5/16/2011


الاحتلال يمدد الحصار على الضفة تحسبًا لتجدد المتظاهرات


الاثنين 16 مايو 2011

مفكرة الاسلام: مدد جيش الاحتلال "الإسرائيلي"، إغلاقه على الضفة الغربية لمدة 24 ساعة إضافية، وعزز من انتشار قوات الشرطة والجيش في مختلف المناطق وسط تقديرات أمنية "إسرائيلية" لاستمرار الفعاليات الفلسطينية، غداة التظاهرات التي اندلعت في الذكرى الثالثة والستين ليوم النكبة.

وذكرت مصادر "إسرائيلية" أنه تم نشر قوات إضافية من الشرطة والجيش "الإسرائيلي" في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين في محيط مدينة القدس المحتلة، وكذلك على الحدود الشمالية مع سوريا ولبنان في الوقت الذي يعتبر الجيش "الإسرائيلي" مجدل شمس منطقة عسكرية مغلقة.

ونقلت وكالة "معًا" الفلسطينية عن المصادر، إن التقديرات الأمنية "الإسرائيلية" تشير إلى عدم نية سوريا ولبنان لتدهور الأوضاع الأمنية على الحدود، مع ذلك لا تزال "إسرائيل" تتخوف من إمكانية تجدد التظاهرات على الحدود، وهو ما دفعها لنشر مزيد من قوات الجيش على الحدود.

وكان جيش الاحتلال قرر فرض إغلاق على الضفة الغربية ابتداء من منتصف ليل السبت حتى صباح الاثنين، ومنع خروج الفلسطينيين من الضفة باستثناء "حالات إنسانية".

وانطلقت مظاهرات في الضفة الغربية وقطاع غزة ولبنان وهضبة الجولان السورية المحتلة يوم الأحد في ذكرى النكبة استشهد فيها 14 على الأقل برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي وأصيب عدد كبير.

واعتبرت الأجهزة الأمنية "الإسرائيلية" أن ما حدث الأحد في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية وكذلك داخل مناطق الخط الاخضر مؤشرا لما قد يحدث في سبتمبر القادم عندما تعلن السلطة الفلسطينية قيام دولة مستقلة.

وستقوم "إسرائيل" بدراسة ما حدث واستخلاص العبر لمواجهة الموقف من خلال وضع الخطط لمواجهة اندلاع تظاهرات واسعة.

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0