4/27/2011


فتوى لمئات الحاخامات تحرم الانسحاب من الأراضي المغتصبة و كبير حاخامى التيار اليمنى يطالب بطرد البدو إلى السعودية


التاريخ: 23/5/1432 الموافق 27-04-2011

 

بعث مئات الحاخامات الصهاينة الثلاثاء (26/4)، برسالة إلى رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، تضمّنت احتجاجًا على تصريحاته الأخيرة التي أبدى فيها استعداده للانسحاب من مناطق محدّدة في الضفة الغربية المحتلة وإحالة السيطرة عليها إلى السلطة الفلسطينية، واستئناف المفاوضات.

وأرفق نحو ثلاثمائة وخمسين حاخامًا، رسالة الاحتجاج التي وقعوا عليها، بفتوى توراتية "تحرّم تسليم أراضٍ فلسطينية لغير اليهود"، كون هذه الأراضي التي يدور الحديث حولها هي بمثابة "حدود الدولة العبرية".

وجاء في نص الفتوى "إن جيران إسرائيل يصرحون علانيةً بأنهم يريدون الحصول على مدن كاملة مثل القدس واللد وغيرها، وطردنا من نقاط إستراتيجية مثل هضبة الجولان، وعليه فإن التجربة تعلمنا بأن تسليم الأراضي الذي تم سابقًا لم يأتِ لإسرائيل بأكثر من قطعة ورق مكتوبة"، على حد قولهم.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

 

كبير حاخامى التيار اليمنى يطالب بطرد البدو إلى السعودية

 

قال الحاخام داف ليئور حاخام الخليل وكبير حاخامى التيار اليمنى المتطرف فى إسرائيل، إنّ الحل الوحيد لحل مشكلة البدو، هو طردهم من إسرائيل وترحيلهم إلى موطنهم الأصلى السعودية.
وأضاف ليئور خلال مؤتمر "راملة" الرابع الذى يناقش المشاكل بين اليهود والأمم الأخرى أن هناك عدة أماكن يمكن أن تسع البدو مثل غرب السعودية وليبيا ومناطق أخرى جاءوا منها إلى إسرائيل.

وأشار ليئور إلى أن سيطرة البدو على أراضى فى الجليل والنقب أمر يقلق دولة إسرائيل الرافضة لامتلاك العرب للأراضى، موضحاً أنه جزء من الصراع بين اليهود والعرب، لذا يجب طردهم من هذه المناطق.

وأوضح ليئور، أن البدو عارضوا إقامة دولة إسرائيل، ولا يعترفون بالشعب الإسرائيلى لذا لا يمكن أن تقبلهم فى إسرائيل.

على جانب آخر، قال الحاخام شموئيل الياهو حاخام مدينة الصفد شمال إسرائيل، إن حاخامات المدينة وقعوا على خطاب يطالبون فيه اليهود بعدم بيع أو تأجير الشقق أو المنازل للعرب، موضحاً أن على الجمهور أن يعتبر هذا الخطاب فتوى دينية.

وأضاف الياهو، أن محاولة امتلاك العرب للأراضى يمثل خطراً كبيراً على التواجد اليهودى داخل المدينة، موضحاً أنهم يلتهمون حى وراء حى لذا يجب وقف هذا الزحف.

المصدر: اليوم السابع

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0