4/21/2011


مستوطن يلقى قنبلة مضيئة على المسجد الأقصى ويحرق شجرة فيه قرب باب الرحمة


 

القدس المحتلة, الخميس, 21 - 4 - 2011م, 17 - 5 - 1432هـ - ألقى مستوطن صهيوني قنبلة مضيئة داخل المسجد الأقصى المبارك تسببت بحرق أجزاء من شجرة بالمسجد المبارك تقع بالقرب من باب الرحمة في السور الشرقي للأقصى ليلة أمس.

وأفاد شاهد عيان أن المستوطن -الذي يعتقد انه من مستوطنة بمنطقة الطور- ألقى القنبلة المضيئة قبل صلاة العشاء ليل الأربعاء (20-4) من خارج السور الشرقي, وتحديدا من الشارع الموازي للسور والذي يتجه نحو سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك.

واستقل المستوطن سيارة بعد الحادث, ثم استوقفته دورية تابعة لشرطة الاحتلال, وصادرت شيئا منه, ثم تابع طريقه باتجاه الحي الاستيطاني في منطقة الطور, على حد قول الشاهد.

وفيما شرعت شرطة الاحتلال بالتحقيق في الحادث وإغلاق المنطقة واستنفار عناصرها, نجح حراس المسجد الأقصى في إنزال القنبلة الملتهبة عن الشجرة وإخمادها قبل أن توقع أضرارا إضافية.

يأتي هذا الاعتداء عقب اقتحام مستوطنين بحراسة شرطة الاحتلال يوم الاثنين (18-4) الساحات الداخلية للأقصى والتي تعتبرها بلدية الاحتلال "ساحات عامة", رغم كونها تمثل الجزء الأكبر من مساحته البالغة 144 ألف متر مربع.

وبدعوى إحياء أحد الأعياد اليهودية¡ تصاعدت كذلك انتهاكات المستوطنين لحرمة حائط البراق الذي يمثل جزءا من السور الغربي للمسجد الأقصى المبارك¡ والذي يسميه المحتلون "حائط المبكى"¡ ويعتبرونه الحائط الغربي للهيكل المزعوم الذي يزعمون أنه في مكان المسجد الأقصى المبارك.

المصدر: الأقصى أونلاين (بتصرف)

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0