1/21/2011


مركز بيت المقدس بغزة يقيم ندوة حول القضية الفلسطينية


 

مركز بيت المقدس بغزة يقيم ندوة حول القضية الفلسطينية

غزة – محمد الناجي

نظم مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية في مدينة خانيونس ندوة بعنوان القضية الفلسطينية والدور الإعلامي المطلوب وذلك بحضور وفد جمعية الصحفيين الكويتية الذي حل ضيفاً على غزة يوم الخميس 13/1/2011م.

وعقب الدكتور وائل الحساوي - رئيس مجلس إدارة قناة المعالي الفضائية - على شهادات عن مجازر ارتكبها الصهاينة ضد أطفال من غزة فقدوا عائلاتهم بالكامل خلال الحرب الهمجية على قطاع غزة قائلاً : ما رأيناه من بناتنا الأعزاء اليوم يكفي ليحطم الصخر.

وأعرب الدكتور الحساوي عن أسفه من تفاعل العالم والدول الغربية مع الكيان الصهيوني وكيف أنه يسقط قضية فلسطين من حساباته ولا ترف له شعرة على حد تعبيره.

وأضح الدكتور الحساوي أن هناك مؤامرة تحاك ضد الشعب الفلسطيني داعياً الأمة العربية إلى دعم الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى الجرائم التي ارتكبها الصهاينة في حق شعب غزة وقال: أكبر رد على هذه الجرائم الصهيونية وهذه المؤامرة التي تفنن فيها اليهود هو صمود الشعب الفلسطيني على أرضه.

وتحدث الدكتور وائل الحساوي عن أهمية الرباط في سبيل الله، وأهمية الدور الإعلامي في فضح جرائم الاحتلال الصهيوني ، منتقداً  بشدة الدور العربي والدولي الذي يغض الطرف ويتجاهل ما يحدث في فلسطين.

واعتبر الدكتور الحساوي أن إعادة بناء البيوت من جديد، والمصانع التي هدمها الاحتلال دليل على ثبات أهل فلسطين في أرضهم، مشدداً على أن الصبر سيكون سبباً في تحقيق النصر.

فيما ثمّن الشيخ أحمد الكوس دور مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية على جهوده في كشف فضائح المحتل الصهيوني الذي يسعى بقوة من أجل تزوير التاريخ في الوقت الذي انعدمت فيه مثل هذه الدراسات.

وأكد الدكتور الكوس: بأن الآلة الإعلامية تعادل الطلقة والصاروخ وتعادل الدبابة والطائرة التي تؤثر في العالم أجمع وتؤثر تأثيراً بالغاً في الأمة بأسرها.

ودعا الدكتور الكوس: إلى تعزيز الجهود والاهتمام بهذا المنهج الطيب الذي يقوم به مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية.

وشدد على الاهتداء بمقاصد الشريعة والدين والعقيدة باعتبارهما المصدر الأساسي للإعلام الإسلامي.

ودعا إلى إيجاد وقفٍ خيري من أجل دعم المراكز الإعلامية الإسلامية، بالإضافة إلى دعم الحكومات العربية والإسلامية لهذه المراكز والتي تؤدي دوراً هاماً لما يجري في قطاع غزة.

وعن الشهادات التي سمعها من الأطفال اعتبر الشيخ الكوس بأنها أبلغ صورة على ما يجري في قطاع غزة من جرائم ضد الشعب الفلسطيني.

وفي ختام الندوة قدم مركز بيت المقدس درعاً تقديرياً لكل من الدكتور الحساوي والدكتور الكوس على جهودهم ودعمهم لأهل غزة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0