2/2/2009


تقرير: عشرة آلاف أسير فلسطيني بسجون الاحتلال الإسرائيلي


 

التاريخ: 5/2/1430 الموافق 01-02-2009

 

 

كشف تقرير حقوقي صادر عن مركز الأسرى للدراسات في الضفة الغربية المحتلة، عن وجود نحو عشرة آلاف أسير فلسطيني، بينهم نساء وأطفال، في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال التقرير- الذي تناول أوضاع الأسرى الفلسطينيين-: إن بين الأسرى نحو ستين أسيرة، وثلاثمائة طفل، أصغرهم يوسف الزق ابن الأسيرة فاطمة الزق، التي وضعته في المعتقل.

وأكد تقرير المركز وجود "انتهاكات صارخة بحق الأسرى؛ كسياسة التفتيش العاري، والتفتيشات الليلية، والأحكام غير المنطقية وغير الشرعية في المحاكم العسكرية، وتقديم الطعام غير النظيف، والتنقلات المتعاقبة بين الغرف في القسم الواحد، وبين الأقسام في السجن الواحد، وبين السجون المتفرقة من شمال البلاد ومركزها حتى جنوبها، وانتهاكات المحاكم بتمديدات إدارية".

وطالب التقرير - بحسب قدس برس- بالإفراج فورًا عن الذين اعتُقلوا أثناء العدوان الأخير على قطاع غزة، وقال: إنهم وضعوا في مخيمات للجيش الإسرائيلي في خط النار، وتحدث عن رفض إسرائيل "التعاون مع المؤسسات الحكومية الفلسطينية كوزارة الأسرى والمحررين أو الصليب الأحمر لمعرفة أسمائهم وأعدادهم وأماكن تواجدهم للتمكن من زياراتهم أو بعث المحامين للقائهم والاطمئنان على حياتهم".

وطلب المركز تدخل العالم والضغط لوقف الانتهاكات ضد "هؤلاء المعتقلين الأبرياء"، واعتبر أن ما يحدث لهم جريمة.

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0