12/26/2007


هدم المسجد الأقصى


الشيخ: حمد الأمير-حفظه الله

إمام وخطيب, ورئيس فرع جمعية إحياء التراث الإسلامي فرع الجهراء - الكويت

 

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره, ونعوذ بالله من شرور أنفسنا, وسيئات أعمالنا, من يهده الله فلا مضل له ومن يضلله فلا هادي له, وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له, وأشهد أن محمداً عبده ورسوله (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولاتموتن إلا وأنتم مسلمون) آل عمران/102,(يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيراً ونساءً واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عيكم رقيباً) النساء/1,(يا أيها الذين أمنوا اتقوا الله وقولوا قولاً سديداً يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزاً عظيماً) الأحزاب/70-71.

 

أما بعد..

 

فإن أصدق الحديث كلام الله تبارك وتعالى, وخير الهدى هدى نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها, وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة, وكل ضلالة في النار.

 

يقول الحق تبارك وتعالى:(سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله) الإسراء/1, بارك الله عز وجل حول المسجد الأقصى بكثرة الزرع والأنهار والخصب الدائم. بركته في تفضيله على كثير من المساجد سوى المسجد الحرام ومسجد النبي صلى الله عليه وسلم. فيه تضاعف الصلوات, إليه تشدّ الرحال , لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد مسجدي هذا والمسجد الحرام والمسجد الأقصى" متفق عليه.

 

وهو ثاني مسجد وضع في الأرض, عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال:"قلت يا رسول الله أي مسجد وضع في الأرض أول؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: المسجد الحرام ,قلت: ثم أي؟ قال:المسجد الأقصى,قلت : كم بينهما؟ قال:أربعون سنة" (متفق علي صحته)

 

وهو أولى القبلتين,أول قبلة اتجه إليها المسلمون,هو المسجد الأقصى,ثم تحولت إلى المسجد الحرام,هذا المسجد منتهي مسرى النبي صلى الله عليه وسلم ومبدأ معراجه فهو شعيرة من شعائر المسلمين, وهو صرح من صروحهم, وهو بيت من بيوت الله جل وعلا, ولقد أحزنني ما قرأته في الاسبوع الماضي من نباً يقشعر منه الجلد ,من نبأ يظهر الذلة عياناً لأمة المسلمين, من أذل خلق الله جل وعلا, مفاد هذا الخبر , ولعلكم قرأتموه, يقول في الخط العريض:واقدساه ياأمة الصمت! اليوم أي يوم الإثنين يضع اليهود أساس الهيكل عند باب الأقصى ماذا يعني هذا الكلام لأمة محمد صلى الله عليه وسلم,هذا يحصل أمام أغنى الدول في العالم,هي الدول الإسلامية, أمام أكثر العالم ساكناً هي الأمة الإسلامية.

 

حفنة من اليهود الأوغاد, يريدون إزالة المسجد الأقصى عن مكانه وبناء هيكل سليمان, زعموا وسليمان منهم برئ عليه الصلاة والسلام براءءة الذئب من دم يوسف, يريدون إزالة المسجد الأقصى, اسمعوها يا أمة محمد, اسمعوها يا من وكلتم بالأمانة, اسمعوها يا من ركضتم وراء المسرحيات والأفلام والمباريات,اسمعوها يا من ضيع وقته في القيل والقال, اسمعوها جليّة:إن المسجد الأقصى سوف يُزال من مكانه.

 

نحن إذا تكلمنا , نحن إذا تكلمنا شنعنا, إذا تكلمنا شنعنا بالمسلمين, شنعنا بالملتحين, شنعنا بتلك الإنتفاضة الخالدة,ولكن ... أن يهان صرح من صروح الإسلام لا نتحرك ولا نتكلم, والله لا ينفعنا الشجب ولا ينفعنا الاستنكار فهيئة الأمم المتحدة ومجلس الأمن هو وليدة اليهود والنصارى. يقول الله جل وعلا:(ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم) البقرة/120.حتى تكون كمنهجهم تؤمن بإيمانهم وتعمل بطرائقهم حتى يرضوا عنك ويعطوك شيئاً ليس من حقك.

 

