوبي الأقصى إلى مطاهر الهيكل


 

 

الاحتلال يسعى لتحويل قصور الخلافة الأموية جنوبي الأقصى إلى "مطاهر الهيكل"

 

 

 

القدس – خاص: الإحتلال الإسرائيلي يسارع الزمن لإنهاء تهويد منطقة قصور الخلافة الأموية الملاصقة للمسجد الأقصى المبارك من الجهة الجنوبية، وتحويلها إلى "مطاهر للهيكل" المزعوم ومساراً توراتياً ضمن مخطط تحويل محيط المسجد الأقصى والبلدة القديمة بالقدس إلى حدائق توراتية.

 

 

 

و تتم هذه الأعمال  وسط طمس وتدمير للمعالم الإسلامية الأثرية التاريخية والسيطرة على أوقاف إسلامية تعتبر جزءاً لا يتجزأ من المسجد الأقصى المبارك، الأمر الذي يدعو الى تحرك فوري لمنع مواصلة هذه المشاريع التهويدية الإحتلالية الخطيرة، والإعتداء المتواصل على المسجد الأقصى ومدينة القدس.

 

 

وقد رصدت  أعمال واسعة ومتتابعة يقوم بها عشرات العمال في منطقة قصور الخلافة الأموية ، تبدأ من ساعات الصباح الباكرة وتتواصل الى ساعات الليل المتأخرة، بمرافقة مهندسين ومختصيين ومراقبين، حيث تمّ خلال اليومين الأخيرين فقط تركيب عشرات الدُرُج الحديدية، في جميع أنحاء منطقة القصور الأموية، ما بين الزاوية الشرقية الجنوبية للمسجد الأقصى/المنطقة الواقعة خلف المصلى المرواني، والمنطقة التي تقع خلف محراب ومنبر المسجد الأقصى من الخلف – أو ما يعرف بالزاوية الخنثنية/الختنية - ، كما يتم بناء عدد من المنصات الحديدية متوزعة ما بين الدرج المذكورة، وفي نفس الوقت تتواصل أعمال الحفريات وتنفيذ إنشائيات حديثة على شكل رصف وسبل ضيقة توصل بين الدرج والمنصات ،إن تنفيذ هذه الأعمال بهذه السرعة ، وبهذه الأعداد من العمال والمهندسين ، وبهذه الساعات المتواصلة من العمل يتضح جلياً أن الإحتلال الإسرائيلي يسارع الزمن لإنهاء مخططه التهويدي لهذه المنطقة " .

 

 

 

وبحسب معلومات وخرائط  فإن الإحتلال الإسرائيلي يخطط الى تهويد منطقة القصور الأموية وتحويلها الى "مطاهر للهيكل" المزعوم، بحيث سيحوّل عدد من الحفر الى "مطاهر للهيكل" ، وسيربط بين هذه "المطاهر" بالدرج الحديدية التي ينصبها ، وعند كل "مطهر للهيكل" ينصب منصة حديدية ستكون بماثبة نقطة إستراحة وشرح عن هذه المطاهر المزعومة، كما وعلمت "مؤسسة الأقصى" أنه سيتمّ الإعلان عن المنطقة بأنها جزء من مسار توراتي، يستمر من منطقة العيساوية شمالي القدس المحتلة، يمر من منطقة جبل المشارف، ومنه إلى منطقة الصوانة – وادي الجوز، ثم إلى منطقة مقبرة باب الرحمة - الملاصقة لشرق المسجد الأقصى المبارك – ثم إلى منطقة قصور الخلافة الأموية ومنطقة حائط البراق / الزاوية الجنوبية الغربية للمسجد الأقصى، مرورا بوادي حلوة-سلوان، وإنتهاء بوسط سلوان في منطقة حي البستان، وهذا المخطط هو ضمن مخطط الإحتلال إقامة تسع حدائق توراتية في محيط المسجد الاقصى والبلدة القديمة بالقدس .

 

 

 

 

 

 

 

 

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0