5/8/2011


الاحتلال يحاصر الضفة في ذكرى إعلان الدولة المزعومة


الاحد 08 مايو 2011

مفكرة الاسلام: فرض جيش الاحتلال "الإسرائيلي"، إغلاقًا شاملاً على الضفة الغربية اعتبارًا من منتصف الليلة الماضية حتى منتصف ليل الثلاثاء، تزامنًا مع حلول ذكرى إعلان ما تسمى بـ "دولة إسرائيل" التي قامت على أراضي الفلسطينيين قبل 60 عامًا، تتويجًا لوعد بلفور المشئوم الذي بموجبه أقام اليهود دولتهم المزعومة بفلسطين.

ولن يسمح للفلسطينيين- خلال هذه الفترة- بالتوجه إلى "إسرائيل" باستثناء الحالات الإنسانية والأشخاص الذين يحتاجون إلى علاج طبي، وعبر التنسيق مع مكاتب الارتباط الفلسطيني.

وتبدأ الاحتفالات في "إسرائيل" بإحياء ذكرى إعلان "دولة إسرائيل" المزعومة- (14 مايو 1948) مساء الاثنين بعد تكريم الجنود الذين قتلوا في هجمات. وتقوم "إسرائيل" بإغلاق المعابر مع الضفة الغربية خلال الأعياد الرئيسية خشية استهدافها بهجمات.

ولا يزال الاحتلال يفرض حصارًا على قطاع غزة منذ سيطرت عليه حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في يونيو 2007. لكن "إسرائيل" أصيبت بخيبة كبيرة وذلك في أعقاب التوصل لاتفاق مصالحة بين حركتي "فتح" و"حماس"

وشهدت القاهرة الأربعاء مراسم الاحتفال بالتوقيع على اتفاق المصالحة الفلسطينية، والذي وضع حدًا للانقسام على الساحة الفلسطينية المستمر منذ يونيو، بموجبه تم الاتفاق على تشكيل حكومة مؤقتة لإدارة الضفة الغربية وقطاع غزة، على أن يتم الإعداد لإجراء انتخابات خلال عام.

وأكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لـ "حماس" خالد مشعل خلال الاحتفال بالتوقيع على الاتفاق عزمهما على طي "صفحة الانقسام السوداء" وتجاوز أي عراقيل تعوق تنفيذه في ظل إبداء بعض المصادر تخوفا من عراقيل إسرائيلية وغربية.

ولم يخف رئيس الوزراء "الإسرائيلي" استياءه إزاء ما اعتبرها "ضربة هائلة للسلام"، وقال للصحفيين خلال زيارة إلى لندن "السبيل الوحيد الذي يمكننا من خلاله تحقيق السلام هو مع جيراننا الذين يريدون السلام. من يريدون القضاء علينا ويمارسون الإرهاب ضدنا ليسوا شركاء من أجل السلام".

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0