إخوتي في الله, لقد أعطى الله عز وجل بني إسرائيل المسجد الأقصى وهم ليسوا أكفاء له:(يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم) المائدة/21,فيقولون لموسى عليه الصلاة والسلام:(إن فيها قوماً جبارين),هذه حقيقة اليهود, عندما يرون أمامهم رجال,لا يفعلون شيء , ولكن عندما يرون أمامهم أمثالنا الآن, لا نتحرك ولا نتكلم ونفعل, وهم يفعلون ما يفعلون,(إن فيها قوماً جبارين وإنا لن ندخلها حتى يخرجوا منها) المائدة/22, هذه حقيقتهم يفضحها القرآن لنا ولكن أين المتمسك بكتاب الله جل وعلا,إن للمسجد الأقصى تاريخاً عريقاً, له تاريخ كان بيد اليهود وأخذه منهم الفرس ثم عاد إلى الفرنجة ثم جاء الفتح الإسلامي, جاء الفاروق عمر رضي الله تعالى عنه وأرضاه موجهاً الجيوش الإسلامية المجاهدة التي ترفع كلمة لا إله إلا الله  بقيادة شرحبيل بن حسنة وبقيادة إخوانهم من المؤمنين والصالحين,جاء عمر رضي الله عنه إلى المسجد الأقصى مترجلاً, لتقدم له مفاتيح الأقصى ليستلم مفاتيح الأقصى وقد ضرب النصارى على أنفسهم شروطاً تسمى بالشروط العمرية, شروط العز والكرامة من هذه الشروط ألا يرمموا كنيسة ولا يبنوا كنيسة, ولا يرفعوا صليباً, ولا يعلقوا ناقوساً,ولايحملوا زناراً, إذا سار في طريق وسار النصراني من نفس الطريق ينزل النصراني حتى يمر المسلم , تلك شروط يضربها النصارى على أنفسهم ويترجون عمر بأن يقبلها, فيقبلها عمر رضي الله عنه, شروط عزة وكرامة, شروط الإسلام, شروط العزة والكرامة التي تخلينا عنها, ويبقي بيت المقدس في حياض المسلمين حتى تضعف الأمة يوعود الأقصى مرة ثانية إلى الصليبين الفرنجة, ليرفعوا الصليب على بيت المقدس وليرفعوا الناقوس يرن على مسمع من آذان المسلمين, ويعلنوا عقيدة التثليث وهي أشنع عقيدة على وجه الأرض,ويتركوا عقيدة الواحد الديان سبحانه وتعالى, ويبقي في أيديهم تسعون عاماً,حتى يأتي القائد المظفر, القائد الموفق,القائد الذي وهب نفسه في سبيل الله عز وجل,صلاح الدين الأيوبي رحمه الله تعالى,رحمةً واسعة, علمنا مبادئ الجهاد,علمنا مبادئ العز والكرامة,كانوا في المدينة يتكلمون ويأتون بالطرائف ولا يضحك , ويقولون يا أمير المؤمنين لماذا لا تضحك؟ يا أمير المؤمنين, قال:كيف أضحك وبيت المقدس في أيدي الصليبين.

 

فيعلنها حرباً على هؤلاء حتى يسترد ذلك البيت من أيدي الصليبيين ويبقي في أيدي المسلمين ثم يعود مرة ثانية إلى أيديهم ويعود مرة إلى المسلمين ويبق إلى زمن الخيانة عام 1967م . ليعود إلى حياض اليهود الأوغاد الذين لا يحترمون إلا القوي, لا يحترمون إلا العزيز,لا ننسى ما فعلة اليهود في قرآننا نحن أمة كثيرة النساين,لا ننسى أنهم بالأمس قد قطعوا المصحف ووضعوه في دورات المياه والعياذ بالله, لإنتزاع النجاسة  لا ننسى هذا إخوتي في الله لا ننسى هذا ليملأ قلوبنا غيظاً وغيرة على دين الله جل وعلا, ولكن عندما ضعفنا,عندما تبرجت نساؤنا عندما تركنا ديننا وتهاونا بهذه الصلاة وتركنا ديننا, والله عز وجل يحذرنا من ذلك(إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم) محمد/7 ، الله جل وعلا يقول(ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنت مؤمنين) آل عمران/127,من الذي نصر عمر رضي الله عنه وهل نصره كونه عربياً؟ أما أنه من أمة عربية هو القائل رضي الله عنه"لقد كنا أذلة فأعزنا الله بالإسلام, فإذا ابتغينا العزة لغير الإسلام أذلنا الله عز وجل"

 

كانت الأمة العربية في الجزيرة متناحرين يقتل بعضهم بعضاً وينهب بعضهم بعضاً, الفرس والروم ينتهبونهم وجاء أبرهة بجنده من اليمن من أقصى الجزيرة يريد إزالة مكة المكرمة ويريد إزالة الكعبة, ولم يستطع أحد من العرب أن يصده مجتمعين ولا متفرقين فصده الله سبحانه وتعالى عن بيته ,أرسل عليهم طيراً أبابيل.

 

لا قومية عربية ولا حزب إشتراكي ولا بعثي ولا غيره يصد اليهود أبداً لا يصدهم إلا لا إله إلا الله  هي الكلمة التي تصدهم، الجهاد الإسلامي الذي يريد رفعة كلمة الله عز وجل ورفعة راية لا إله إلا الله .

 

عندما فتح صلاح الدين الأيوبي بيت المقدس كسر الصليب وأنزل الناقوس وصعد المؤذن يؤذن الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله بعد أن جثت عقيدة التثليث ف هذا المكان, جاء بقوة, فمن لهم الآن؟! من لفلسطين الآن؟! من للمسجد الأقصى الآن, إن نمنا وتركنا العقيدة  وتركنا الدين وتركنا الإسلام  فالله عز وجل  علَّه أن يعز هذا الدين برجال صالحين برجال يقومون على دينه سبحانة وتعالى.

