5/31/2010


اللقاء التعريفي لمركز بيت المقدس مع الجالية الفلسطينية في صنعاء


 

 

اللقاء التعريفي لمركز بيت المقدس مع الجالية الفلسطينية في صنعاء

 

 

أقام مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية – فرع اليمن لقاءاً تعريفياً مع الجالية الفلسطينية في مقر المركز بصنعاء مساء الجمعة الموافق 28/5/2010، حيث حضر العشرات من أبناء الجالية الفلسطينية المقيمين في الجمهورية اليمنية الشقيقة بدعوة من المركز.

رحب في بداية اللقاء الأستاذ أيمن الشعبان مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالحضور الكرام وشكرهم على تلبيه تلك الدعوة، وبين أن أرض فلسطين المباركة التي قدسها الله تعالى هي مدار الصراع في بداية ووسط وآخر الزمان ودلل على كل مرحلة، ثم ذكر نبذة مختصرة عن بيت المقدس وتطرق إلى أهمية تلك البلاد وأنها لها بركة عامة ومزية خاصة بوجود المسجد الأقصى، وأن تلك الأرض مرتبطة ارتباطاً وثيقاً برسالة السماء.

وكانت الكلمة الأولى لفضيلة الشيخ مراد القدسي رئيس المركز والذي بدوره رحب بالحضور وأكد بأن هذا المركز هو للجميع لأن قضية فلسطين هي القضية الكبرى للمسلمين جميعاً، وهي حاضرة في الأذهان والأسماع، كما بين بأن الله تعالى جعل قضية المسلمين قضية واحد أينما كان المصاب، ثم تطرق لكيفية إرسال الله عز وجل قوم طالوت المسلم لقتال قوم جالوت العربي الكافر، لينتقل للتحدث عن بعض القضايا الهامة التي تخص كافة المسلمين من باب النصيحة والتذكرة والموعظة للحضور.

وبدوره رحب الأستاذ وليد ملحم مدير المركز بالحضور الكرام، وذكر نبذة مختصرة من فضائل فلسطين والمسجد الأقصى، وتطرق أيضا لنبذة تاريخية ملخصة عن الأرض المباركة فلسطين، ثم ذكر بعض صفات وأخلاق اليهود الذميمة وما تعرضوا له من دمار بسبب مكرهم وخديعتهم، وأشار إلى أن الحرب بيننا ويهود هي حرب دينية وأعطى بعض الأمثلة على ذلك.

ثم أظهر أيضاً الأستاذ وليد لأهمية إنشاء هذا المركز الذي يعنى بقضية فلسطين من وجهة نظر شرعية وأنه غير منتسب لأي تنظيم أو حزب وهدفه الأساسي إحياء روح الولاء الشرعي للأرض المقدسة فلسطين وبناء الفرد الفلسطيني بناء تربويا متكاملا وتحصينه ثقافيا ودينيا ضد كل ممارسات الدولة اليهودية وادعاءاتها وتزييفها للحقائق، ثم عرض بعض إصدارات المركز للحضور وأنها من ضمن أهداف المركز.

ثم كان هنالك فقرة عرض عبر البروجيكتر فلم تعريفي عن مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية.

وبكلمة الضيوف التي ألقاها الأستاذ أنور الشيخ والذي شكر بدوره هذه الدعوة واللقاء للتعريف حول أهمية هذا المركز، وخاصة وجود الكثير من عمليات التضليل الإعلامي والقصور في فهم تاريخ مدينة القدس العريقة الإسلامية ، كما شكر القائمين على هذا المركز لدورهم بتعريف المواطن العربي والمسلم بشكل عام، ثم ختم كلمته بأن شد على أيدي العاملين وخصوصاً سياسة التجهيل العامة التي تسود أوضاعنا.

هذا وقد أدار في ختام هذا اللقاء الأستاذ أيمن الشعبان جلسة للحوار والنقاش وإبداء الرأي والمقترحات والاستشارات التي تنمي وتطور هذا المشروع الهام، والذي كان فيها تفاعل كبير حيث تم تبادل الآراء والمقترحات لتطوير هذا العمل الهام وتنميته .

 

 

 

مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية

اليمن – صنعاء

المكتب الإعلامي

29/5/2010

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0