4/11/2010


مركز بيت المقدس ينظم ندوة بعنوان: تربية جيل النصر في فلسطين


 

 

مركز بيت المقدس ينظم ندوة بعنوان " تربية جيل النصر في فلسطين "

 

غزة – مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية .

 

 

 

نظم مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية - فرع غزة، ندوة بعنوان " تربية جيل النصر في فلسطين " عصر الجمعة الموافق 9-4-2010م وذلك في مقر المركز بغزة .

واستضافت الندوة الدكتور محمد ماضي مدير مركز الدعوة والتوحيد ، والأستاذ تميم شبير مدير مركز الرواد الذي يشرف عليه مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية ، وموجه التربية الإسلامية في مديرية التربية والتعليم وعضو لجنة الإفتاء في خانيوس جنوب قطاع غزة .

وقد شدد الدكتور محمد ماضي على أهمية الجانب العقدي ، وتعزيزه لدى أبناء الشعب الفلسطيني وأوضح في الوقت نفسه فساد عقيدة اليهود مشدداً على أهمية كشفها أمام الملأ .

وأوضح ماضي الخطوات الأساسية لتحقيق النصر والتمكين ، وأن اليقين بالنصر في نهاية المعركة يجب أن يكون نصب أعين الجميع .

ودعا ماضي إلى توحيد الجهود الدعوية من أجل الوصول إلى جيل النصر والتمكين ، وشدد على أهمية التعاون المشترك بين هذه المراكز وصولاً للأهداف السامية .

فيما رغب الأستاذ تميم شبير الحاضرين وغالبيتهم من المدرسين في مركز الرواد في الأجر العظيم للمربي الصالح ، الذي ينتج جيلاً رائداً يحمل عقيدة صحيحة .

وأوضح شبير الأسباب المؤدية للوصول إلى جيل النصر والتمكين من بينها التربية على التوحيد الخالص وحب العمل الصالح .

وطالب شبير  الآخرين بالعمل الدؤوب من أجل  حفظ الأجيال من الأفكار الهدامة والتكفير مشدداً على ضرورة غرس حب النبي صلى الله عليه وسلم في نفوس الأبناء .

وساد في الندوة جو من النقاش وطرح الأفكار من قبل المدرسين الذي طالب بعضهم بضرورة إعادة النظر في المناهج الفلسطينية والعمل على تنقيتها من الشوائب التي تمس العقيدة .

فيما أجاب الدكتور محمد ماضي على سؤال لمركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية حول كيفية تفعيل المراكز الدعوية تجاه قضية القدس وفلسطين لدي الأجيال الفلسطينية التي تواجه التحديات فأجاب : على المراكز الدعوية الجلوس فيما بينها وإقامة ورش عمل فيما بينها ، وتعزيز روح التعاون بين كافة الأطراف للوصول إلى آلية و أرضية يمكن من خلالها الانطلاق لبناء الأجيال الحالية والقادمة .

وبعد انتهاء الندوة استضاف المركز المدرسين المشرفين والقائمين على مركز الرواد في محافظة خانيونس على مأدبة عشاء ، سادت من خلالها أجواء المودة والإخاء .

 

 

 

 

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0