 

ونسأل الله عز وجل أن يكون في هذه الإنتفاضة الطيبة المباركة الجهاد المقدس ولا تنفع حلول استسلام ولا حلول ذل ولا حلول أمريكية ولا يهودية ولا مجلس أمن ولا غيره أبداً لنعي ذلك أنه لا حل إلا بالمدفع والرشاش. وقالت رئيسة وزراء إسرائيل(غولدا مائير) قالت كلمة يجب أن ننتبه لها وهي تقول إذا كنا نتراجع عن تل أبيب فلن نتنازل عن أورشليم القدس" قائل هذا الكلام أمرأه تتحدى العالم الإسلامي أجمع, وهي أنها لن تتنازل عن القدس يقول قائل:هذا دور الحكام ودور القادة وأقول كذلك دوركم أنتم!("إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم") الرعد/11 ضيعنا ديننا تركنا منهجنا، أوقاتنا فرطنا بها، أولادنا الآن بعيدين كل البعد عن دين الله عز وجل.

 

وأقول لكم إخوتي في الله:إن المخدرات الآن أصبحت لها قوة "أصبحت لها قوى تدافع عنها" وقد علمتم بالدولة التي كانت فيها وزيرة للعدل في احدى الدول تنحت عن وزارتها خوفاً من عصابات المخدرات.

 

لأن المخدرات أصبحت لها قوة وأصبحت لها دول ورائها اليهود تروجها وأبناؤنا أصبحوا فريسة سهلة لأنهم بعيدين عن الدين بعيدون عن منهج محمد صلى الله عليه وسلم نسأل الله تبارك وتعالى أن يوافقنا لما يحب ويرضى إنه ولي ذلك والقادر عليه... واستغفر الله.

 

 

 

الخطبة الثانية

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام عن أشرف الأنبياء وسيد المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

 

إخوتي في الله..

 

يقول القائل:نحن لا قوة لنا ولا ناصر لنا نحن لا نملك ما تملكه أمريكا ولا ما تملكه روسيا ولا ما تملكه الدول الأوروبية أقول لنا جميعاً، أقول لكم إذا كان هذا تفكيرنا فلنبقى على ذلنا إن كان هذا تفكيرنا فلنبقى على مهانتنا إن كان هذا تفكيرنا فاسعوا إلى ما تشاؤون، قال الله عز وجل:("إن تنصروا الله ينصركم وثبت أقدامكم") محمد/7 ("ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين") آل عمران/129

 

فالله جل وعلا هو الناصر فالله سبحانه هو المؤازر جل وعلا فالنصر منه سبحانه، لقد سمعتم ما حل بأمريكا أو ما حل بمدينة من مدن أمريكا، أمريكا العظمى، أمريكا الأن تخطط لحرب النجوم أمريكا التي تهدد العالم بالحرب النووية، أمريكا التي بلغت عندها التكنولوجيا ما بلغت، أصابها في الأسبوع الماضي في مدينة كاليفورنيا زلزال أطاح بناطحات السحاب مئات القتلى والجرحى مليارات الدولارات وخسائر المادية لزلزال لم يتجاوز ال"15" ثانية, يزلزل أمريكا ويعلن رئيسها بوش بأن سان فرانسيسكو منطقة منكوبة ولا يعلنها رئيس إلا إذا عجز ليظهر قوته جل وعلا("وما قدروا الله حق قدره") الأنعام/91 وقد سمعنا ما أصاب الدولة العظمى الثانية روسيا التي تهدد العالم بحروبها الطاحنة, أصاب أرمينيا زلزال من جرائه خمسة وعشرون"25" ألف قتيل في لحظات في ثوان قليلة من فعل هذا من فعل هذا؟ الله عز وجل الواحد الديان سبحانه وتعالى, وبالأمس...أصيب شلينجر المكوك الفضائي الأمريكي الذي حلق أكثر من مرة في السماء, أصيب بنكبة عظيمة حيث فجره الله عز و جل بعد انطلاقه بثواني...

 

وقبل ذلك مفاعل (تشرنوبل) في روسيا الذي يحضرون فيه أعمال نووية فجره الله سبحانه وتعالى فجره الحق جل وعلا.والأعاصير سمعنا ما فعلت وما فتكت بالأمم وبالدول التي مرت بها وآخرها إعصار هوفو, ما استطاعت أمريكا ولا غير أمريكا أن يصدوه, يمسح مدناً عن الوجود, هذه قوة الله سبحانه وتعالى,إن تمسكنا بشريعته نصرنا وأعزنا وإن تخلينا عن شريعته أصابنا الذل كما قال النبي صلى الله عليه وسلم:(" إذا تبايعتم بالعينة واتبعتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد.......سلط الله عز وجل عليكم ذلاً لا يرفعه حتى ترجعوا إلى دينكم") رواه أبو داود.

 

والله تبارك وتعالى أسأل أن يوفقنا لما يحب ويرضى أنه ولي ذلك والقادر عليه واستغفر الله.


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0