4/24/2011


الشاباك وCIA ينتقُون المتدربين في مليشيا السلطة


التاريخ: 20/5/1432 الموافق 24-04-2011

 

كشف مصدر مطلّع في وزارة الداخلية في حكومة رام الله، السبت 23-4-2011 أن جهاز المخابرات الصهيوني "الشاباك" يتدخل في أدق تفاصيل عمل المليشيا الأمنية التابعة للسلطة, ومن ذلك اختيار المشاركين في دورات تدريبية محلية وخارجية.

وبحسب نقل الموقع الالكتروني لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" عن هذا المصدر, فإن اختيار المشاركين في أي دورة تدريبية يتطلب إرسال قائمة المشاركين إلى الموفد الأمريكي الذي يقوم بدوره بإجراء فحص أمني لكل مشارك لدى الجانب الصهيوني، الذي يرسل قائمة معدلة بها من تمت الموافقة عليه ومن تم استثناؤه.

وبيّن المصدر أن هذا الإجراء لا يقتصر فقط على الدورات التدريبية التي تقوم بها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ( CIA ) كما هو معروف، ولكنه يشمل كل الدورات التدريبية التي تعقد للمليشيا الأمنية الفلسطينية حتى تلك التي تكون في دول عربية وإسلامية.

وقال: "حتى أولئك الذين يتم انتدابهم في دورات تدريبية في مصر والأردن واليمن وتونس والجزائر وغيرها يخضعون للفحص الأمني الصهيوني من خلال الجانب الأمريكي".

وأشار إلى أنه في بعض الأحيان تعقد دورات محلية في الضفة الغربية يقوم عليها مدربون كنديون أو أمريكيون أو أوروبيون، وهذه أيضًا لا تستطيع قيادة السلطة في رام الله تحديد المشاركين فيها كما تريد، فقط من توافق عليه مخابرات الاحتلال من خلال إرسال القوائم بشكل مسبق.

ونوه إلى أن المعايير الصهيونية واضحة في هذا الإطار، وهي ألا يكون للمتدرب أي مشاركة مباشرة أو غير مباشرة في أنشطة للمقاومة، وأحيانًا يطال المنع أقرباء من الدرجة الأولى لشهداء أو معتقلين نفذوا هجمات ضد قوات الاحتلال.

وشدد المصدر على أن هذا الانتقاء المباشر للجانب الصهيوني للمشاركين في التدريب يعني أنها تحدد بشكل تدريجي من يتسلم مواقع قيادية في مليشيا أمن السلطة من النوعية التي تريد.

المصدر: القسام

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0