6/20/2011


النية لإقامة حفل أمريكي مؤيد للاحتلال بجانب المسجد الأقصى


 

 

النية لإقامة حفل أمريكي مؤيد للاحتلال بجانب المسجد الأقصى

 

 

القدس – خاص: تنوي منظمات وساسة أمريكيين إقامة حفل أمريكي مؤيد للاحتلال الإسرائيلي، سيقام في منطقة قصور الخلافة الأموية الملاصقة للمسجد الأقصى من الجهة الجنوبية، ومنطقة حائط البراق جنوب غرب المسجد الأقصى المبارك، حيث سيكون المسجد الأقصى هو خلفية هذا الحفل، وذلك بتاريخ 24/8/2011م

 

 

صورة دعائية للحفل وردت في صحيفة "يديعوت أحرونوت"

 

إن إقامة مثل هذا الحفل في هذه المنطقة بالذات وعلى خلفية المسجد الأقصى يعدّ إنتهاكاً صارخاً للمسجد الأقصى وللمعالم الوقفية المذكورة، كما ويعدّ إستهتاراً أمريكياً إسرائيلياً بمشاعر مليار ونصف مليار مسلم في العالم، علماً أن هذا الحفل سيتزامن مع العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وهي أيام صيام وإعتكاف في المسجد الأقصى المبارك .

ونشرت  صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية  يوم أمس الأربعاء خبراً مطولاً في إحدى صفحاتها يفيد بأن عشرات آلاف الأمريكيين والإسرائيليين سيشاركون في حفل تأييد لإسرائيل تنظمه منظمات أمريكية بمبادرة من الإعلامي الأمريكي المشهور "جلان بك"، وأن نحو 600 مقعد قد خصصت لأثرياء أمريكيين سيحضرون حفلاً سيقام في منطقة قصور الخلافة الأموية ومنطقة حائط البراق، وأن سعر الحجز لهذه المقاعد بلغ نحو 5000 $ أمريكي لكل مقعد، فيما سيشارك في هذا الحفل عدد من الساسة الأمريكيين من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، أبرزهم متنافسون مترشحون للرئاسة الأمريكية المقبلة، منهم "سارة فيلين"، وأن الحفل سيتضمن أغاني من كبار المغنيين العالميين والإسرائيليين، وأنه بسبب توقع حضور عشرات الآلاف من الأمريكيين والإسرائيليين، فإنه سيحجز أماكن في بركة السلطان سليمان القانوني – الواقعة على بعد أمتار من أسوار البلدة القديمة بالقدس، والتي تُستهدف أيضا بمشاريع الطمس والتهويد – وكذلك ستحجز أماكن في الملعب الرياضي الكبير المقام على أرض قرية المالحة – القرية المقدسية المهجرة.

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0