4/25/2020


بيان مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية حول مصادرة أراضٍ وقفية من المسجد الإبراهيمي


بيان مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية

حول مصادرة أراضٍ وقفية من المسجد الإبراهيمي

الحمد لله رب العالمين، ناصر المستضعفين ومُذل الكافرين، ورافع راية الحق والدين، وبعد:

تابع مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية ببالغ الأسى، مصادقة المستشار القضائي لحكومة الاحتلال الصهيوني (أفيحاي مندلبليت) الثلاثاء 21أبريل 2020م، على قرار يقضي بمصادرة أراض في المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل بالضفة الغربية، في اعتداء إجرامي على أراضي الوقف الإسلامي، ومواصلة عمليات النهب والاستيلاء على المقدسات وحقوق المسلمين.

إن هذا الفعل المشين ضمن سياسة الاحتلال التهويدية التوسعية الإحلالية في مدينة الخليل، مستغلين انشغال العالم بأسره في جائحة (كورونا)، هو جزءٌ مما بات يُعرف بجريمة القرن التي تبيح للكيان اغتصاب مزيد من أرض فلسطين.

تأتي هذه الخطوة الخطيرة ضمن سياسة الاحتلال في فرض الأمر الواقع، من خلال توظيف أراضي المسجد الإبراهيمي الوقفية للمشاريع التهويدية تحت ذرائع التطوير الواهية، ولتسهيل وصول قطعان المغتصبين والسياح الأجانب إلى ساحات المسجد، واستنساخ ممارساته في المسجد الأقصى والبلدة القديمة في القدس.

إننا إزاء ذلك الحدث الخطير نؤكد على ما يلي:

1- أهمية التحرك العربي والإسلامي والعالمي الجاد؛ للتصدي لهذه الجريمة التي تطال الإرث الحضاري والمقدسات الإسلامية في أرض فلسطين.

2- العمل على وقف كافة الإجراءات التهويدية التي تنتهك حقوق شعبنا ومقدراته.

3- أن الصراع بين الحق والباطل سنةٌ كونية، ومعركة الدفاع عن كامل أرض فلسطين المباركة مستمرة حتى استرداد كامل الحقوق، لأن الباطل مكتوبٌ له الزهوق والاضمحلال.

4- أن هذه الممارسات تظهر الوجه الإجرامي العنصري للاحتلال الصهيوني، وأنها لا يمكن أن تُخضِعَ أهل الحق لأي قرار يمس حقوقنا الدينية والقانونية.

5- أهمية إلزام المجتمع الدولي سلطات الاحتلال بتطبيق القرارات المتعلقة بحماية مساجد وأوقاف المسلمين.

6- الابتهال إلى الله عز وجل في هذا الشهر الفضيل بأن يفرج الأحوال، وحسن اللجوء إليه والرجوع الحقيقي إلى الدّين، فإنها مقدمات للنصر والتمكين، قال تعالى: {وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ}[الحج:40].

واللهَ نسأل، أن يقرّ أعيننا برجوع الحقوق إلى أهلها، واستعادة المقدّسات، وأن يُنعّم –سبحانه- قلوبنا بالسجود في عافية في قلب المسجد الأقصى المبارك.

الجمعة 1 رمضان 1441هـ الموافق 24 أبريل 2020م

مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية

 

 

 

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0