2/9/2008


فوز حماس في نظر الآخرين


فوز حماس في نظر الآخرين

 

* بنيامين نتنياهو :

          قال بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق "لقد قامت دولة حماستان!" في إشارة لطالبان!. واعتبر في لقاء على شاشة شبكة CNN أن فوز حماس بالانتخابات الفلسطينية انتكاسة كبيرة لعملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وأنها سوف تسير على خطى النظام الإيراني. وأن على إسرائيل أن تواصل العمل على مواجهة الإرهاب المتمثل بـ"حماس".

 

* فلاديمير بوتين :

          واعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن انتصار حركة حماس الانتخابي شكل "صفعة قوية جداً" للسياسة الأمريكية في الشرق الأوسط، مؤكداً أن موقف بلاده من الحركة يختلف عن الموقف الأمريكي والأوروبي. وحذر الدول الغربية من رفض دعم الفلسطينيين بسبب الفوز الانتخابي لحماس. وأن روسيا لم تصنف حماس على أنها منظمة إرهابية، غير أن ذلك لا يعني أننا نقبل كل ما قامت به حماس وكل المواقف التي اتخذتها".

 

* كوفي عنان :

          الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان أعلن متحدثاً باسم اللجنة الرباعية التي ترعى عملية السلام في الشرق الأوسط، وتضم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة،" أن المساعدات المستقبلية للسلطة الفلسطينية ستتوقف على التزام الحكومة الفلسطينية الجديدة بالسلام والاعتراف بإسرائيل. وأنه يتحتم على أي حكومة فلسطينية جديدة القبول بالاتفاقيات السابقة، بما فيها مشروع "خريطة الطريق" للسلام.

 

* كوندوليزا رايس :

          وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس " إن الولايات المتحدة ستفي بالتزاماتها المادية الحالية لمحمود عباس لكنها لن تقدم أي أموال لحكومة حماس المقبلة. وأضافت: "الولايات المتحدة غير مستعدة لتمويل منظمة تدعو إلى القضاء على إسرائيل، وتدعو إلى العنف وترفض تنفيذ التزاماتها التي تقضي بها خريطة الطريق التي أعلن الجميع التزامهم بها."

 

* جيمي كارتر :

          وأكد الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر على ضرورة قبول حماس التفاوض لقيام دولتين فلسطينية وإسرائيلية، والاعتراف بحق إسرائيل في الوجود كدولة في حدود 1967م.

 

* فوز "خدماتي" لا سياسي! :

على أثير إذاعة "إن بي أر" كان رأي آخر يبحث عن أسباب فوز حماس جماهيرياً، وأرجعت الإذاعة السبب إلى الخدمات الاجتماعية التي تقدمها لمواطنيها وليس بسبب رؤيتها وأجندتها الخارجية. وتوقعت الإذاعة أن تبدي حماس مرونة أكبر في التعامل مع إسرائيل، التي يمثل صعود حماس بالنسبة لها تحدياً كبيراً.

 

 * إدوار ووكر :

أما إدوار ووكر رئيس معهد الشرق الأوسط في واشنطن والسفير الأميركي السابق لدى إسرائيل ومساعد سابق لوزير الخارجية الأمريكية، فأرجع فوز حماس إلى الفساد الذي استشرى في حركة فتح. متوقعاً أن تستمر حماس في إعلان الهدنة مع إسرائيل، ومثيراً لسؤال غاب عن أذهان الجميع في نفس الوقت وهو كيف ستتعامل حماس مع حركة الجهاد الإسلامي؟!

 

* آمنون دانكنر:

ووصف رئيس تحرير (معاريف) اليهودية "آمنون دانكنر" فوز حماس بأنه (زلزال) ليس في "إسرائيل" وفلسطين فحسب بل في منطقة الشرق الأوسط برمتها.

 

* الأمير سعود الفيصل : 

 أعرب وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل عن ثقته بأن حماس سوف تتصرف بمسؤولية، وإن على الجميع الحفاظ على الهدوء دون "ردود فعل تغلق الباب أمام الحل السلمي" وأضاف: "لقد أصر الاتحاد الأوروبي على إقامة انتخابات في فلسطين، وهذه نتيجة ما طالبوا به. أما أن يعودوا ويقولوا إنهم لا يقبلون مشيئة الشعب التي تم التعبير عنها بالوسائل الديمقراطية، فهذا موقف غير عقلاني".

 

* فاروق الشرع :

 أعلن وزير الخارجية السوري فاروق الشرع بأن سورية ستتقدم بمشروع قرار إلى القمة العربية التي يتوقع أن تعقد في شهر آذار/مارس المقبل بتقديم المساعدات العربية للشعب الفلسطيني المقرة سابقاً للتعويض عن أي نقص قد ينجم عن وقف للمساعدات من جهات غربية، كما أوردت وكالة الأنباء الرسمية السورية سانا الخبر.

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0