12/26/2007


نداء من فلسطين


الشيخ: الدكتور محمد أبو جامع – حفظه الله

عضو المجلس العلمي لجمعية دار الكتاب والسنة,إمام وخطيب مسجد السنة - خان يونس, فلسطين

 

المحاضرة نداء من جمعية دار الكتاب والسنة بفلسطين بمناسبة إنتفاضة الأقصى إلى المسلمين جميعاً

  

السلام عليكم ورحمة الله ... الحمد لله , الذي لا يحمد على مكروه سواه, والصلاة والسلام على سيدنا محمد وأله وصحبه ومن اقتفى أثره واتبع هداه, والصلاة والسلام على سائر المسلمين وآلهم, وذراريهم بإحسان إلى يوم الدين...

 

أيها الاخوة المسلمون على أرض الكويت الشقيق, أيها المسلمون في كل مكان من أرض هذا الكون... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

 

نستفتح بالذي هو خير من أرض الرباط من أرض فلسطين, فلسطين التي أكرمها الله وأعزها بذكرها في كتابه العزيز خاصة في سورة الإسراء, فلسطين أرض الشهداء التي رويت بدمائهم على امتداد تاريخ الدعوة المباركة وإلى يومنا هذا, استفتح بالذي وهو خير فأقول بقول الله عز وجل: (إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعداً عليه حقاً في التورة والأنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلكم هو الفوز العظيم) التوبة/111 ، ذلك هو الفوز العظيم, ذلك هو عزائنا على أرض فلسطين أن الله وعدنا , ونحن منتظرون ذلك الوعد, بل نقول لكل الدنيا:

 

 

 

قل لمن يحســب أنا أمة  ****   أنكرت أمجاد سعد والوليد

 

نحن شعب لم يعد يخشى الردى  ****  أو يبالي برصاص أو حديد

 

قطع العهد وفي أعـماقـه   ****    دعوة التوحيد والدين الرشيد

 

كلما أطفئ منا قبس  ****   أشرق القرآن بالفجر الجديد

 

قد رجعنا راية زاحفة ****  بعد أيام ضيام وشرود

 

ومضينا نحو أفاق العلا ****  يسلم الراية جد لحفيد

 

إنها الجنة تبغي ثمنا   **** غز إلا من شرايين الشهيد

 

 

 

إي والله , فالمسلمون مستهدفون في دينهم, مستهدفون في أوطانهم, مستهدفون في أنفسهم فمن أندونيسيا إلى الفلبين إلى كشمير وأفغانستان, إلى مجموعة الدول الإسلامية المستقلة عن الاتحاد السوفيتي المنهار, وعلى رأسها الشعب الشيشاني المسلم إلى الشعب البوسني,الذي حاولوا إبادته, إلى شعب الصومال الذي حاولوا فتنته, إلى شعب سراييفو, إلينا,ومنذ زمن بعيد إلى أرض فلسطين أرض النبوات,أرض الرسالات,أرض الأقصى, الأقصى الذي يحاول أعداء هذا الدين من اليهود,أعداء الله وأعداء رسله,وأعداء الإنسانية,الذين يشعلون النار في كل مكان نزلوه, ويفسدوا كل موطن سكنوه, ولكن هيهات هيهات, هيهات لأمة عاشت توحد الله عزوجل,ولم يفتها توحيده لحظة واحدة,تسبح بحمده تنظر إليه,وتنظر وعده عزوجل الذي وعدها,ووعيده في أعدائه وأعدائها,ومن هنا من أرض فلسطين نعلم أن الإسلام مستهدف, فالأمة جميعها مستهدفة,ودينه مستهدف ولم لا؟ وهم يحاولون أن يسكتوا راية التوحيد,يفتتوا هذه الأمة يقضوا عليها يذبحوها,وليس ذلك بخفي على أحد,وها هم أعداء الله اليهود ينفذون تلك المخططات على أرض فلسطين,في كل مكان شهيد,في كل مكان جريح,في كل مكان أم تنوح وأم تزغرد:

