5/4/2011


إعدام فلسطيني رميًا بالرصاص لتخابره مع إسرائيل


الاربعاء 04 مايو 2011

مفكرة الاسلام: نفذت الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة التي تديرها حركة "حماس" حكم الإعدام صباح الأربعاء بحق شخص مدان بالتخابر مع "إسرائيل".

وأعلنت وزارة الداخلية في بيانٍ أن حكم الإعدام نفذ بحق الشخص المدان بالتخابر بعد "استنفاذه كافة طرق الطعن فيه وحاز حجية الأمر النقد فيه، وأصبح باتا وواجب التنفيذ، بعد أن منح المحكوم عليه حقه الكامل".

وأضافت أن تنفيذ حكم الإعدام جاء بعد مصادقة الحكومة الفلسطينية على قرار يقضي بتنفيذ أحكام الإعدام بحق العملاء الذين يثبت تورطهم بالتعاون مع الاحتلال "الإسرائيلي".

والمتهم الذي اكتفت الوزارة بالإشارة إلى اسمه اختصارا (ع.ش) وهو من سكان مدينة غزة كانت المحكمة العسكرية العليا قد قضت في التاسع عشر من أبريل بإعدامه رميًا بالرصاص بتهمة الخيانة وتهمة التدخل في القتل و"أكدت المحكمة بأن هذه الأحكام صدرت وجاهيا وبالإجماع وأفهمت علنا".

وسبق أن نفذت حكومة "حماس" عدة أحكام إعدام، بعد أن منحت العملاء فرصة للتوبة حتى يفلتوا من العقاب الرادع، وقد استجاب بالفعل العديد وقاموا بمراجعة حكومة "حماس"، التي جددت المهلة.

لكن من المتوقع أن يثير تنفيذ الحكم الجديد موجة احتجاجات جديدة لا سيما أنه يأتي بعد توقيع المصالحة الفلسطينية بالنظر إلى أن القانون الأساسي الفلسطيني يشترط ضرورة تصديق الرئيس الفلسطيني على أحكام الإعدام قبل تنفيذها وهو الأمر الذي لم يتم في هذا القرار كما سابقيه.

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0