2/24/2011


دروس وآيات لأهل العصر من الأحداث الجارية في مصر


 

 

 

 

 

دروس وآيات لأهل العصر من الأحداث الجارية في مصر

 

 

 

مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية __فرع غزة__ الشيخ: تميم شبير رئيس دار الحديث بخانيونس، ومدير مشروع رواد.

 

الحمد لله مالك الملك يؤتي الملك من يشاء، و ينزع الملك ممن يشاء، و يعز من يشاء و يذل من يشاء، بيده الخير وهو على كل شيء قدير، سبحانه يدبر الأمر له الأمر من قبل ومن بعد كل يوم هو في شأن، يرفع أقواما ويضع آخرين لا يعزب عنه مثقال شيء في الأرض و لا في السماء له الحكم في الأولى والآخرة لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وإذا أراد الله بقوم سوء فلا مرد له وإن أرادهم بخير فلا راد لفضله وإذا أراد بقوم شيئا فإنما يقول له كن يكون فيكون ما يتحرك من متحرك في الكون إلا بإذنه ولا يسكن ساكن إلا بأمره و لله عاقبة الأمور والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وهداية للسالكين أرسله ربه بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله فأدى الأمانة و بلغ الرسالة واظهر الدين و الملة وأقام الشريعة وهدى من الضلالة وأنقذ العالم من الجور و الظلم والغواية و الجهالة ورفع عنه إصره و أغلاله حتى أتاه اليقين فتركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري و احلل عقدة من لساني يفقهوا قولي رب اهدنا لما اختلف فيه من الحق بإذنك انك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم رب اجعل بلدنا هذا آمنا مطمئنا سخاء رخاء و سائر بلاد المسلمين اللهم مكن لأوليائك وانصر دينك و اقصم ظهور الجبابرة الذين يحادونك ويحاربون شريعتك ويجاهرون بالعداء للمسلمين ويبارزونك بالمعاصي و الفجور اللهم ابرم لهذه الأمة أمر رشد يعز فيه أهل طاعتك ويذل فيه أهل معصيتك ويؤمر فيه بالمعروف وينهى فيه عن المنكر ويحكم فيه بشرعك وينعم الخلق بعدلك ويدخل المسلمون في أثواب فضلك ويتفيئون ظلال أمتك ويتقلبون في ألائك و نعمائك .

ثم أما بعد :

إن الحديث عما يجري حولنا من أحداث جسام و أحوال عظام لاسيما في أرض الكرام مصر الحبيبة مصر الشقيقة أرض الكنانة حديث ذو شجون كيف لا وحب مصر في قلبي عقيدة وهواها في قلمي قصيدة زادها الله أمنا وإيمانا وعزا و فخارا ،وجعلها للإسلام ذخرا ونصرا وأذاق من أرادها بسوء ذلا و انكسارا وفقرا و قهرا .

هي بحق أم الدنيا و البلاد عريقة الأمجاد كم أخرجت من قادة وعلماء وخيرة العباد فيها النيل الكبير و الأزهر المنير و فسطاط و جامع عمرو ابن العاص انطلقت منها جحافل الفاتحين و المنافحين عن ديار المسلمين بقيادة الظاهر بيبرس سيف الدين قطز وكان لهم الصرح المعلى في صد التتار و الصليبين في عين جالوت وحطين ومقارعة اليهود على ارض فلسطين لا ينكر فضلها إلا جاحد أو جاهل ولا يرومها بسوء إلا حاقد .

وما يجري على ارض مصر من أحداث تاريخية متسارعة يدعو كل حصيف إلى التدبر و الاعتبار و التأمل و الاستبصار فالمؤمن كيس فطن والكيس من اعتبر بغيره وحاسب نفسه قبل أن تحاسب وأصلح  قبل أن تتفاقم وحل المشاكل قبل أن تستفحل وعالج الفساد قبل أن يبلغ السيل الزبى ويتسع الخرق على الراقع و مما يجدر ذكره عن الدروس و العبر :

أولا:لن تسعد البشرية ولن تنعم الأمة بالأمن و الأمان و الاستقرار حتى تلتزم بتطبيق شريعة الله كتابا وسنة بفهم سلف الأمة ﭧﭨ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭽ                                                 ﯿ  طه: ١٢٣ - ١٢٤  

وفي الحديث الصحيح" تركتم فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله وسنة رسوله "

ثانيا: لا صلاح لأحوال الأمة إلا بإصلاح النفوس وتغيير الأحوال و الأقوال   والأفعال .

ﭧ ﭨﭽ                                                            الرعد: ١١  

ثالثا:إنما  تنال الأمة الكرامة و الحياة الطيبة بالإيمان و العمل الصالح .

ﭧ ﭨﭽ                            النحل: ٩٧ .

رابعا: إن العدل أساس الحكم و أهم من أسباب قوة المجتمع و استقراره و استتباب الأمن ومنع مظاهر الفوضى و الفلتان ، وقد اقسم ابن القيم رحمه الله فقال :" والله ما أرسل الله الرسل و انزل الكتب إلا لإقامة العدل" . ﭧ ﭨ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭽ                                                                            الحديد: ٢٥

ﭧ ﭨﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭽ            ﭿ                            النحل: ٩٠ وقال ذكر صلى الله وسلم في السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله الإمام العادل .

وقال أيضا: " إن المقسطين عند ربهم على منابر من نور يوم القيامة الذين يعدلون في حكمهم و أهليهم وما ولوا ".

