12/25/2007


مخيم أبو الهول للنازحين الفلسطينين القادمين من العراق.


مخيم أبو الهول للنازحين الفلسطينين القادمين من العراق

 

حق – خاص

باستمرار الضغط والاضطهاد والتضييق على الفلسطينيين في العراق من خلال الممارسات التي يتعرضون لها حتى شملت مختلف مناحي الحياة ، ضاقت الدنيا بوجه أعداد منهم وفضلوا العيش في الصحراء فخرجوا على شكل دفعات باتجاه الحدود الأردنية ابتداء من يوم السبت 18/3/2006 على أمل الالتحاق بمخيم الرويشد المعد منذ أكثر من ثلاث سنوات للنازحين الفلسطينيين إبان الاحتلال عام 2003 ولم يعلم مصيرهم لحد الآن .

وجاءت الرياح بما لا تشتهي السفن وكابد أكثر من 200 فلسطيني حر الصحراء والأجواء الموحشة إلى أن جاءت المبادرة السورية بالسماح لهم بدخول أراضيها ، وتم ذلك في يوم الثلاثاء الموافق 10/5/2006 حيث تم إيواء أكثر من 300 نازح فلسطيني في مخيم يعود لمفوضية اللاجئين وإسكانهم في معسكر يبعد 5 كم عن قرية أبو الهول التابعة لمحافظة الحسكة حيث 20 كم عن المخيم .

المخيم عبارة عن خيم لكل عائلة خيمة ومحاط بأسلاك شائكة لا يسمح لأحد الخروج منه إلا لأشخاص معينين للتسوق من القرية القريبة عليهم ، وهنالك أعداد أخرى تتجاوز المائة قد خرجت بدفعات بعد السماح لسابقيهم بدخول سوريا إلا أنهم منعوا من الدخول وتم تسليمهم خيم وهم الآن بوضع مأساوي وحرج جدا ولا يعرفون مصيرهم .

ويذكر أن أواخر العام الماضي 2005 خرجت بعض العوائل ( 19 فلسطيني ) باتجاه الحدود السورية وتم استيعابهم في نفس المخيم في حينها ولازالوا هنالك يسكنون بيوت من طين .

ولحد الآن لا يوجد أي أمر معلوم بخصوص مصير أو وضع هؤلاء النازحين الفارين من القتل والاضطراب الأمني في العراق ، وذكرت بعض المصادر أن سوريا عازمة على إيجاد مأوى لهم بالتعاون مع مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة .

17/5/2006

المصدر: وكالة حق (http://www.76news.net/pal).

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0