 

 

 

وأم تصيح من تحت الانقاض **** تنادي  أم وثلاثة أولادي

 

يا أهل النخوة صرختها  ****   ما كانت صوتاً في وادي

 

يا وطناً حراً يا قدسي   ****   يا خفقة حب في كبدي

 

شهداؤك أبداً ما ذهبوا      من أم وأب أو ولدي

 

 

 

إي والله , عزاؤنا أننا ندافع عن مقدسات المسلمين,ونبذل أرواحنا ودماءنا رخيصة في سبيل عز ومجد الإسلام وأهله,عزاؤنا أننا هنا على أرض الإسلام,نرابط في أرض الرباط,التي أكرمها الله بأجر المرابطين,وأجر الشهداء العاملين,ونقول كما قال عبدالله بن المبارك للفضيل بن عياض:

 

 

 

يا عابد الحرمين لو أبصرتنا   ****  لعلمت أنك بالعبادة تلعب

 

من كان يخضب خده بدموعه  ****  فنحورنا بدماؤنا تتخضب

 

أو كان يتعب خيله في باطل  ****   فخيولنا يوم الصبيحة تتعب

 

 

 

ريح العبير لكم- يا نائمون, يا صامتون-ونحن عبيرنا وهج السنابك والغبار الأطيب

 

ولقد أتانا من مقال نبينا **** قول صحيح صادق لا يكذب

 

لا يستوي غبار خيل الله **** في أنف ودخان نار تلهب

 

هذا كتاب الله ينطق بيننا  **** ليس الشهيد بميت لا يكذب

 

 

 

عزاؤنا أننا على أرض الرباط,عزاؤنا أننا على أرض الرباط, عزاؤنا أننا نرفع راية التوحيد,على طريق سلفنا الصالح,وأهل السنة الصادقين,عزاؤنا أننا ثابتون هنا ولن يخرجونا من أرضنا, ولكن المرء قليل بنفسه كثير بإخوانه,فأين إخواننا أين أهلنا,أين أمتنا,أين الذين ينصرون دين الله والمدافعين عنه:

 

 

 

"رب وامعتصماه انطلقت  ****  من أفواه الصبايا اليتم

 

لامست أسماعهم  ****  لكنها لم تلامس نخوة المعتصم

 

أمتي كم صنم مجدته   ****  لم يك يحمل طهر الصنم

 

لا يلام الذئب في عدوانه **** إن يكن عدواً راعي الغنم"

 

 

 

يا أخوة الإسلام, أيها الأحبة,يا أهلنا على أرض الكويت الشقيق,ألم يرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم جيشاً إلى خيبر ليقتل اليهود,ويجليهم عنها عندما أساء أحدهم إلى امرأه واحدة من المسلمات, حيث شبك ذلك اليهودي ذيل ثوبها في قفاها,فلما قامت انكشفت عورتها فصرخت:وا محمداه,وا محمداه... فهب محمد لنصرتها.

 

ألم يجيش المعتصم جيشاً ويوجهه إلى عمورية,من أجل امرأة قالت:وا معتصماه! ألم تكن معركة عين جالوت,عندما قالت تلك المرأة:وا إسلاماه...فوا محمداه,ووا إسلاماه,ووا معتصماه, ووامعتصم هذا العصر ووا صلاح الدين, ووا خالد أين أنت حتى ترهب أعداء الله,وحتى تقول: فلا نامت أعين الجبناء أيها الأحبة على أرض الكويت الشقيق,أيها المسلمون أينما كنتم: نحن على أرض فلسطين إن شاء الله ننتظر اللحاق بشهدائنا لأن الله قال:"ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم" -إي والله فنحن على الدرب سائرون ننتظر الشهادة ننتظر عز الإسلام والمسلمين,نعم- ("ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون") آل عمران/169-170 نذكر الإسلام ونذكر أهله ونذكر أمجاد أمة مسلمة:

 

 

 

