6/18/2011


نتنياهو: لا حل مع الفلسطينيين ما لم يعترفوا بيهودية الدولة


 

التاريخ: 16/7/1432 الموافق 18-06-2011

 

نشرت صحيفة "هآرتس" العبرية صباح اليوم الجمعة (17-6) مقالا افتتاحيا لهيئة التحرير في الصحيفة كشفت فيه عن حقيقة موقف رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو حول القضية الفلسطينية والصراع العربي الصهيوني، حيث أكد "أنه لا يوجد حل مع الفلسطينيين إلى الأبد إذا لم يعترفوا أن إسرائيل لليهود فقط".

وقالت الصحيفة إن نتنياهو أدلى بتصريحاته أثناء رحلته الأخيرة إلى روما حيث تحدث إلى مرافقه الإعلامي والذي يعمل مراسلا للصحيفة، وقال نتنياهو :"انه لا يرى حلا للصراع مع الفلسطينيين والى الأبد "، وأضاف "بما أن الفلسطينيين لا يعترفوا بدولة إسرائيل دولة يهودية دينية قومية فلا يمكن أن تحل القضية".

وحول الحدود المستقبلية للكيان أعرب نتنياهو "انه غير مهم حدود الدولة ومساحتها فلن نقاتل من اجل بضع كيلو مترات ولا من اجل مساحات شاسعة، المهم هو أن تكون الدولة لليهود فقط وتحقق الوطن القومي لهم بغض النظر عن مساحتها".

وأضاف نتنياهو مؤكدا "انه صراع غير قابل للحل لأنه ليس صراعا على ارض وهو ليس صراعا بإمكان حله عن طريق التنازل عن كيلومتر زيادة وينتهي، وإنما صراعا تمتد جذوره في مكان آخر وطالما لم يعترف أبو مازن بإسرائيل كدولة يهودية لن تكون هناك أي طريق أو سبيل للتوصل لاتفاق".

واعتبرت الصحيفة إن تصريحات نتنياهو الأخيرة حين قطع بأن الصراع غير قابل للحل فقد حكم على الكيان الصهيوني بالعيش على حد السيف إلى الأبد ولم يترك نافذة للتصالح مع الفلسطينيين والعالم العربي.

وقد نقلت الصحيفة على لسان زعيمة المعارضة تسيفي ليفني حين هاجمت نتنياهو أمام الكنيست بقولها "إنك تدفن فرص التسوية وفرصة العيش الطبيعي هنا"، وأصرت على موقفها القائل بإمكانية التوصل إلى حل إذا اتخذ الكيان "القرارات الصعبة".

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0