11/28/2010


مركز بيت المقدس يوزع إصداراته على المتميزين في كليتي الشريعة وأصول الدين بغزة


 

 

 

 

 

 

 

 

مركز بيت المقدس يوزع إصداراته على المتميزين من طلبة كليتي الشريعة وأصول الدين بالجامعة الإسلامية بغزة

 

 

مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية – محمد الناجي

 

قام مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية بحملة خاصة في يوم الأحد الموافق  28-11-2010م  لتوزيع بعضاً من إصداراته المتميزة على طلبة الامتياز في كليتي الشريعة وأصول الدين بالجامعة الإسلامية  بغزة، في محاولة لرفع الوعي الشرعي والاهتمام العقدي والدعوي لمثل هذه الشريحة، والتي يرجى منها أن تحمل مثل هذا اللواء.

وقد حضر طلبة الامتياز الذين تم التواصل معهم إلى مقر مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية بغزة ، وتم تسليمهم الإصدارات بطريقة منظمة لاقت ترحيباً واسعاً، وثناءً بالغاً لما تميزت به من طرح يكاد يغيب عن الساحة الإسلامية الآن بعد أن صرفت أوجه الناس عن إسلامية قضية فلسطين وبعدها العقدي وامتدادها التاريخي.

وقد لقي هذا المشروع قبولاً كبيراً من قبل هذه الشريحة من الطلاب التي تحمل هم الأمة على كاهلها ويمكن أن تستوعب الرسالة المناطة بها بسهولة، والتي غالباً ما تترك أثراً بالغاً في نفوس الناس بحكم دراستهم الشرعية، ومنهج الدعوة الذي يعملون من خلاله.

وقد أثني العديد من الطلاب على هذه الجهود المميزة التي تسعى إلى رفع الوعي الشرعي تجاه القضية الفلسطينية من قبل المركز، وتساهم في بناء الانتماء الحقيقي لقضية فلسطين والمسجد الأقصى، وقضية الصراع مع العدو اليهودي.

ودعا العديد من الطلاب إلى توسيع دائرة هذه المشاريع على مستوى الجامعات الأخرى وكذلك زيادة شريحة الطلاب أيضاً في التخصصات المختلفة، وخصوصاً المهتمين منهم.

من جانبه دعا سامر الحاج ممثل فرع غزة الطلاب إلى التواصل مع المركز بشكل دائم للتعرف على الجهود التي يقوم بها المركز في الوسط الفلسطيني، وأيضاً إلى القيام بزيارات دائمة وطرح الأفكار الإبداعية التي يمكن أن ترتقي بالعمل في المركز، وكذلك المساهمة في نشر أهداف المركز والثقافة المقدسية بين الأوساط التي يتعاملون معها.

يشار إلى أن الهدية المقدمة للطلبة شملت عدداً من إصدارات المركز، من أهمها: كتاب المسجد الأقصى الحقيقة والتاريخ ، وكتاب تحصيل الأنس لزائر القدس ، وكتاب مصطلحات يهودية احذروها ، وكتيب الأربعين الفلسطينية، بالإضافة إلى خريطة الكنس والمعابد التي تحاصر المسجد الأقصى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0