ما لي والنجم أرعاه ويرعاني  **** أمسىكلانا يخاف الغمض عيناه

 

لي فيك يا ليل آهات أرددها  ****  لو أجدت المحزون أواه

 

إني تذكرت والذكرى مؤرقة  ****  مجداً تليداً بأيدينا أضعناه

 

أني اتجهت إلى الإسلام في بلد ****   تجده مقصوصاً جناحاه

 

ويح العروبة كان الكون مسرحها **** فأبحت تتورى في زواياه

 

 

 

نعم في زواياه لأن الأمة العربية كانت قبل الإسلام معادلة تساوي صفر ,فلما جاء الإسلام أصبحت معادلة صعبة,يصعب على أي أحد أن يتجاوزها:

 

 

 

أو كم سيرتها يد كنا نسيرها  ****  وبات يملكنا شعب ملكناه

 

 

 

لا حول ولا قوة إلا بالله..لكننا نعتز بقول القائل:

 

 

 

"محمد هل لهذا جئت تسعى    ****    وهل لك ينتمي أمل شعاع؟

 

أإسلام وتغلبهم يهود   ****   وآساد وتقهرهم ضباع؟

 

أيشغلهم عن الجلبى نساء ****   وهذا نزع الموت لا نزاع

 

شرعت لهم سبيل المجد لكن    ****  أضاعوا شرعك السامي فضاعوا"

 

 

 

شرعت لهم سيدي يا رسول الله سبيل المجد,لكنهم تركوه,همشوه,أضاعوه, وعندما أضاعوه كانت النتيجة الحتمية, أضاعوا شرعك السامي فضاعوا.

 

فيا أهلنا وأحبتنا وإخواننا يقول الرسول صلى الله عليه وسلم:"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر" أخرجه البخاري .

 

واسمحوا لي أيها الأحبة أن أقول :أنني أحدثكم الأن من (جمعية دار الكتاب والسنة)مجمع أهل السنة,هذا المكان الذي كان في يوم من الأيام"دار سينما"تسمى الحرية حيث حررها أهل السنة السائرين على طريق أهل السلف سنة1403هـ -1986م كان هذا المكان داراً للفساد فاصبحت اليوم جمعية باسم:(دار الكتاب والسنة)وكانت هذه الشرارة الأولى بانطلاق الانتفاضة المباركة في الثمانينات,وكانت المنطلق لأهل السنة في هذا البلد الكريم..فيا أهلنا,وأحباءنا وإخواننا نأمل منكم بعد الله عز وجل أن تصفوا صفاً واحداً لنصرة هذا الدين,ونصرة هذه الأمة.

 

شباب الجيل للإسلام عدوا  ****  فأنتم عوده وبكم يسود

 

وأنتم سر نهضته قديماً ****  وأنتم مجده الزاهي الجديد

 

 

 

وأعلموا أيها الأحبة أن الشاعر قال:

 

 

 

إسلامنا لا يستقيم عموده **** بصلاة شيخ في زوايا المسجد

 

إسلامنا لا يستقيم عموده  ****  بقصائد تتلى لمدح محمد

 

إسلامنا نور يضئ طريقنا ****  إسلامنا نار على من يعتدي

 

 

 

ومن أرض الرباط ندعو لكم دعاء الصابرين,ودعاء المرابطين ودعاء العابدين, ونسأل الله أن يعزالإسلام وأهله,اللهم عليك بأعداء المسلمين,ظاهرين وباطنين,أحصهم عدداً,واقتلهم بدداً,ولا تغادر منهم أحداً,اللهم أجعل الدائرة عليهم تدور,وأورثنا أرضهم وديارهم وأموالهم,وأرضاً لم نطأها يارب العالمين,اللهم استر عوراتنا,اللهم أشف مرضانا,اللهم عاف جرحانا,اللهم ارحم شهداءنا, اللهم واسنا بالخير,نحن وإخواننا المسلمين في كل مكان من أرض الإسلام,والحمد لله رب العالمين...


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0