11/26/2008



 

إن من لوازم ديننا وعقيدتنا أن نذب عن قضية المسلمين المركزية في صراعهم مع اليهود - ألا وهي قضية فلسطين والقدس والمسجد الأقصى - وذلك بكل ما نستطيع من جهد وقوة حتى تبقى قادرة على المواصلة ورفع الراية خفاقة عالية في مواجهة كل من يريد أن يصرفها عن مسارها الحقيقي أو يمكن لأعداء الله فيها، وبذلك نحقق رضاه جل وعلا ونفوز بجنة الخلد بإذن الله.

ونحن في مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية قد أخذنا على عاتقنا تقديم الرؤية الشرعية لقضية فلسطين على منهاج أهل السنة والجماعة - طريق السلف الصالح رضوان الله عليهم – لنحقق هذه الغاية، ونسأل الله تعالى أن يعيننا ويوفقنا لنقوم بها على أتم وجه.


وكل من نرجوه من إخواننا وأحبائنا أن يكونوا معنا في دربنا هذا، فنحن بهم نقوى ونستمر بعد توفيق الله، وذلك من خلال المجالات التالية:

المساهمة في نشر موقع مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية
http://www.aqsaonline.info

وذلك من خلال نشر عنوان الموقع والدعاية له في المنتديات والمجموعات الحوارية وفي أدلة المواقع المختلفة العربية والأجنبية ومواقع البحث، فضلاً عن الإعلان عنه وسط الأصدقاء والأحباب والأخوة لينتشر وسط أكبر قطاع ممكن.

تزويدنا بالقوائم البريدية

وذلك عن طريق إيصالها لنا إما عن طريق موقع المركز أو بإرسالها بالبريد الإلكتروني إلى عنوان المركز أو الموقع (aqsaonline@aqsaonline.info) أو من خلال الدخول إلى قائمة (اتصل بنا) على الموقع. وكذلك حث الأخوة والأحبة على فعل ذلك والتسجيل معنا في قوائمنا البريدية ليصلهم كل ما هو جديد ونافع، وكذلك تسجيل كلماتهم النافعة في سجل الزوار.

تزويدنا بالاقتراحات والآراء النافعة

وذلك بالتواصل الدائم معنا عبر الإيميل أو عناوين مكاتبنا الموضحة في قائمة (اتصل بنا) على الموقع، فأنتم أعيننا التي نرى بها عيوبنا، ونبصر بها للمستقبل، واليد التي تسندنا وتدفعنا نحو التقدم وبذل المزيد من الجهد والتضحية.

المساهمة في نشر أخبار ودراسات وأنشطة المركز ومجلته الدورية
و التعريف بإصدارات المركز ودوراته ومشاريعه

وذلك من خلال نشر ما أمكن عبر الشبكة العنكبوتية أو إيصال ذلك لكل من نستطيع من العلماء والدعاة وصناع القرار والتجار والجامعات والكليات والمنتديات والملتقيات والمثقفين وأصحاب الأقلام الجادة وغيرهم ممن لهم التأثير في واقع الأمة، فضلاً عن اطلاع الأخوة والأصدقاء عليها ليعم الخير ويزداد الوعي بالواقع الفلسطيني وما يلزم للعمل من أجل الدفاع عنها واستردادها وحفظ حقوقها ونصرتها.

تزويدنا بالأخبار والمعلومات والمباحث المهمة

وذلك في كل ما يتعلق بفلسطين والقدس والمسجد الأقصى ، كل من موقعه وفي مكان تواجده، حتى يتسنى لنا بحثها وجمع المعلومات اللازمة حولها والتواصل فيها مع أهل الحل والعقد من العلماء العاملين والدعاة المصلحين وأهل الخبرة وكل من يريد الخير والصلاح لديننا وأمتنا، من أجل الوصول لطرح جاد وتأصيلي للقضية الفلسطينية يشمل كافة جوانبها.

الدلالة علينا والتعريف بنا في كل مكان

فإن كنت أخي الكريم ... أختي الفاضلة - من أصحاب المواقع، فيمكنك وضع أحد التصاميم الإعلانية التالية (بانر) في موقعك احتساباً ورغبة في الأجر والمشاركة معنا في نشر الخير.

وإن كنت من المسجلين في المنتديات الموجودة على الشبكة، فيمكنك وضع أحد هذه التصاميم في توقيعك في المنتديات المسجل فيها أو صفحتك الشخصية أو مجموعتك ورسائلك البريدية.

الدعاء الدائم لنا بالتوفيق والسداد

وخصوصاً في أوقات الأسحار والثلث الأخير من الليل وفي مواطن السجود وأوقات الإجابة، فنحن أقوياء بإخواننا، أعزاء بهم، نستعين بهم بعد الله تعالى بسلاح الدعاء والتهجد، لنتمكن من مواصلة المسير.... فالله الله بذلك.

واعلم أننا بذلك نُكَوِن الجبهة المطلوبة -في كل مكان- لنصرة أقصانا وقضيتنا، ونكون الشوكة التي تقلق مضاجع أعداء الله ويخشون من عودة الإسلام إليها، وحتى يعلموا أن الشعب الفلسطيني المسلم - وخلفه أمة الإسلام - يأبى على كل من يحاول أن ينزع عقيدته أو يحرف منهجه أو يتنازل عن حقوقه وثوابته، وأنه يضرب أروع الأمثال في التصدي للعدو اليهودي، وهو عصيٌ على مخططات الأعداء الذين يحاولون اختراقنا من الداخل والخارج، وبذلك نلقم الحجر للعدو الصهيوصليبي في مخططاته وتوجهاته وكل من سار على دربهم من المنافقين والعلمانيين والمتخاذلين وأصحاب الأهواء.. وهذا جهد المقل!

وأخيراً:

نحن منكم وإليكم، ولسنا بأفضل منكم، ولكن الله جل وعلا استعملنا لنكون النواة التي تغرس الحق وتواجه الباطل وتتصدى له، فكونوا معنا على الدرب، سنداً وذخراً وتأييداً، ولنحقق فينا قول رسولنا صلى الله عليه وآله وسلم: "مثل المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً".

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

 

البنرات والتصاميم الإعلانية لموقع مركز بيت المقدس للدراسات التوثيقية
http://www.aqsaonline.info

اختر من البنرات التالية ما يناسبك وانسخ الكود الخاص به لوضعه في المنتديات
أو قم بتحديد الصورة ونسخها ووضعها في رسائل البريد الالكتروني للمجموعات البريدية

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0