5/21/2011


نتنياهو خرج من اجتماع أوباما أكثر شجاعة بعد أن كان متشائما


السبت 21 مايو 2011

مفكرة الإسلام : كشف مساعد لرئيس الحكومة الإسرائيلية لصحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن نتنياهو وصل إلى اللقاء الذي جمعه بالرئيس الأمريكي باراك أوباما وهو يشعر بالاضطراب والتشاؤم،إلا أنه خرج منه وهو يشعر بأنه أكثر شجاعة – حسب وصف مساعد رئيس الوزراء الإسرائيلي.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن هذا المساعد المرافق لنتنياهو في زيارته للولايات المتحدة الأمريكية قوله " إن الرئيس الأمريكي سيسافر إلى أوروبا قريبا من أجل الضغط على زعمائها لرفض إعلان قيام دولة فلسطينية مستقلة من جانب واحد في شهر سبتمبر المقبل.

ولفت المصدر للصحيفة إلى وجود خلافات في الرأي بين أوباما ونتنياهو إلا أن العلاقات بينهما جيدة .

وأشار المصدر إلى أن نتنياهو أوضح أن إسرائيل لن تنسحب إلى حدود عام 67 وأن إسرائيل لن تقبل عودة اللاجئين الفلسطينيين ، بالإضافة إلى رفض إسرائيل الحديث مع حركة حماس، مشددا على أن اتفاق المصالحة الفلطسينية بين حركتي فتح وحماس أضر بعملية السلام من وجهة نظر إسرائيل، لافتا إلى أن حركة فتح بهذه الخطوة أصبحت أكثر قربا من حركة حماس ولا تسير في الاتجاه المعاكس لها .

ويرى المصدر أن رد فعل إسرائيل الشديد على خطاب أوباما الخميس الماضي والذي دعا فيه إلى العودة لحدود 67 عبارة عن راسالة واضحة إلى أوباما حول موقف إسرائيل من هذه الدعوة.

وأضاف المصدر أن تصرف أوباما كان واضحا جدا مبينا أنه أظهر أنهم يحاولون تهدئة الأمور من خلال حفل غداء خاص كطريقة إخرى لتخفيض حدة التوتر القائم مع نتنياهو ، خاصة أنهم فهموا أنهم ذهبوا بعيدا بنتنياهو وبما يطلبونه منه.

وأشار المصدر إلى السكرتير الصحفي في البيت الأبيض جاي كارني أمس الجمعة حاول تهدئة الأمور قائلا أن تعبير الرئيس الأمريكي الخاص بحدود عام 67 لا يحمل أي موقف جديد من أوباما.

وبحسب الصحيفة فإن أوباما قد أكد في خطابه الخميس رفضه إعلان دولة مستقلة للفلسطينيين من جانب واحد في الأمم المتحدة ، إلا أنه من غير الواضح ما إذا كانت إشارته لحدود عام 67 كأساس للمفاوضات يمكن أن تكون كافية لإقناعهم بوقف سعيهم للحصول على اعتراف دولي بدولتهم

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0