6/14/2011


جماعة صهيونية تشرع بتهويد وقف إسلامي تاريخي بالقدس


التاريخ: 11/7/1432 الموافق 13-06-2011

 

شرعت جماعة صهيونية متطرفة، الإثنين (13-6) بتنفيذ عمليات حفر واسعة النطاق في موقع الوقف الأثري الإسلامي المعروف باسم "بركة السلطان" في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة، وهو ما يندرج ضمن مخططات تهويد المواقع الأثرية الفلسطينية.

وأفاد شهود عيان فلسطينيون، أن مجموعة من الصهاينة ينتمون لواحدة من الجمعيات الاستيطانية قامت اليوم بإطلاق المرحلة الأولية من مشروع تهويد بركة السلطان، حيث بادرت بداية إلى هدم جدار أحد المحال التجارية المجاورة للموقع وشرعت بالعمل بأرضية بركة السلطان القائمة في حارة النصارى بالبلدة القديمة بالقدس.

واستنكرت دائرة الأوقاف الفلسطينية تواصل اعتداءات الصهاينة على أراضي الوقف الإسلامي، مشددة على أنها الجهة الوحيدة المخولة بالتصرف في هذه الأراضي.

ولفتت إلى أن سلطات الاحتلال تمنعها من القيام بأية أعمال صيانة وترميم في "بركة السلطان"، الذي يعد وقفًا إسلاميًّا صحيحًا بموجب وثائق "الطابو" التي ترفض سلطات الاحتلال الاعتراف بها.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0