1/4/2009


حصار غزة- الشاعر الدكتور عبد الرحمن العشماوي


 

هذه قصيدة ألقاها الشاعر الدكتور عبد الرحمن العشماوي أثناء برنامج ( حصار غزة )

في قناة المجد .. وقد وضع يده على الجرح .. يقول
:

 

آهِ منـا آهِ يا شـهـر المـحـرم آهِ مـن عملاقنـا كيـف تـقـدم

آهِ من أحلامنا صـارت  سرابـاً آهِ من صـرح المـروأتِ تهـدم

آهِ من ألف قتيـل وقتيـل مـن عظام في ربى الأقصى تُهشـم

آهِ مـن دبابـة تقـتـل طـفـلاً آهِ من نار على الأحباب تضـرم

آهِ مـن امتنـا كيـف استحالـت كفراش في لظـى النـار تقحـم

آهِ منهـا تمنـح الأعداء شهـداً وهي لا تشرب إلا كـأس علقـم

تطلب العدل من الباغـي عليهـا وتنـادي مـن إذا جـاوب تمتـم

أي عـدل يرتجـى ممـن تغابـا ولمـا يصنـعُ شـارون تفَـهّـم

لـم يـزل يعلـن ليـلاً ونهـارا إن شارون من الأطفـال  يظلـم

آه مـن بـاءٍ وواوٍ ثـم شـيـن ٍرسَمَت صـورة وجـهٍٍ  يتجهـم

يعلن العطف على الباغي  ويأبى أن يرى المأساة في أجفان يتـم

غارق في صمتهِ حتـى إذا  مـا هبت الأحداث بالجـور  تكلـم

لست ادري إي وربي لست ادري ما الذي يجعل ذهن الصخر  يفهم

عبثـاً أن نسـأل الليل إذا  مـا غمر الدنيـا لمـاذا الليل اظلـم

أين قومي لا تسل عن حال  قومي سترى مَن خفض الرأس  وغمغم

سترى مَن أغمض العينيـن لمـا طارت الأشلاء في الدرب الملغم

واقع يجري على الأرض يرينـا صنم الأوهام في قومـي تحطـم

ويُرينـا صـورة الأمـة لـمـا أصبحت في مأتم من بعـد مأتـم

قل لمن يروي لنـا آثـار  لخـم وجـذام والعمالـيـق وخثـعـم

إنمـا المجـد إبـاءُ ُ وشـمـوخ وبطولات أمـام القـدس ترسـم

حرك المعتصمُ الجيش انتصارا  ًلفتـاة صوتُهـا الباكـي تظـلـم

خاضها معركة كبـرى  أعادت هيبةُ ُ في نفسِ من خان وأجـرم

انضج السيف جلود الروم  فيهـا قبل أن تنضُج أعناب  وتصـرم

وارى أمتنـا الـيـوم خنـوعـاً ثغرها بالخـوف والـذل  مكمـم

صرفت عن صرخة الأيتام وجهاً وكـأن الناطـق المفصـح أبكم

ويحكم يا ألف مليـون أنرضى أن نرى الأزهار للجانـي  تقـدم

يا ربوع المسجد الأقصى  لدينـا خبر عن جـرح لميـاء  وهيثـم

عن ألوف سمعوا الرشـاش لمـا أعلن الموت على الطفل ودمـدم

ورأوا دمـعـة أم  تتـسـامـى حينمـا ودعهـا الطفـل الملثـم

لم تودعه إلى الملعـب  حتـى يحرز الفـوز وبالكـأس  يكـرَّم

إنما ودعة الطفـل ليلقـى ربـه فـي ساحـة المـوت  ويغـنـم

روض الأحداث متناً  وامتطاهـا حينما لم يبصـر شجاعـاً يتقـدم

حينما لم يبصر مـن الأمـة  إلا مـن تغظـا ، وتغافـا ، وتبـرم

ورأوا بنت ربيع العمـر  أقوى من رجال آثروا الصمت وأكـرم

أعلنت أشلاؤها فينـا بيـانـاً واضحاً أسمى من القول وأعظم

أبلغت ما لـم يبلغـه رجــالُ ُسيفُهم في نُصـرة الحـق ملثـم

حزمت بالنار والبـارود جسمـاً هزت الباغـي بـهِ واللهُ يرحـم

انه القهـر رماهـا  فاستحالـت جذوة تعصف بالقـول  المرجّـم

أيها الأقصى أيا مسـرى نبـيًّا رشد الدنيا إلى الخيـر  واعلـم

نحن أولى بـك آمنـا  بموسـى ونبـي الله طـه وابـن مـريـم

أمتـي أكبـر مما صـار لـكـن حطمتها قولـة الكفـر  المنظـم

لو بعثنا واحداً مـن كـل  ألف لمشى جيش إلى القدس  عرمـرم

أيها الأقصى أيا ساحـة  حشـر ٍللبرايا يا أخـا البيـت  المحـرم

عندنـا والله إحساس كبـيـر بمآسيـك ورب البيـت  اعـلـم

إن يكن اضمـأك الباغـي  فإنـا سوف نسقيك غداً من ماء زمـزم

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0