خامسا : إنما يكون الإمام عادلا إذا طبق شريعة الله و سار في رعيته وفق منهج الله و رسوله بما يحفظ عليهم دينهم وأنفسهم و أنسالهم وأنسابهم و عقولهم وأموالهم وكرامتهم وسائر حقوقهم ما استطاع إلى ذلك سبيلا مقتديا برسول الله صلى الله عليه وسلم و الخلفاء الراشدين من بعده متمثلا قول الخليفة العادل عمر رضي الله عنه: " لو أن بغلة في العراق تعثرت لخشيت أن يسألني الله عنها ".

سادسا:إن العلمانية شجرة خبيثة بل هي أم الخبائث في هذا العصر انتقلت عدواها من الغرب بعجرها و بجرها و حيفها و جورها حاربت الخلافة الإسلامية وقضت عليها وفرقت العباد و قسمت البلاد و فصلت الدين عن الدنيا والسياسة وجلبت الاستعمار الذي وضع الحدود والسدود ،وجاءت برموز ادعت الوطنية وقد صنعت على أعين الأعداء كالحجارة على رقعة الشطرنج لا تملك قوت شعوبها ولا تملك قرارها ساقت الرعية كما تساق قطعان الغنم حكموا شعوبهم بأنظمة وضعية ديكتاتورية بالحديد و النار وبالكبت و القمع وتكميم فتحوا سجونهم لكل مخالف ونهبوا خيرات البلاد لحساباتهم الشخصية ، ونشروا الانحراف و الفساد الإباحية .

وولغوا في مستنقعات الخيانة الآسفة الردية وعانت الشعوب من الفقر والبطالة وسوء الأحوال الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والعسكرية .

وقعوا معاهدات التطبيع والسلام مع اليهود المحتلين لفلسطين رغم أنوف المسلمين وشاركوا في حصار في أهل غزة وجاوز الظالمون المدى فولد الظلم والقهر والكبت والانفجار ولعل الناس أدركوا انه لا كرامة ولا عزة حتى تجتث العلمانية والأنظمة الجائرة الوضعية فلا يكون لها قرار .

سابعا: الظلم عاقبته وخيمة ودولة الظلم إلى زوال

ﭧ ﭨﭽ                الشعراء: ٢٢٧

ﭧ ﭨﭽ                       الكهف:  ٥٩  

ﭧ ﭨﭽ                                        الحج: ٤٥ ﭧ ﭨ ﭽ               النمل: ٥٢

وقال صلى الله عليه وسلم :" إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه الله لم يفلته " . وقال أيضا: "اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة ".

وصدق من الشاعر إذ يقول:

لا تظلمن إذا ما كنت مقتدرا          فالظلم ترجع عقباه إلى الندم

تنام عيناك والمظلوم منتبه           يدعو عليك وعين الله لم تنم

ثامنا: سنة الله في إذلال المحادين له معلومة ﭧ ﭨ ﭽ                                          المجادلة: ٢٠ – ٢١

هذه سنة لا تتبدل قديما ولا حديثا من حارب دين الله وآذى أولياءه آذنه الله بحرب وألحق به الذل

ﭧ ﭨﭽ                               الأنفال: ١٣ ﭧ ﭨ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺﭻ ﭽ                                                                    ﭿ                                               الفجر: ٦ – ١٤

حين طغى فرعون واستكبر هو وجنوده وقال ما علمت لكم من اله غيري ثم قال أنا ربكم الأعلى فأخذه الله نكال الآخرة الأولى وأغرقه وجنوده عبرة لمن خلفه .

ﭧ ﭨﭽ                                         يونس: ٩٢

ﭧ ﭨﭽ                     الصافات: ١٣٧ – ١٣٨

تاسعا: تتهاوى الأنظمة الظالمة الموالية لأعداء الأمة يضعف اليهود ويحبط مؤامراتهم ويقذف الرعب والذل في قلوبهم ويقلق أمنهم ويقض مضجعهم فيتحقق موعود الله فيهم .

ﭧ ﭨﭽ                                           الأعراف: ١٦٧

ﭧ ﭨﭽ                                                                                                  آل عمران: ١١٢

ﭧ ﭨﭽ           ﭿ                                                                         الأنفال: ٥٥ – ٥٧

عاشرا: الحذر!الحذر!

أمريكا أم الظلم والفساد في الدنيا هي و ربيبتها الدولة اليهودية تسعى إلى قطف الثمرات والإبقاء على المصالح المعاهدات ، وربما تعمل على تلميع بعض القيادات والشخصيات المأجورة الجديدة لتسمك بزمام الأمور في الدول العربية بشعارات علمانية وديمقراطية زائفة من جديد لترزح الشعوب بعد الحكم الجبري الذي عانت منه الأمرين لحكم الديمقراطية والسلطة للشعب والفوضى الخلاقة وإثارة النعرات الطائفية والدينية والعرقية والعولمة وفق الرؤية الصهيوأمريكية الحديثة فعلى علماء الأمة واجب النصح والإرشاد والتحذير من شرك الأعداء ومؤامراتهم "ولا يلدغ المؤمن من جحر مرتين " ولابد من التأكيد على ضرورة وحدة الأمة الإسلامية على كلمة التوحيد والتأليف بين القلوب والتوفيق بين الفرقاء على الدين والحق والاعتصام بحبل الله امتثالا لقوله تعالى ﭧﭨ ﭽ                                   ﭿ                                                     آل عمران: ١٠٣

ﭧ ﭨﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭽ                           الأنفال: ٤٦

وصولا إلى أمة خيرة متراحمة متعاونة على البر والتقوى كالبنيان يشد بعضه بعضا وكالجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر بالحمى والسهر .

 

ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله ينصر من يشاء وما ذلك على الله بعزيز .

اللهم ول أمورنا خيارنا ولا تول أمورنا شرارنا واعز الإسلام والمسلمين .

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0