12/24/2007


ادخلوا القدس تحت راية أحمد.


 

 

 

 

 

 

 

 

 

شعر الدكتور / محمد بدر عمر

 

ادخلوا القدس تحت راية أحمد      إن جيش الطغاة في القدس عربد

 

حرم القدس قد غدا مستباحاً      وبه نار بغيهم - تتوقد

 

أحرقوا المسجد الطهور جهاراً      أحرقوا مسجد به الله يعبد

 

ويحهم حطموا منارة هدى      وأزالوا ببغيهم كل معهد

 

وأسالوا الدماء في كل صقع      واسألوا المقدس المطهر يشهد

 

روعوا أمناً وعاثوا فساداً      ينشرون المجون في كل مسجد

 

كم أشاعوا مخازياً في حمانا      وأشاعوا مهازلاً لا تعدد

 

كم برئ ووادع قتلوه      وأقاموا الإرهاب في كل مشهد

 

فزعت من شرورهم ذات خدر      ودعت ربها السميع ألا اشهد

 

لم يراعوا مواثقاً وعهوداً      من قديم صهيون للعهد تجحد

 

من قديم خانوا النبي وبثوا      فتن الحقد في مدينة أحمد

 

أمه الحق يا جنود محمد      أي رأى منكم قوي موحد

 

يا شباب القرآن هل من أبى      لا يني في الجهاد أو يتردد

 

يا حماة الإسلام هل من كمي      يجمع الشمل لأنه قد تبدد

 

دنست أرضنا وداس حماها      تائه طول عمره يتشرد

 

قاتلوهم وحرروا كل شبر      واقعدوا للعدو في كل مرصد

 

قاتلوهم بعزيمة ويقين  وسلاح  الإيمان       أقوى  مهند

 

واشتروا هذه الحياة بأخرى      لتفوزوا بالحسنيين وأزيد

 

دينكم دين عزة وإباء      قد دعت آية لمجد وسؤدد

 

فاستعدوا لخصمكم وأعدوا      ما استطعتم من كل برج مشيد

 

وادخلوا القدس تحت رأى كتاب      قد هدى الكون للضياء وأرشد

 

ليس يهدي الأنام غير طريق      إنه شرعة النبي محمد

 

إنه الحق لا طريق سواه      كل قول سواه قول مفند

 

فبهدى القرآن نسمو ونعلو      وبه ترتقي الشعوب وتسعد

 

هو دستورنا مدى الدهر يبقى      و  الدساتير غيره  تتبدد

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0