1/24/2010


إسرائيل تجبر الأسرى على دفع فواتير الكهرباء والماء


 

السبت 7 من صفر1431هـ 23-1-2010م

 

مفكرة الإسلام: كشف مركز الأسرى الفلسطيني للدراسات أن ادارة مصلحة السجون "الإسرائيلية" تفرض غرامات على الأسرى الفلسطينيين وتجبرهم على دفع فواتير الماء والكهرباء التي يستهلكونها داخل السجن.

ونقلت وكالة فلسطين اليوم عن المركز قوله: "الغرامات المالية التي قد تزيد على 200 دولار يتم فرضها من قبل إدارة سجون الاحتلال على الأسرى لأتفه الأسباب التي يختلقها ويتحجج بها السجان الإسرائيلي".

وأوضح رأفت حمدونة مدير المركز أن سلطات الاحتلال تجبر الأسرى على العيش داخل السجون "الإسرائيلية" كمستأجرين يتحملون أعباء الماء والكهرباء والأكل والمسكن وتقوم إدارة السجون بسحب الغرامات دون علم الأسير من رقم حسابه ولو لم يكن لديه حساب تنتظر دفع مبلغ مستقبلي باسمه.

ودعا حمدونة المؤسسات الحقوقية والإنسانية وكل المعنيين بالتدخل لوقف هذه العقوبات والغرامات الجائرة التي تمثل عبئًا على الأسير الفلسطيني وعائلته.


800 ألف أسير فلسطيني:

وكان تقرير فلسطيني قد كشف عن أن قوات الاحتلال اعتقلت أكثر من 800 ألف فلسطيني منذ النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948 وحتى اليوم، بينهم عشرات الآلاف من المواطنين الذين تعرضوا للاعتقال لأكثر من مرة.

ووصف التقرير عمليات الاعتقال في ضوء ذلك بالظاهرة التي باتت مفرد ثابت في القاموس الفلسطيني وأن آثاره لم تقتصر على الأسير فحسب، بل امتدت وطالت ذويه ودائرته الاجتماعية.

وشدد التقرير الذي أصدره الباحث في شؤون الأسرى عبد الناصر فراوانة أن الاحتلال "الإسرائيلي" اعتمد الاعتقالات كسياسة ومنهج وسلوك يومي، إضافة إلى كونه وسيلة لإذلال المواطنين والانتقام منهم ومحاولة لإفراغهم من محتواهم الوطني والسياسي.

ولفت إلى أن الاحتلال استخدم الاعتقال للمساومة والابتزاز والضغط على الأسرى الفلسطينيين لتقديم المعلومات أو للتعامل مع الاحتلال، بينما أصبحت الاعتقالات جزءًا أساسيًا من عمل وسلوك المؤسسة الأمنية "الإسرائيلية" من دون وجه حق أو مبرر.

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0